الرئيسية / الشباب والرياضة /الرياضة الاوروبية /برشلونة وريال مدريد حبايب

ميسي ("أ ب").

جريدة صيدونيانيوز.نت / برشلونة وريال مدريد حبايب

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / برشلونة وريال مدريد حبايب

المصدر: "أ ف ب" 

انتهى لقاء الـ"كلاسيكو" الأخير لهذا الموسم بالتعادل بين #برشلونة، المتوج بطلاً وضيفه وغريمه التقليدي #ريال_مدريد 2-2، في المرحلة 36 من #الدوري_الاسباني لكرة القدم.

في الحالات العادية، يعتبر التعادل في "كامب نو" ضد ريال مدريد نتيجة مخيبة بالنسبة إلى برشلونة، لكن الأمر لم يكن كذلك في هذا لقاء، لأن النادي الكاتالوني ضامن للقب كما كان ناقص العدد منذ الثواني الأخيرة للشوط الأول ورغم ذلك تقدم، والأهم من ذلك أنه حافظ على سجله الخالي من الهزائم لهذا الموسم.

 

وبدا برشلونة، الذي أصبح أول فريق اسباني في القرن الحالي يحسم لقب البطولة قبل 4 مباريات على نهاية الموسم، أمام مهمة شاقة ضد غريمه الملكي بعد أن اضطر لاكمال اللقاء بـ10 لاعبين طيلة الشوط الثاني، اثر طرد سيرجيو روبرتو حين كان التعادل سيد الموقف.

لكن فريق المدرب ارنستو فالفيردي تقدم رغم ذلك على ريال مدريد، الذي خسر ذهابا على ارضه بنتيجة 3-0، قبل أن يسجل الويلزي غاريث بيل هدف التعادل للضيوف من دون أن يحرم أبطال ثنائية الدوري والكأس من مواصلة مشوارهم نحو أن يكونوا أول فريق ينهي موسم من 38 مرحلة من دون هزيمة والأول في كل صيغ البطولة منذ موسم 1931-1932، حين حقق ذلك ريال بالذات (الموسم في حينه كان يتألف من 18 مباراة فقط).

وخلافا لبرشلونة المتوج بالثنائية المحلية لكنه خرج من ربع نهائي دوري الأبطال، عاش ريال موسما محليا مخيبا بتنازله عن لقب الدوري وخروجه مبكراً من الكأس، لكن مسيرته القارية متواصلة، إذ بلغ رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان نهائي مسابقة دوري الأبطال للموسم الثالث تواليا، وسيكون ليفربول الإنكليزي العقبة بينهم واللقب الثالث على التوالي.

وضرب برشلونة مبكراً، اذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 10 اثر هجمة مرتدة سريعة وتوغل لسيرجيو روبرتو في الجهة اليمنى قبل أن يعكس الكرة التي وصلت الى الأوروغواياني لويس سواريز، فأطلقها في شباك الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، مسجلا هدفه الـ24 في الدوري هذا الموسم.

لكن ريال لم ينتظر طويلاً لادراك التعادل، اثر لعبة بدأها البرتغالي كريستيانو رونالدو بتمريره الكرة الى الألماني توني كروس فعكسها لتصل الى الفرنسي كريم بنزيمة، فحولها الأخير برأسه الى رونالدو الذي تابعها في الشباك.

وهذا الهدف الـ25 لرونالدو في الدوري هذا الموسم والـ18 في الـ"كلاسيكو"، معادلاً بذلك رقم الفريدو دي ستيفانو كأفضل هداف لريال في مرمى برشلونة ضمن كل المسابقات، لكنه يتخلف بفارق 8 أهداف عن غريمه في النادي الكاتالوني ليونيل ميسي، الذي عزز سجله كأفضل هداف في تاريخ المواجهة الأكثر متابعة في العالم على صعيد الدوريات (26).

وفي بداية الشوط الثاني، قرر زيدان اراحة رونالدو الذي بدا منزعجا من اصابة طفيفة تعرض لها لحظة تسجيله الهدف، واستبداله بماركو اسنسيو، فيما حاول ارنستو فالفيردي تعويض سيرجيو روبرتو بادخال البرتغالي نيلسون سيميدو بدلاً من البرازيلي فيليبي كوتينيو، الذي كان يخوض الـ"كلاسيكو" للمرة الأولى.

وكان ريال الأفضل في ظل التفوق العددي، لكن ميسي نجح بعبقريته المعتادة في خلق الفارق لفريقه وتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 53 بتلاعبه براموس والبرازيلي كاسيميرو قبل التسديد في الشباك.

وهذا الهدف الـ33 لميسي في الدوري هذا الموسم، فعزز صدراته لترتيب الهدافين ورفع غلته الاجمالية في كل المسابقات الى 44 هدفاً هذا الموسم.

وكان ميسي قريباً من توجيه الضربة القاضية لريال في الدقيقة 70، لكن نافاس تألق وحرم أصحاب الأرض من هدفهم الثالث، ثم رد ريال بهدف التعادل الذي جاء من كرة صاروخية اطلقها بيل بيسراه من مشارف المنطقة الى الزاوية اليمنى بعد تمريرة من اسونسيو (72).

والحق اسبانيول بمضيفه أتلتيكو مدريد هزيمته الأولى هذا الموسم في الدوري الإسباني في معلقه الجديد "واندا متروبوليتانو"، بالفوز عليه 2-0.

2018-05-07

دلالات:



الوادي الأخضر