المجلس البلدي في صيدا برئاسة المهندس محمد السعودي هنأ بحلول راس السنة الهجرية 1440
الرئيسية / أخبار صيدا /مخيم عين الحلوة /رابطة آل المقدح حملت مقتل ابنها للأمن الوطني والقوة الامنية المشتركة في مخيم عين الحلوة

جريدة صيدونيانيوز.نت / رابطة آل المقدح حملت مقتل ابنها للأمن الوطني والقوة الامنية المشتركة في مخيم عين الحلوة

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار مدينة صيدا / رابطة آل المقدح حملت مقتل ابنها للأمن الوطني والقوة الامنية المشتركة في مخيم عين الحلوة 

جريدة صيدونيانيوز.نت / www.sidonianews.net

صدر عن رابطة أل المقدح البيان التالي

•           ان ما حصل من اشكال مسلح على مقربة من حاجز الأمن الوطني الواقع تحت إمرة أبو أشرف العرموشي في الشارع التحتاني بالقرب من ملعب عين الحلوة هو بين ثلاثة اشخاص، ولا تعنينا تفاصيله، وحصل خلاله اطلاق نار متقطع ما لبث أن توقف بعد ان فر أحد الذين حصل بينهم الاشكال وتوقف اطلاق النار بشكل كلي، واعتقدنا عندها أن الاشكال قد انتهى إلى هذا الحد، لنفاجأ بعد عدة دقائق بإطلاق نار كثيف وبشكل ممنهج من عشرات البنادق الحربية مرفقة بعشرات القذائف الصاروخية بشكل عشوائي لم تسلم منها ممتلكات الناس والمنازل التي اخترقتها العديد من الرصاصات ومن ضمنهم منزل والد الشهيد الذي اخترقته رصاصات الغدر التي استقرت احداها في قلب ابننا الغالي عبد الرحيم، مما أدى إلى وفاته بين يدي والديه وأمام انظار اشقائه الذين لم يستطعوا القيام بإسعافه على الفور من شدة اطلاق النار الذي استمر لأكثر من عشر دقائق وبشكل متواصل وفي كل الاتجاهات.

•           ورغم ما أصابنا من ظلم وخسارة جسيمة بفقدان الشاب عبد الرحيم صاحب الخلق الحسن المفعم قلبه بالإيمان والذي يشهد له بذلك كل من عرفه وعاشره من رواد المساجد والأقارب والأصدقاء، لم نقم بردات فعل من الممكن أن توقع الظلم على أهلنا في مخيم عين الحلوة، فلم نطلق الرصاص ولم نغلق شارعا ولا مدرسة ولا أي أمر يسبب الأذى لهم لعلمنا المسبق ان هكذا اسلوب لن يجدي نفعا بأي حال. وكنا حريصين كل الحرص على عدم التسبب في قطع ارزاق الناس وعدم ترويعهم وتوتير الوضع الأمني في مخيمنا الحبيب الذي خلقنا وترعرعنا فيه والذي سنحافظ عليه برموش عيوننا ولن نسمح لمن يعبث بأمنه من الاستمرار في غيه.

•           ومن هنا نعلن ان المسبب بمقتل ابننا عبد الرحيم هم عناصر مقر الأمن الوطني وعناصر القوة المشتركة الذين اطلقوا الرصاص العشوائي تجاه المنازل والتي تسببت احداها في مقتله، فهم المسؤولون المباشرون عن تلك الجريمة النكراء ونحمل كامل المسؤولية الى قيادة الأمن الوطني والى قيادة القوة المشتركة في مخيم عين الحلوة والذي يفترض بتلك القوة ان تحافظ على أرواح الأبرياء وممتلكاتهم لا أن تكون السبب بشكل مباشر او غير مباشر بمقتل العديد من خيرة رجالات وشباب المخيم وليس ابننا عبد الرحيم إلا واحدا منهم.

•           وبناء عليه نطالب بمحاسبة قيادة الأمن الوطني في منطقة صيدا، وذلك باتخاذ موقف جريء وعلني ووضع حد جازم لما قامت به من اطلاق النار بشكل عشوائي على عشرات المنازل والمحال التجارية دون أن يرف لهم جفن.

•           ونطالب القيادة السياسية الفلسطينية بمحاسبة قيادة القوة المشتركة لعدم قيامها بخطوات تردع عناصرها من اطلاق النار العشوائي، وذلك باتخاذ خطوات جريئة وجادة وعدم تغطيتها.

•           اما كلمتنا الى أهلنا في مخيم عين الحلوة الصامد الصابر فهي عهد منا اننا لن نكون إلا صمام أمان كما عهدتمونا عند استشهاد ابننا عبد الرحيم وقبله عند استشهاد ابننا طلال ظلما وعدوانا .

•           ونؤكد أننا لن نهدأ ولن نستكين ولن نرضى بالتنازل عن مطالبنا وتحقيقها كاملة علّنا نكون قدوة لمن يقع عليه الظلم في المستقبل بمحاسبة القيادات التي تغطي عناصرها ولم تقم بمحاسبتهم.

•           نسأل الله تعالى أن يكون دم ابننا المظلوم الشهيد بإذن الله عبد الرحيم آخر دم يزهق بغير حق في مخيمنا الحبيب

2018-02-13