الرئيسية / أخبار صيدا /أخبار صيداوية /اعتصام لموظفي القطاع العام في سراي صيدا هاشم :ابعدوا كاس تصحيح الخلل عن رواتب الموظفين واصحاب الدخل المحدود

اعتصام لموظفي القطاع العام في سراي صيدا هاشم :ابعدوا كاس تصحيح الخلل عن رواتب الموظفين واصحاب الدخل المحدود / صيدونيانيوز.نت

جريدة صيدونيانيوز.نت / اعتصام لموظفي القطاع العام في سراي صيدا هاشم :ابعدوا كاس تصحيح الخلل عن رواتب الموظفين واصحاب الدخل المحدود

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار مدينة صيدا / اعتصام لموظفي القطاع العام في سراي صيدا هاشم :ابعدوا كاس تصحيح الخلل عن رواتب الموظفين واصحاب الدخل المحدود

جريدة صيدونيانيوز.نت / www.sidonianews.net

نفذ موظفو  القطاع العام والإدارات العاملة في محافظة الجنوب اعتصاما صباح اليوم في

في باحة سراي صيدا الحكومي  رفضاً للمس برواتبهم وحقوقهم المكتسبة ،وتقدم المعتصمون  محافظ الجنوب منصور ضو وجميع رؤساء الوحدات الإدارية في المحافظة والموظفين .

هاشم

وألقى عضو هيئة الرابطة الإدارية للموظفين  في الجنوب الدكتور ذيب هاشم كلمة  أكد

فيها  "   أن المس بالرواتب والتقديمات الاجتماعية ، أمر مرفوض تحت أي مسمى كان  رفع محسومات تقاعدية أو تخفيض بدل النقل أو درجة الاستشفاء أو المساس بأي من التقديمات التى تقدمها تعاونية الموظفين لأنها جميعها حقوق مقدسة ومصانة بموجب الدستور والأعراف والقوانين والمبادئ الدولية والإتفاقات التي وقع عليها  لبنان والتي ترعى شروط العمل والتوظيف ."

وقال "  ان ما يجري تداوله عبر شن حملة شعواء غير مبررة على سلسلة الرتب والرواتب وتصويرها  للرأي العام بانها سبب المشكل في هذا البلد ، امر مردود عليهم متسائلاً " عام ١٩٩٨وحتى العام ٢٠١٧ لم يجري تصحيح الرواتب وانتظرنا عشرين عاماً لتصحيحها وتم ذلك عندما صدرت السلسلة في العام ٢٠١٧ لماذا لم يتم العمل قبل صدورها على وقف تدهورالبلد وتزايد الدين العام الذي كلنا يعلم بانه تراكم وبلغ هذا الحد الخطير قبل السلسلة ، فلا يحملوا احد هذه الخطيئة التي ارتكبوها ، مشكلة البلد الاقتصادية والماليةلا علاقة لها بالأجور  ،   بل المشكلة الأساسية اليوم في الموازنة وفي مالية الدولة هي خدمة الدين العام لانها الأعلى في العالم وبين كثير من الدول ."

أضاف ان" خدمة الدين العام الذي ذهب الى جيوب المتمولين والسماسرة  هو الذي يمنع اَي انفاق استثماري في البلد وهذا هو اصل المشكلة ، عندما كنّا نعمل كموظفين بمعاشتنا الهزيلة ،كانوا يعملون بالهندسات المالية وبسندات الخزينة ، وكيفية مراكمة ثرواتهم وبالتالي تم نهب البلد واليوم يضعون عدسة مكبرة على الأجور كي يكبروا هذه النسبة بهدف تضليل الناس عن المكمن الحقيقي للهدر الا وهو خدمة الدين العام

."

واكد "اننا نرفض الموت مرتين ان نذبح اجتماعياً واقتصادياً من خلال الاعتداء على رواتبنا ومعنوياً عبر توجيه التهم الباطلة إلينا باننا مسببوا المشكل في البلد ببعديه الاقتصادي والمالي ."

وختم " غير صحيح بان القطاع العام هو فاشل بل هو من انجح القطاعات بدليل بانكم في وقت تخليكم عن مسؤولياتكم وحده الموظف الجندي المجهول الذي كان ولا يزال يسير المرافق العامة وعلى أكتافه تقوم الدولة ." مشدد ا" اذا كنتم تريدون تصحيح الخلل ابعدوا هذا الكاس عن الموظفين ورواتب اصحاب الدخل المحدود ورواتب الفقراء وهلموا الى الثروات المتراكمة لتفرضوا عليها الضريبة التصاعدية بهذه الطريقة تستطيعون انقاذ البلد."

 

2019-05-20

دلالات:



الوادي الأخضر