الرئيسية / أخبار لبنان /سياسة /السيد نصرالله في ذكرى بدرالدين : المصلحة الوطنية هي ان تشكل الحكومة الجديدة من دون اي تأخير

أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله (أرشيف - وطنية ) صيدونيانيوز.نت

جريدة صيدونيانيوز.نت / السيد نصرالله في ذكرى بدرالدين : المصلحة الوطنية هي ان تشكل الحكومة الجديدة من دون اي تأخير

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان / السيد نصرالله في ذكرى  بدرالدين :  المصلحة الوطنية هي ان تشكل الحكومة الجديدة من دون اي تأخير

 

تطرق أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله إلى الشأن اللبناني في معرض كلمته التي وجهها أمس بمناسبة "الذكرى السنوية لإستشهاد السيد  مصطفى بدر الدين " وقال في هذا الموضوع :

  من يوم الاثنين انتهت الانتخابات اي منذ اسبوع (بدها كم يوم حتى ينتهي العد ) لان هناك أناسا منشغلين بعد الاصوات، ولا شغل لنا بهذا الموضوع، وهناك اناس منشغلون بعد الكتل والذي نراه تنام الكتلة على عدد معين من النواب وتستيقظ في اليوم الثاني وقد أصابها نقص.

خلال أيام قليلة يعرف حجم الكتل، وتتشكل كتل أخرى. انا اعتقد من اليوم لحين الجلسة مع انتهاء ولاية المجلس الحالي لانتخاب رئيس جديد الكتل النيابية تأخذ أشكالها وأحجامها الطبيعية.

اذن سننتظر بضعة أيام ثم نذهب لانتخاب رئيس، أعتقد ان موضوع الرئيس محسوم والذي سيكون دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري. ثم سننتخب نائب الرئيس وهيئة مكتب المجلس، على الأعم الأغلب أنا أعتقد انه لن يكون هناك مشكلة على نائب الرئيس وسيصار الى نوع من التواصل والتفاهم، وتقطع الأمور إن شاء الله على خير من دون معركة انتخابية على الاقوى، وانا لا اجزم بشيء لكن المناخ مبدئيا هكذا .

ثم نذهب الى الاستشارات الحكومية، يتقدم اسم رئيس حكومة وتتشكل الحكومة. ومن الطبيعي أن يأخذ هذا الأمر بضعة أيام، ونحن موقفنا واضح أيضا، لانه الان توجد أسئلة بالكواليس، بعض الجهات السياسية تسأل، وبعض وسائل الاعلام تسأل، ولدينا معطيات أن بعض الدول الاقليمية تتحدث بلغة انه لا تستعجلوا يا جماعة، يعني دول اقليمية معادية لنا، لا تستعجلوا بتشكيل الحكومة، واذا قادرون ان تأخذوا البلد إلى مأزق وإلى أزمة وو.. بحجة انه اليوم تكونت أغلبية معينة في المجلس النيابي، لماذا نسمح لهم ان يعبروا عن هذه الاغلبية؟ وهذه الكتل؟ وهذه الوجودات في حكومة جديدة؟ .. الاصغاء الى هذا الكلام لا يخدم المصلحة الوطنية على الاطلاق . المصلحة الوطنية في لبنان هي ان تشكل الحكومة الجديدة دون أي تأخير . وان نتعاون جميعا لتشكيل حكومة لبنانية حقيقية تستطيع ان تفي بوعودها والتزاماتها بدون أي تأخير وهذا هو موقفنا.

الان ان شاء الله العالم تهدأ، مثلما قلنا تنتهي الاحتفالات والانتصارات وترتاح ماكينات العد والحسابات وتتشكل الكتل ونعود ونرجع الى اعادة تشكيل السلطة الجديدة في المجلس النيابي في الحكومة الجديدة، والمفترض أن أجواء البلد ان يكون هناك تعاون. ودعوني أحسم هذه النقطة بأن تكون هناك أجواء تعاون وتوافق وتفاهم ولا احد يأخذ البلد الى صراعات، لاننا نرى كل المنطقة من حولنا، واذا ذهبنا الى أزمات سياسية حادة وصراعات وأولويات لا تمت لأولويات الشعب اللبناني بصلة، "منكون عم نضيع بلدنا ونضيع أنفسنا". المطلوب من الكل ان شاء الله روح التعاون، والوعي، والنظرة الى الوضع الداخلي مع الأخذ بالاعتبار التطورات في المنطقة.

--------

ملاحظة  من صيدونيانيوز.نت : ما نشر أعلاه جزء لبناني من خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله
(...)

2018-05-15

دلالات:



الوادي الأخضر