الرئيسية / الشباب والرياضة /الرياضة الاوروبية /ليلة أوروبية كبيرة تنتهي بدموع رونالدو

ليلة أوروبية كبيرة تنتهي بدموع رونالدو

جريدة صيدونيانيوز.نت / ليلة أوروبية كبيرة تنتهي بدموع رونالدو

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / ليلة أوروبية كبيرة تنتهي بدموع رونالدو  

الجمهورية

نجح فريق ريال مدريد في تحقيق الفوز على نظيره روما الإيطالي بثلاثة أهداف من دون رد، في المباراة التي أقيمت بينهما أمس على ملعب سانتياغو بيرنابيو، ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة السابعة لدوري أبطال أوروبا.

وسجّل إيسكو هدف الريال الأول في الدقيقة 45، قبل أن يضاعف غاريث بايل النتيجة في الدقيقة 58، وأحرز دياز الهدف الثالث في الدقيقة 90.

ماذا حصل مع رونالدو؟

كانت عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أمس الى الملاعب الإسبانية مع فريقه الجديد يوفنتوس الإيطالي قصيرة جداً، وامتدت لـ 29 دقيقة حيث حصل على بطاقة حمراء في المواجهة مع فالنسيا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثامنة، ضمن دوري أبطال اوروبا لكرة القدم.

ورفع الحكم الألماني فيليكس بريتش البطاقة الحمراء في وجه رونالدو، بعد اشتباك مع الكولومبي جايسون مورييو.

ويبدو أنّ رونالدو وجّه ركلة خفيفة لمدافع فالنسيا عندما طلب الكرة وهو يَتهيّأ لدخول المنطقة فأسقطه أرضاً، ثم ردّ بعنف على احتجاجات منافسه فكانت الحمراء من نصيبه.

واستقبل رونالدو، الحائز على جائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم خمس مرات، البطاقة الحمراء بحركات كبيرة من الغضب وعدم الفهم لِما حصل، قبل ان يغادر الملعب وهو يبكي.

 

وهي البطاقة الحمراء الـ 11 في مسيرة أفضل هداف لدوري أبطال اوروبا (120 هدفاً).

 

وعلى رغم "شيطنة" رونالدو، تمكّن النادي الإيطالي من تحقيق الفوز 2-0.

 

نتائج أمس

• المجموعة الخامسة

أياكس أمستردام الهولندي - أيك أثينا اليوناني 3 - 0

بنفيكا البرتغالي - بايرن ميونيخ الألماني 0 - 2

• المجموعة السادسة

شاختار دانيتسك الأوكراني - هوفنهايم الألماني 2 - 2

مانشستر سيتي الإنكليزي - ليون الفرنسي 1 - 2

• المجموعة السابعة

ريال مدريد الإسباني - روما الإيطالي 3 - 0

فيكتوريا بلزن التشيكي - سسكا موسكو الروسي 2 - 2

• المجموعة الثامنة

يونغ بويز السويسري - مانشستر يونايتد الإنكليزي 0 - 3

فالنسيا الإسباني - يوفنتوس الإيطالي 0 - 2

 

تشلسي في اليونان

ينطلق اليوم دور المجموعات من الدوري الأوروبي لكرة القدم "يوروبا ليغ" بمشاركة بعض أندية المقدمة العاجزة عن التأهل إلى المسابقة القارية الأولى، دوري أبطال أوروبا، على غرار أرسنال وتشلسي الإنكليزيين، ميلان الإيطالي واشبيلية الإسباني.

في ما يأتي نظرة على أبرز أحداث الجولة الأولى من المجوعات الـ12.

 

البطولة المفضلة لإيمري

لا تقارن الجوائز المالية في الدوري الأوروبي بدوري الأبطال أو حتى البطولات المحلية الكبرى. إذا بلغ أرسنال نهائي باكو وأحرز اللقب، سينال 25 مليون يورو (29,2 مليون دولار).

في المقابل، يحظى المتوّج بلقب دوري الأبطال بخمسة أضعاف هذه الجائزة، فيما نال الفريق الذي تذيل ترتيب الدوري الإنكليزي لكرة القدم الموسم الماضي نحو 95 مليون جنيه إسترليني (124,8 مليون دولار).

لكن بالنسبة لنادٍ مثل أرسنال الذي يستهل مشواره على أرضه ضد فورسكلا بولتافا الأوكراني، لا يزال التتويج بلقب المسابقة الرديفة جسر عبور لبلوغ دوري الأبطال في الموسم المقبل، في ظل المنافسة الشرسة على مراكز الصدارة في "البرميرليغ" مع أمثال مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وليفربول وتشلسي وتوتنهام.

ولا شك بأن تواجد مدرب مثل الإسباني أوناي إيمري، المتوّج 3 مرات توالياً مع أشبيلية بين 2014 و2016، على رأس إدارته الفنية سيساعده في رفع رصيده من الكؤوس.

 

إستقبال حار ينتظر تشلسي

بعد فوزه في مبارياته الخمس الأولى في الدوري الإنكليزي هذا الموسم في إشراف مدربه "الهجومي" الإيطالي ماوريستيو ساري، يحل تشلسي ضيفاً على باوك تيسالونيكي اليوناني.

 

وقع حامل لقب الدوري الأوروبي في 2013 في المجموعة الثانية عشرة، حيث يستقبله باوك اليوناني على ملعب اقتحمه رئيسه إيفان سافيديس قبل 6 أشهر وبحوزته مسدس خلال مباراة نارية ضدّ أيك أثينا.

 

علقت مباريات الدوري اثر تلك الحادثة وأوقف الرئيس، لكن باوك حل ثانياً في الدوري قبل أن يخسر ضد بنفيكا البرتغالي في الدور الفاصل المؤهل لدوري الأبطال. وبغض النظر عن حادثة سافيديس، يعد ملعب تومبا ستاديوم الذي يتسع لـ29 ألف متفرج من الأكثر صخباً في القارة الأوروبية.

 

بداية صعبة لجيرارد مع رينجرز

بالنسبة لغلاسكو رينجرز الاسكتلندي، بلوغ دور المجموعات في الموسم الأول لمدربه الجديد الإنكليزي ستيفن جيرارد هو إنجاز. اجتاز فريق غلاسكو 4 جولات تأهيلية ليعود إلى البطولات الأوروبية للمرة الأولى منذ دوري الأبطال في موسم 2010-2011.

 

لكن فريق النجم الإنكيزي السابق وقع في مجموعة صعبة فرضت عليه زيارة مبكرة إلى ملعب فياريال الإسباني.

وقال جيرارد في تصريح صحافي "لن أدافع وألعب للتعادل، لكن برغم ذلك فإن نقطة خارج أرضك في البطولات الأوروبية ليست سيئة".

 

مرسيليا وراء أبواب موصدة

استمتع مرسيليا الموسم الماضي بمشوار رائع نحو النهائي قبل سقوطه أمام أتلتيكو مدريد الإسباني. لكن تصرفات بعض جماهيره تلك الأمسية في ليون ستجبر لاعبي المدرب رودي غارسيا على مواجهة أينتراخت فرانكفورت الألماني خلف أبواب موصدة.

 

ويعد مرسيليا من الأندية القوية على ملعبه فيلودروم، بيد أن غياب جماهيره قد يعرضه لمخاطر عديدة أمام حامل لقب كأس ألمانيا الموسم الماضي.

2018-09-21

دلالات:



الوادي الأخضر