جريدة صيدونيانيوز.نت / اتخاذ القرارات

صيدونيانيوز.نت/ تطوير ذاتي / ​ اتخاذ القرارات

 أربعة أساليب  يمكن الاستفادة منها وتساعد في اتخاذ القرارات هي:

• الخبرة: استخدم الخبرات السابقة، على أساس أن المشكلات الحالية تتشابه مع المشكلات السابقة. 

• المشاهدة: التقليد وتطبيق الحلول التي اتبعها آخرون في حل مشاكل شبيهه. 

• التجربة والخطأ: أن تجرب فتخطئ، فتجرب فتتعلم، وهكذا.. وفي ضوء ذلك تتخذ القرار. 

• الأسلوب العلمي: أن تتخذ القرار بناءً على ما أثبته العلم أو التحليل العلمي والدراسة العلمية للموقف.

 

للتردد في اتخاذ القرارات أسباب منها :

• ,عدم القدرة على تحديد الأهداف أو عدم وضوح الأهداف مما , يجعل صورة الموقف متـأرجحة ويؤدي إلى صعوبة في اتخاذ القرار. 

• ,عدم القدرة على تحديد النتائج المتوقعة لكل بديل. 

• عدم القدرة على تقييم المزايا والعيوب المتوقعة للبدائل المختلفة، مما يخلق حالة عصبية يصحبها تردد. 

• ظهور بدائل أو توقعات لم تدرس في المرحلة الأخيرة من مراحل اتخاذ القرار.

 • قلة خبرة متخذ القرار، أو اعتقاده بأن القرار يجب أن يكون مثالياً 100 %، وبالتالي فإن البحث عن قرار بلا عيوب يؤدي إلى عدم اتخاذ القرار.  

 

أبعد التردد في اتخاذ القرار :

• كل قرار يجب أن يساهم في تحقيق الأهداف. 

• من الضروري إعطاء أهمية للشعور والانفعالات والعواطف، بالإضافة إلى الأشياء الظاهرة الملموسة أو الممكن الاستدلال بها عقليا فجميعها تسهم في تعزيز اتخاذ القرار . 

• ليس من الممكن إرضاء كل الناس، فمعظم القرارات لا يمكن أن ترضي الجميع، فمنهم من يحاول دائماً انتقاد القرار بعد إصداره، لذلك على متخذ القرار في هذه الحالة أن يشرح ظروف القرار ويحاول كسب تعاون الجميع .  

  لماذا لا يتخذ الأفراد قرارات سديدة ؟

• العجز عن تحديد المشكلة تحديداً واضحاً أو عدم القدرة على التمييز بين المشكلة السطحية والمشكلة الحقيقية. 

• العجز عن الإلمام بجميع الحلول الممكنة للمشكلة وهذا غالباً ما يؤدي إلى اختيار حلول قد تكون أقل قيمة من الحلول التي نجهلها.

 • العجز عن القيام بعملية تقييم متساوية بين البدائل. 

• إن الفرد مقيد في اتخاذه للقرارات بمهاراته وعاداته وانطباعاته. 

• ,إن قرارات الفرد محكومة بالقيم. 

• إن قرارات الفرد محكومة بمعلوماته وخبرته عن الأشياء التي تتعلق بمجاله.

 • إن عنصر الوقت غالباً ما يسبب ضغطاً على متخذ القرار،  فغالباً لا يتوفر وقت كاف لدراسة مختلف البدائل وفحص النتائج المترتبة عليها،  لذلك فإنه من الضروري اتخاذ القرار في الوقت الملائم .

 

الأخطاء الشائعة في صناعة القرارات: 

• عدم إدراك المشكلة، لعدم وجود تصور عن الأوضاع المشابهة. 

• التشخيص السيئ للمشكلة، لعدم معرفة الوضع الأمثل . 

• الإخفاق في توليد بدائل جديدة، والاكتفاء بقبول الحلول التقليدية المعروفة . 

• الإخفاق في تقييم البدائل تقييماً دقيقاً والإخفاق في تحديد معايير لاختيار البديل الأمثل . 

• تأثر صانع القرار بتركيبته النفسية في صناعة القرار دون دراسة موضوعية لنتائج هذا القرار .

 • عدم قدرة صانع القرار على الاعتراف بالضغوط الاجتماعية، وسوء التصرف في عمل أوضاع متوازنة بين ما يتطلبه القرار وما يفرضه المجتمع من ضغوط . 

• عدم إشراك صانعي القرارات ذوي العلاقة بالمشكلة، أولئك الذين سيتأثرون بالحلول المتوقعة للمشكلات .

 • الفشل في وضع خطة عمل لتنفيذ القرار، أو في متابعة تنفيذ القرار.

 ,

2021-02-14

دلالات:



الوادي الأخضر