الرئيسية / الشباب والرياضة /الرياضة الاوروبية /ماذا حصل مع الأسطورة ميسي؟

الاسطورة ليونيل ميسي / الجمهورية

جريدة صيدونيانيوز.نت / ماذا حصل مع الأسطورة ميسي؟

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / ماذا حصل مع الأسطورة ميسي؟   

جريدة الجمهورية

فاجأ برشلونة الإسباني جماهير الفريق بنشره صورة لنجمه المصاب ليونيل ميسي أمس يتدرّب، مما قد يشير إلى عودة محتملة «قبل الأوان» إلى الملاعب.

ونشر الحساب الرسمي لبرشلونة على موقع «تويتر» صورة لميسي وهو في مران بزي الفريق التدريبي، مع عبارة: «ليو ميسي يعود للتدريبات».

وتأتي هذه الأنباء بمثابة «مفاجأة سارّة» لجماهير «النادي الكتالوني»، حيث كان من المتوقع إبتعاد ميسي عن الملاعب حتى الأسبوع الأخير من تشرين الثاني.

وقد تعني عودة القائد الأرجنتيني للتدريبات، إحتمالية مشاركته في مباريات الفريق القوية المقبلة، وأهمّها مواجهة إنتر ميلانو على ملعب «جوسيبي مياتزا» في 7 تشرين الثاني، ضمن دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وكان ميسي قد تعرّض لكسر في ذراعه، خلال لقاء الفريق مع أشبيلية قبل نحو 10 أيام.

وأثبت برشلونة، أنّه يظل فريقاً كبيراً دون ميسي، عندما حقّق فوزاً كاسحاً على غريمه التقليدي ريال مدريد، الأحد، في المرحلة العاشرة من الدوري الإسباني بنتيجة 5-1.

 

تكريم ميسي؟

عرف الدوري الإسباني عبر تاريخه نجوماً بارزين من العيار الثقيل.. أسماء رنّانة من عينة دي ستيفانو وكرويف ومارادونا ورونالدو وغيرهم الكثير.

لكن اسماً واحداً يبدو أنّه قد صبغ البطولة القوية بأكثر من أي اسم آخر في التاريخ. إنّه نجم برشلونة ليونيل ميسي، الذي وفد من بلاده يافعاً، ولعب مباراته الأولى في «الليغا» بعمر 17 عاماً موسم 2004-2005، ولم يبدّل من يومها قميص فريقه الكتالوني، وعلى الأرجح لن يفعل، كما أنّه بالطبع لم يشارك في أي بطولة محلية في العالم سوى الدوري الإسباني.

ميسي، 31 عاماً، لن يستمر في الملاعب لسنوات عديدة مقبلة، واعتزاله بحكم السن سيحدث عاجلاً ام آجلاً، لكن النجم الذي أكسب «الليغا» شعبية هائلة فوق شعبيتها، يستحق تكريماً غير مسبوق، بطريقة تربط اسمه بالكرة الإسبانية إلى الأبد، وهو الأمر الذي يبدو أنّ الإتحاد الإسباني قد توصل إلى طريقة رائعة لتحقيقه.

فبحسب صحيفة «ديلي ميل»، يعتزم الإتحاد إطلاق اسم ميسي على جائزته السنوية المرموقة لأفضل لاعب في إسبانيا.

وفاز ميسي بالجائزة في 6 من السنوات الـ8 الماضية، قبل أن يتوقف الدوري الإسباني عن تقديمها عام 2016 بشكل مؤقت، لكن رئيس الاتحاد خافيير تيباس حريص على إعادتها مرة أخرى. وقال تيباس: «أحب هذه الفكرة، علينا دراستها».

وأضاف: «أعتقد أنّ ميسي سيكون الأفضل في تاريخ كرة القدم ، إنّه هكذا بالفعل. أتذكّر حين بدأ ميسي اللعب يافعاً لبرشلونة، إنّه يباغتنا كل عام بأنّه لا يملك حدوداً وأنّه يلعب بأقصى مستوى، إنّه الأفضل وأعتقد أنّه من الأفضل تقديم كأس لأفضل لاعب في كل موسم تسمى كأس ليو ميسي».

2018-11-01

دلالات:



الوادي الأخضر