المجلس البلدي في صيدا برئاسة المهندس محمد السعودي هنأ بحلول راس السنة الهجرية 1440
الرئيسية / hwpl /HWPL /HWPL: Religious Youth Peace Camp, for Realization of Peace Held in Sydney, Australia
معسكر السلام للشباب ، من أجل تحقيق السلام بأستراليا

HWPL: Religious Youth Peace Camp, for Realization of Peace Held in Sydney, Australia-(Sidonianews.net)

جريدة صيدونيانيوز.نت / HWPL: Religious Youth Peace Camp, for Realization of Peace Held in Sydney, Australia

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار العالم /HWPL: Religious Youth Peace Camp, for Realization of Peace Held in Sydney, Australia

معسكر السلام للشباب ، من أجل تحقيق السلام بأستراليا

 

Sidonianews.net

HWPL: Religious Youth Peace Camp, for Realization of Peace Held in Sydney, Australia


 

Religious Youth Peace Camp was hosted by Heavenly Culture, World Peace, Restoration of Light (HWPL) and International Peace Youth Group (IPYG) at Mukti-Gupteshwar Mandir temple in Sydney on April 14. Religious leaders from Buddhism, Islam, Protestantism, Hinduism, and Sikhism and about 54 youths participated in the event on the topic of ‘Peace achievement through the interfaith understanding'.

 

HWPL Religious Youth Peace Camp is a workshop finding the root causes and solutions of wars, conflicts, and disputes that arise in the world from the different religious perspectives. This interfaith camp held for the first time in Australia was organized with various programs for fostering religious harmony and awakening the role of youth and religious leader to spread a culture of peace.

 

The youth participants gave presentations to the religious leaders about their ideas to draw the attention of civil society to implement practical ways for bringing peace based on the Declaration of World Peace and Cessation of War (DPCW). The DPCW with 10 articles and 38 clauses includes provisions to avoid war-related actions and achieve peace, including respect on international law, ethnic/religious harmony, and spreading a culture of peace.

 

Pandit Prem Misra, President of Mukti-Gupteshwar Mandir society who gave a speech with the theme of ‘Role of youth in shaping nation’s Destiny’ said, “Youth who occupy a pivotal position in our national life, are the promise of tomorrow and the way in which they develop their physical, mental and moral qualities, would determine the pattern of the nation's future. Youth should imbibe the spirit of tolerance and universal love through their education and training.

 

Religious Youth Peace Camp was held in not only Australia where various nations and religions coexist but also in 16 other countries including Colombia and Iraq. Furthermore, the 36th World Alliance of Religions’ Peace(WARP) Office in Sydney, Australia will open up with the theme of "Birth, Aging, Sick and Death” on this coming May for the harmony and understanding between religions.


------------------

جريدة صيدونيانيوز.نت / HWPL

معسكر السلام للشباب ، من أجل تحقيق السلام بأستراليا


استضافت مجموعة الشباب الدولية للسلام و التى تعمل تحت لواء المنظمة الدولية للسلام مخيم السلام الدينى للشباب في معبد" موكتى جابتشور ماندير" في سيدني باستراليا و ذلك في 14 أبريل الجارى.
و قد ضم المخيم العديد من الزعماء الدينيين لمختلف الديانات من الإسلام و البوذية والبروتستانتية والهندوسية ، و قد شارك في هذا الحدث 54 شخصًا و تم مناقشة موضوع "تحقيق السلام من خلال التفاهم بين الأديان.

و قد أقيمت ورشة تتقصى الأسباب الجذرية للصراعات و النزاعات التي تنشأ في العالم من وجهات نظر دينية مختلفة ، و قد تم تنظيم هذا المعسكر بين الأديان الذي عُقد لأول مرة في أستراليا ببرامج مختلفة لتعزيز الوئام الديني وإيقاظ دور الشباب والقيادات الدينية في نشر ثقافة السلام.

قدم المشاركون من الزعماء الدينيين الشباب أفكارهم لجذب انتباه المجتمع المدني لتطبيق الطرق العملية لإحلال السلام على أساس إعلان القانون الدولى لاعلان السلام و وقف الحروب و هذا القانون يتضمن الوثيقة التي تضم 10 مواد و 38 بندًا أحكامًا تشمل تجنب الأعمال المتعلقة بالحرب وتحقيق السلام ، بما في ذلك احترام القانون الدولي والوئام العرقي / الديني و نشر ثقافة السلام.

قال "بانديت بريم ميسرا "، رئيس جمعية موكتي غوبتشيوار ماندير ، الذي ألقى كلمة بعنوان "دور الشباب في تشكيل مصير الأمة" ، "الشباب الذين يحتلون مكانة محورية في حياتنا الوطنية ، هم الوعد بالغد و الطريقة التي يطورون بها صفاتهم الجسدية والعقلية والمعنوية ، سيحددون نمط مستقبل الأمة .ويجب على الشباب أن يشربوا روح التسامح والمحبة العالمية من خلال تعليمهم وتدريبهم"

لم يعقد معسكر السلام الديني للشباب في أستراليا فقط ،ولكن أيضا في 16 دولة أخرى بما فيها كولومبيا والعراق. علاوة على ذلك ، سيفتتح مكتب السلام العالمي للأديان رقم (36) في سيدني بأستراليا موضوع "الولادة والشيخوخة والمرض والموت" للوئام و التفاهم بين الأديان و ذلك في شهر مايو القادم

2018-04-22

دلالات: