الرئيسية / أخبار العالم /صحة /لماذا نصحت طبيبة ألمانية بإطلاق الريح وعدم حبسها؟

لماذا نصحت طبيبة ألمانية بإطلاق الريح وعدم حبسها؟(هسبرس - دبأ - ياهو)

جريدة صيدونيانيوز.نت / لماذا نصحت طبيبة ألمانية بإطلاق الريح وعدم حبسها؟

جريدة صيدونيانيوز.نت / لماذا نصحت طبيبة ألمانية بإطلاق الريح وعدم حبسها؟


هسبريس - د.ب.أ
الأربعاء 20 يونيو 2018 - 01:35

الغالبية يقومون بذلك ، سواء كان ذلك أثناء اجتماع أو خلال قضاء ليلة مع الأصدقاء أو أثناء أمسية رومانسية مع حبيبك الوحيد، فقد اضطررنا جميعا إلى إطلاق الريح في أحد الأوقات.

ومن الناحية الاجتماعية، فإن إطلاق الريح هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به - على الرغم مما قد يقوله لك بعض الناس – حيث إنه لا يوجد سبب طبيّ لتجنيب من حولنا من الغازات التي يتم إطلاقها... وإن كان ممكنا(ومن باب اللياقة الإجتماعية فقط) الخروج لبعض الوقت بعيدا عن الناس ثم إطلاق العنان للريح لتخرج من الجسم براحة وحرية.

وتقول داجمار ماينز، وهي متحدثة باسم الاتحاد الألماني لأخصائي أمراض الجهاز الهضمي المسجلين، إنه لا توجد ثمة دراسات أو نتائج علمية توضح أن حبس الريح يضر بالصحة.

وأوضحت الطبيبة أن "الشيء المؤكد هو أن الشخص لا يمكنه حبس غازات البطن إلا لفترة محدودة".

ومن الممكن أن يسبب الانتفاخ الضغط والألم في البطن؛ ولكن، بطريقة أو بأخرى، فإن الهواء سوف يخرج في نهاية الأمر.

وبالطبع، قد يكون ذلك الأمر غير مثالي بالنسبة إلى الأشخاص الذين يضطرون إلى السفر في حافلة مكتظة أو مصعد مزدحم، إلا أن الطبيبة تنصحنا "بترك الطبيعة تأخذ مسارها".

وتقول ماينز إنه يجب على أي شخص يعاني من ألم زائد وانتفاخ في البطن، مناقشة هذا الأمر مع الطبيب، حيث إن هذا قد يكون علامة على عدم تحمل الطعام أو متلازمة القولون العصبي.

الشعور بالانتفاخ والغازات من حين إلى آخر هو أمر طبيعي، حيث يتم إنتاج الغازات في الأمعاء أثناء عملية التمثيل الغذائي لبعض الأطعمة، أو عن طريق بكتيريا توجد في القولون.

 

2018-06-20




الوادي الأخضر