الرئيسية / أخبار لبنان /الصحة النفسية/د.بلال سالم /الاضطراب المزاجي ثنائي القطب أو الهوس الإكتئابي

إستشاري الأمراض النفسية والعصبية الحاصل على الإمتياز الأميركي في طب الإدمان وعلاجاته/الدكتور بلال أحمد سالم

جريدة صيدونيانيوز.نت / الاضطراب المزاجي ثنائي القطب أو الهوس الإكتئابي

صيدونيانيوز/ الصحة النفسية /الإضطراب المزاجي ثنائي القطب أو الهوس الإكتئابي

الدكتور بلال سالم *

هو مرض نفسي مزاجي مزمن يصيب الإنسان في معظم الأحيان بين عمر 20 و 30 سنة و لا يشبه أي مرض نفسي آخر بسبب التقلبات المزاجية التي قدتعطي إنطباعا خاطئا لمن يعايش المريض عن حالته الصحيحة.معظم المرضى تبدأ معهم أعراض الإكتئاب في عمر مبكر و غالبا ما يترافق هذا الحزن بكسل شديد و ميول إنتحارية قوية تبدأ في أعمار مبكرة جدا في سن المراهقة أو أول مرحلة الشباب.هنا فرق شاسع بين الإكتئاب المزاجي المعروف و الإكتئاب الهوسي ألخصها في النقاط التالية:

1.الإكتئاب الهوسي يبدأ في عمر مبكرة و يترافق مع أعراض ذهانية و عصبية حادة

2.الإكتئاب الهوسي يترافق مع تمني للموت و محاولات إنتحار في معظم الأحيان

3.الإكتئاب الهوسي يستمر لشهور أو سنوات ويزداد حدة و ضراوة كلما طالت مدته

4.الإكتئاب الهوسي لا يتجاوب أبدا مع مضادات الاكتئاب المعروفة بل على العكس فإن هذه الأدوية تؤدي في معظم الأحيان الى إزدياد أعراض الحزن أو الإقدام على الإنتحار أو التحول الى مرحلة من الهوس و الهيجان العصبي الشديد الذي يحول المريض الى إنسان فاقد للسيطرة على تصرفاته و ردات فعله و ميال الى الأذية و عدم إحترام المحيطين به.

 

بعدعدة سنوات من الإكتئاب يبدأ المريض يعاني من أعراض غريبة لا تشبه الحزن أبدا بل هي نقيضة له تماما تتمثل في الآتي:

1.عدم الحاجة للنوم و هذه أهم الأعراض و أشدها دلالة على المرض

2.إزدياد الثقة بالنفس الى حد أحساس و إيمان المريض أنه رسول أو قديس أو رجل جبار أو كائن فضائي

3.إزدياد السرعة في الكلام و الإستطراد و القفز من فكرة الى فكرة مما يصعب على المستمع فهم مضمون كلام المريض

4.التهور الشديد في قيادة السيارة أو في إتخاذ القرارات المالية و العاطفية مما قد يؤدي الى خسارات كبيرة في وقت زمني قصير

5.إزدياد حاد في القدرة الجنسية

6.نشاط جسدي هائل و التخطيط الغير متوقف في مشاريع مستقبلية

7.إستفزاز الآخرين و التلفظ بألفاظ نابية لا تشبه شخصية المريض الحقيقية

8.إحساس الآخرين أن المريض يتعاطى المنشطات أو الكوكاين لتشابه الأعراض بين متعاطي المنشطات و مريض الهوس و صعوبة التفرقة بينهما

ولكن كيف يتم تشخيص هذا المرض و ما هي أسبابه و ما نسبة إنتشاره في مجتمعاتنا و ما مدى تقبل المجتمع لمن يعانون من هذا المرض و هل يتعارض أم يتوافق هذا المرض مع الإبداع و الذكاء و التفوق و من أشهر من تكلم عن هذا المرض و من أشهر من أصيب به؟

سأجيب إن شاء الله في مدونة أسبوعيا عن هذه الأسئلة و أتطرق منها لخبرتي في هذا المجال و أجيب عن جميع تساِؤلاتكم و إستفساراتكم...

دكتور بلال أحمد سالم"إستشاري طب نفسي و متخصص في علاج الإدمان"

12 مارس آذار 2018

الدكتور بلال سالم *: 

نبذة عن الدكتور بلال سالم : _https://dsfh.med.sa/doctor/bilal-a-salem/?_sf_s=bilal+salem

مواضيع ذات صلة: http://sidonianews.net/article97586/

2018-03-12

دلالات:



الوادي الأخضر