الرئيسية / أخبار لبنان /بيئة /في تـقريـر عن نـوعيّة مياه البحر على طول الشاطـئ : 14 موقعاً نـظيفاً 8 مُـلوّثـة و4 مواقـع حذرة من بينها صيدا

في تـقريـر عن نـوعيّة مياه البحر على طول الشاطـئ : 14 موقعاً نـظيفاً 8 مُـلوّثـة و4 مواقـع حذرة من بينها صيدا

جريدة صيدونيانيوز.نت / في تـقريـر عن نـوعيّة مياه البحر على طول الشاطـئ : 14 موقعاً نـظيفاً 8 مُـلوّثـة و4 مواقـع حذرة من بينها صيدا

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار لبنان / في تـقريـر عن نـوعيّة مياه البحر على طول الشاطـئ : 14 موقعاً نـظيفاً 8 مُـلوّثـة و4 مواقـع حذرة من بينها صيدا 

الديار

أطلق الامين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية والمركز الوطني لعلوم البحار معين حمزة تقرير المجلس عن نوعية مياه البحر على طول الشاطئ، مبيناً وجود 8 مواقع ملوثة، اما ابرز اسباب الملوثات فهي مياه المجارير والصرف الصحي، النفايات الصلبة والنفايات العضوية.

حمزة وخلال مؤتمر صحافي عقده، اكد انه «بالمقارنة مع السنوات السابقة لم يشهد الوضع تحسناً يذكر نظراً لغياب المبادرات البيئية السليمة» لافتاً الى ان «التصنيف في التقرير تم وفقاً لمستعمرات البكتيريا معتمدين على منظمة الصحة العالمية التي تحدد نسبة المخاطر المرتبطة بها واثرها السلبي على السكان».

واضاف: «4 مناطق صنفت حذرة الى حرجة نظراً لقربها من تلوث بكتيري يجعلها غير مأمونة، كما سَجلت النتائج وجود 8 مواقع في الشمال ملوثة بمصبات المياه الآثنة والتي تتأثر بعصارة النفايات الصلبة اضافة الى موقع آخر في سلعاتا».

كذلك، اشار الى ان «النتائج لا يمكن تعميمها جغرافياً حتى في نفس المنطقة بسبب حدوث تغيرات فجائية في مياه الشاطئ من تسرب غير متوقع من مياه المجارير».

واضاف: «بحر لبنان لديه القدرة على استعادة نقائه واستعادته من الشمال الى الجنوب اذا ما التزمت الادارة اللبنانية والبلديات بتنفيذ المشاريع وضمان تطبيق المواصفات العالمية في مطامر النفايات الصلبة فالشاطئ اللبناني يقاوم والتفاؤل بالقدرة على الخروج من المأزق مشروع وممكن وفي متناول اليد.

وحول الثروة السمكية جزم حمزة بحسب التقرير، انها بخير وبمنأى عن مصادر التلوث في حال تم اصطيادها في اماكن بعيدة عن الشواطئ الملوثة.

} نتائج التقرير }

من جهته، عرض مدير مركز علوم البحار ميلاد فخري نتائج التقرير، وفقاً لخريطة ممتدة من مطار القليعات الى الناقورة، وظهرت النتائج كالآتي:

- في المنطقة الشمالية: المسبح الشعبي في طرابلس منطقة ملوثة جداً لا تصلح للسباحة

-في المنطقة الوسطى من انفة الى جونية: فيها مواقع نظيفة لا سيما من المعاملتين الى البترون وأنفة

- البترون منطقة مصنفة نظيفة جداً

- جبيل - البحصة : شاطئ عام وهو منطقة نظيفة جداً

- جونيه - المعاملتين: الموقع تحسّن عن السنة الفائتة، كان تصنيفه جيداً اصبح جيداً جداً

- في بيروت: الشاطئ من ضبية حتى الرملة البيضاء: الشاطئ ملوث بسبب مصبات الصرف الصحي

- شاطئ ضبية: مياه الامطار مخلوطة بمياه المجارير وبعيداً عنه 30 متراً يوجد صرف صحي هذا عدا عن مصبات النفايات

- شاطئ الرملة البيضاء: هو اكثر منطقة مكتظة، ملوث جداً، اي يوجد فوق الـ 10 آلاف بكتيريا في 100 ملليتر من المياه .

- في المنطقة الجنوبية: من الدامور الى الناقورة: تنتقل هذه المواقع بين حذرة ومواقع حرجة

- شاطئ صيدا الشعبي: كانت قد بدأت مياهه تتحسن، الا ان حالة المياه ساءت واصبحت موقعاً حرجاً بسبب ربط المجارير اليه

- محمية صور: الشاطئ نظيف، يصله القليل من البكتيريا

} وزيرا البيئة والسياحة }

بدوره، اعتبر وزير البيئة فادي جريصاتي، انه لا يجوز ان نخاطر بحياة المواطنين وان النتائج لا «تبيّض الوج»، «من هنا نحذر اللبنانيين من المناطق الثمانية الملوثة».

واذ اوضح ان اهم مصدر للتلـوث هو الصـرف الصحي، اكد ان «هناك خطة تقـوم بها وزارة الطاقة لمعالجة الصرف الصحي وذلـك من امـوال سيدر واتمـنى ان يتم تنفـيذها وتكون النتائج افصل في الايام المقبلة».

اما بالنسبة للنفايات الصلبة، فتقع المسؤولية على عاتق المواطنين ويجب ألا يسمحوا لأنفسهم برمي النفايات الصلبة في البحر، بحسب جريصاتي.

وتابع: «الجزء الاخير هو النفايات العضويـة والصناعية، وهذه تشكل ازمة كبيرة، ليس من المعقول ان ترمي المسالخ اوساخها في البحر، هذا الامر معيب علـينا وانـا لدي ثقة بوزير الزراعة لمعالجة هذه الازمة».

وفيما اعتبر وزير السياحة افيديس كيدانيان ان «دول الجوار التي تتغني بالسياحة، لديها نسب التلوث نفسها، وانه يجب الاضاءة على المواقع ال 14 النظيفة، حمل مسؤولية التلوث الحاصل ليس فقط المواطن اللبناني انما ايضاً السياسات والعشوائية بالتعاطي».

2019-06-19

دلالات:



الوادي الأخضر