المجلس البلدي في صيدا برئاسة المهندس محمد السعودي هنأ بحلول راس السنة الهجرية 1440
الرئيسية / العالم العربي /أخبار عربية /بريطانيا وفرنسا: شاركنا بضرب ترسانة الأسد الكيميائية وماكرون: الخط الأحمر تم تجاوزه

ضربات اميركية بمشاركة بريطانية وفرنسية على سوريا (أ ف ب).

جريدة صيدونيانيوز.نت / بريطانيا وفرنسا: شاركنا بضرب ترسانة الأسد الكيميائية وماكرون: الخط الأحمر تم تجاوزه

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم والعالم العربي / بريطانيا وفرنسا: شاركنا بضرب ترسانة الأسد الكيميائية وماكرون: الخط الأحمر تم تجاوزه

المصدر: "أ ف ب"

 

أعلنت بريطانيا وفرنسا عن استهدافهما لترسانة #الأسلحة_الكيمائية للنظام السوري في الضربة الثلاثية التي قادتها الولايات المتحدة فجر اليوم السبت.

 

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ليل الجمعة- السبت أن فرنسا شاركت في العملية العسكرية مع الولايات المتحدة وبريطانيا في سوريا، مشيرا إلى أن الضربات الفرنسية "تقتصر على قدرات النظام السوري في إنتاج واستخدام الأسلحة الكيميائية".

 

وبعيد ضربات قبيل فجر السبت في منطقة العاصمة السورية، قال الرئيس الفرنسي في بيان "لا يمكننا التساهل مع الاعتياد على استخدام الاسلحة الكيميائية".

 

واضاف ان "الوقائع ومسؤولية النظام السوري ليسا موضع شك" بشأن مقتل "عشرات الرجال والنساء والاطفال" في هجوم "بالسلاح الكيميائي" في دوما في السابع من نيسان.

 

وتابع ان "الخط الاحمر الذي حددته فرنسا في ايار 2017 تم تجاوزه. لذلك أمرتُ القوات المسلحة الفرنسية بالتدخل هذه الليلة في اطار عملية دولية تجري بتحالف مع الولايات المتحدة وبريطانيا وتستهدف الترسانة الكيميائية السرية للنظام السوري".

 

ونشر ماكرون بعد ذلك على "تويتر" صورة له وهو يترأس اجتماعا في الاليزيه مع وزيرة الدفاع فلورانس بارلي وابرز مستشاريه الديبلوماسيين والعسكريين.

 

السبت ٧ نيسان/ابريل ٢٠١٨ في دوما، وقع عشرات الرجال والنساء والأطفال ضحايا مجزرة بالسلاح الكيميائي. لقد تم اجتياز الخط الأحمر. بالتالي امرت القوات الفرنسية بالتدخل.

واوضح بيان الاليزيه ان "فرنسا وشركاءها سيستأنفون اعتبارا من اليوم جهودهم في الامم المتحدة لاقامة آلية دولية لتحديد المسؤوليات ومنع الافلات من العقاب واي رغبة بتكرار ذلك من جانب النظام السوري".

 

واكد ان "اولويات فرنسا ثابتة منذ 2017: إنهاء مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية وإتاحة الفرصة لايصال المساعدات الانسانية الى السكان المدنيين وبدء آلية جماعية للتوصل الى تسوية سياسية للنزاع لتتوصل سوريا الى السلام أخيرا والعمل من اجل استقرار المنطقة".

 

واضاف ماكرون: "ساواصل هذه الاولويات بتصميم في الايام والاسابيع المقبلة".

 

واعلن الرئيس الفرنسي انه بموجب الدستور "سيحصل نقاش برلماني بعد قرار تدخل قواتنا المسلحة في الخارج".

 

بريطانيا

 

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، إن "الهجوم الذي شن على #سوريا اليوم السبت استهدف منشأة عسكرية من المعتقد أن الحكومة السورية تخزن فيها مواد كيمائية"، مشيرة الى ان "أربع طائرات من طراز "تورنادو" شنت الهجوم باستخدام صواريخ "ستورم شادو" على منشأة عسكرية تقع على بعد 15 ميلا غربي حمص بعيدة عن أي تجمعات معروفة للمدنيين". وأضافت الوزارة في بيان "تم تطبيق تحليل علمي دقيق للغاية لتحديد أفضل طرق استخدام صواريخ "ستورم شادو" لتدمير المواد الكيمائية المخزنة بأقصى حد ممكن ولتقليل أي أخطار من حدوث تلوث للمنطقة المحيطة".

 

وقد أعلن الرئيس الأميركي دونالد #ترامب في وقت سابق أنه أمر بشن ضربات دقيقة تستهدف قدرات الأسد في مجال الأسلحة الكيمائية بعد هجوم بغاز سام أسفر عن مقتل نحو 60 شخصا الأسبوع الماضي.

2018-04-14

دلالات: