الرئيسية / العالم العربي /أخبار عربية /صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وسوريا برعاية روسية

جريدة صيدونيانيوز.نت / صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وسوريا برعاية روسية

 

sidonianews.net

 

وكالة سانا السورية / (وكالات)

أفادت وكالة «سانا» السورية عن عملية تتم حاليا عبر وساطة روسية، لتحرير السوريين نهال المقت وذياب قهموز في عملية تبادل يتم خلالها إطلاق سراح فتاة إسرائيلية.

 وقالت «سانا» إنه «في إطار حرص الدولة السورية على تحرير مواطنيها من معتقلات الاحتلال الإسرائيلي بكل السبل والأثمان الممكنة يجري العمل على تحرير مواطنين سوريين من أبناء الجولان السوري المحتل من سجون الاحتلال الإسرائيلي.»

وأضافت أنه «وبحسب المصادر فإن عملية التبادل تتم حاليا عبر وساطة روسية لتحرير السوريين نهال المقت وذياب قهموز الأسير السوري من أبناء الجولان السوري المحتل في عملية تبادل يتم خلالها إطلاق سراح فتاة إسرائيلية دخلت إلى الأراضي السورية-منطقة القنيطرة بطريق الخطأ وتم اعتقالها من قبل الجهات المختصة السورية».

وكان نادي الأسير الفلسطيني أفاد بأن «إدارة سجن النقب استدعت قهموز صباح امس، لإبلاغه بقرار الإفراج عنه، ضمن صفقة التبادل لكنه رفض ذلك، وأصر على العودة إلى قريته، وعاد مجددا إلى حيث يقبع في سجن النقب الصحراوي».

 وخلال مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن يعلق على التقرير الذي نشرته الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) لكنه قال إنه ينتهز فرصة اتصالاته مع الرئيس الروسي للتعامل مع «وضع لإنقاذ إنسان».

وجاء التقرير غداة عقد مجلس الوزراء الإسرائيلي جلسة خاصة لبحث ما قال مسؤولون إنها مسألة إنسانية تتدخل فيها روسيا، وهي حليفة للرئيس السوري بشار الأسد.

وذكرت سانا أن السوريين اللذين تحتجزهما إسرائيل من مرتفعات الجولان التي احتلت القوات الإسرائيلية جزءا منها في حرب 1967.

وأوضحت سانا أن الفتاة الإسرائيلية عبرت إلى سوريا خطأ وألقت السلطات السورية القبض عليها في منطقة القنيطرة بهضبة الجولان.

 

وقال نتنياهو لإذاعة الجيش الإسرائيلي «أستغل علاقاتي الشخصية مع الرئيس (فلاديمير) بوتين لحل المشكلة. نجري اتصالات حساسة...نتصرف بحذر ومسؤولية للتعامل مع المسألة وأعتقد أننا سنسويها».

 وبعد نشر تقرير سانا ذكرت إذاعة كان الإسرائيلية أن الوساطة الروسية ما زالت قائمة وأن طائرة تقل مستشار الأمن القومي الإسرائيلي في طريقها للعودة بعد محادثات في موسكو.

 على صعيد آخر، بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف امس مع نظيره السوري فيصل المقداد، نتائج لقاءات «صيغة أستانا» حول سوريا في سوتشي، التي عقدت يومي 16 و17 الجاري.

 وذكر بيان عن وزارة الخارجية الروسية أن الوزيرين تبادلا «وجهات النظر حول تطورات الوضع في سوريا، مع التركيز على نتائج لقاءات صيغة أستانا حول سوريا التي عقدت في سوتشي، ومهام تعزيز التسوية السياسية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي 2254 وعمل اللجنة الدستورية» .

وأشارت الوزارة إلى أن لافروف أكد احترام موسكو المطلق «لسيادة ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية وحق السوريين المشروع في تقرير مستقبل بلادهم».

وحسب البيان فقد دان الوزيران العقوبات الأحادية غير المشروعة والأساليب المسيسة في تقديم المساعدات الإنسانية لسوريا، والوجود العسكري الأجنبي غير الشرعي على أراضيها.

وتم تأكيد التزام موسكو ودمشق بتعزيز العلاقات الثنائية، بما في ذلك المساعدات الروسية في القضاء على مظاهر الإرهاب في سوريا، واستعادة البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية، ومكافحة وباء كورونا، وعودة اللاجئين والنازحين.

واختتمت امس الجولة الـ15 من مفاوضات أستانا في مدينة سوتشي الروسية، والتي جرت بمشاركة وفود من الأمم المتحدة والدول الضامنة روسيا، وإيران، وتركيا، ووفدي الحكومة السورية والمعارضة.

--------------------------

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم العربي والعالم / صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وسوريا برعاية روسية

 

2021-02-18

دلالات:



الوادي الأخضر