صيدونيا نيوز

جريدة صيدونيانيوز.نت / الجمهورية : الترشيحات تتوالى والتعقيدات تُهدِّد الموازنة. . وإسرائيل تجري ‏مناورات

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان / الإنتخابات النيابية /  الجمهورية : الترشيحات تتوالى والتعقيدات تُهدِّد الموازنة. . وإسرائيل تجري ‏مناورات

 

 الجمهورية 

طريق موازنة العام 2018 مزروعة بالتمنيات، وطريق الانتخابات ‏مفروشة بالترشيحات، امّا الاجواء الاقليمية المحيطة بلبنان ‏فتَشي بمناورات تجريها اسرائيل، كان آخرها امس مناورة في ‏الجولان المطلّ على المناطق اللبنانية في مزارع شبعا، في ‏وقت كان منبر الامم المتحدة يطلق تحذيرات ممّا سمّي "أسوأ ‏كابوس ودمار" اذا ما حدثت مواجهة بين اسرائيل و"حزب الله‎".‎

سمعت في المناطق المحاذية للحدود الجنوبية المقابلة لجبل الشيخ في ‏الساعات الماضية أصداء انفجارات عنيفة ومتتالية، تبيّن انها ناجمة عن ‏مناورات عسكرية اسرائيلية في مرتفعات الجولان، وتردد انها تحاكي كيفية ‏التعامل مع التهديدات التي يمكن ان تنشأ عن تغيّرات في الميدان السوري ‏المقابل للجولان لمصلحة النظام السوري وايران و"حزب الله‎".‎ 


وفيما ساد الترقّب منطقة المناورات، برز موقف دولي لافت في توقيته ‏ومضمونه، إذ عبّر الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش من لشبونة، ‏عن قلق بالغ حيال الوضع في المنطقة، ومن احتمال وقوع مواجهة مباشرة ‏بين إسرائيل و"حزب الله‎".‎
واعتبر "انّ ما صدر عن إسرائيل و"حزب الله" من إشارات في الآونة الأخيرة ‏أظهر أنهما لن يسمحا بحدوث ذلك، ولكن "أحيانا تكفي شرارة لإشعال هذا ‏النوع من الصراع". الا انه قال: "أشعر بقلق عميق بشأن التصعيد الذي ‏يصعب التنبؤ به في المنطقة بأكملها‎".‎ 


واذ تحدّث عمّا سمّاها "مخاوف إسرائيل بشأن اقتراب فصائل مسلحة ‏مختلفة في سوريا من حدودها"، قال: "أسوأ كابوس قد يتحقق هو إذا حدثت ‏مواجهة مباشرة بين إسرائيل و"حزب الله"... سيكون حجم الدمار في لبنان ‏شديداً بالتأكيد، لذا فإنّ هناك نقاط قلق كبيرة تحيط بالموقف‎". 
‎ 
الإنتخابات
سياسيا، كرّت سبحة الترشيحات للانتخابات النيابية، واستهلتها حركة "امل" ‏و"حزب الله" بإعلان اسماء مرشحيهما في مختلف الدوائر، وترافق ذلك مع ‏تحذير أطلقه الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله من الشائعات التي قد ‏تروّج ضد مرشحي الحزب، متوقعا في هذا السياق هجمة إلكترونية ضدهم، ‏وقال: "هناك جيوش إلكترونية تديرها دول، وتنفق ملايين الدولارات لتشويه ‏صورة "حزب الله‎".‎ 


فيما عرض بري في مؤتمر صحافي البرنامج الانتخابي لكتلة "التحرير ‏والتنمية"، وخلاصته "التزام الدستور ووثيقة الوفاق الوطني هو خيارنا الأول، ‏واستمرار السعي لإنشاء الهيئة العليا لإلغاء الطائفية، والتمسّك بدعم الجيش ‏والمحافظة على ثلاثية الجيش الشعب والمقاومة، و"استكمال الجهود ‏بترسيم الخط الأزرق البحري بما يحفظ حقوق لبنان بموارده البحرية"، والعمل ‏لإصدار عفو عام لا يشمل الإرهاب والإرهابيين وكل من يهدد الإستقرار العام ‏ولا يشمل الجرائم الموصوفة، مع التأكيد على حق الشعب الفلسطيني ‏بالعودة وبحقه بدولة فلسطينية‎". 
‎ 
إنتخابات المتن
في هذا الوقت، كان مقر حزب الطاشناق في برج حمود، يستضيف اجتماعا ‏مرتبطا بدائرة المتن، حضره نائب رئيس الحكومة السابق النائب ميشال المر، ‏وزير السياحة افيديس كيدانيان، الوزير السابق الياس بو صعب، الامين العام ‏لحزب الطاشناق النائب هاغوب بقرادونيان ومرشح "التيار الوطني الحر" في ‏المتن ادي معلوف‎. 
‎ 
بقرادونيان
وقال بقرادونيان لـ"الجمهورية": "الاجتماع كان ايجابيا جدا ونستطيع ان ‏نعتبره مدخلا للبحث في تحالفات انتخابية مستقبلية. ولقد أبدى الجانبان ‏استعدادهما للتوافق في لائحة واحدة، وسنواصل مسعانا بالطبع بهدف جمع ‏‏"التيار الوطني الحر" والرئيس المر في لائحة واحدة. ولا فيتو لا عند الرئيس ‏المر ولا عند "التيار" على التحالف بينهما‎.‎ 


واشار بقرادونيان الى انّ البحث سيستأنف مجدداً بعد عودته وبوصعب من ‏يريفان، التي يسافران اليها اليوم مع رئيس الجمهورية. وأبدى تفاؤله بتجاوز ‏‏"مرحلة مهمة جداً، بعد مسعى دام نحو شهرين، ولقاء مع الوزير باسيل ‏ولقاء تمهيدي آخر مع النائب ابراهيم كنعان وصولاً الى اجتماع اليوم (امس) ‏في حضور ممثلي "التيار" الذين حضروا بقرار رسمي حزبي من قيادتهم. ‏وانطلاقاً من ذلك ارى انّ الامور ذاهبة الى ايجابية اكبر‎".‎ 


وكان بقرادونيان قال بعد الاجتماع: "سعينا منذ مدة لنجمع في المتن لائحة ‏تضم "التيار" ودولة الرئيس المر والطاشناق، كما انّ هناك امكانات اخرى ‏لنجَنّب منطقة المتن والمواطن المتني معركة شرسة في هذه الانتخابات ‏النيابية، وسبق أن عقدنا اجتماعات تمهيدية مع رئيس "التيار الوطني الحر" ‏الوزير جبران باسيل ومع النائب ابراهيم كنعان ومع دولة الرئيس المر، وتوصّلنا ‏الى عقد هذا الاجتماع‎".‎
اضاف: "هذا اول اجتماع رسمي، ويمكن القول انه تمهيدي بأجواء ايجابية ‏جدا. ونحن نعمل للوصول الى هذا التحالف لأنّ عنوان التحالفات عندنا هو ‏الوفاء‎".‎
وكشف بقرادونيان عن "إمكان الافادة من هذا التحالف ولو كنّا على لوائح ‏مختلفة، إنما بالاتفاق وبالتحالف الضمني لنصل جميعاً الى المجلس‎". 
‎ 
ترشيحات كتائبية
الى ذلك، علمت "الجمهورية" انّ المكتب السياسي الكتائبي أقرّ في اجتماع ‏مكتبه السياسي امس الترشيحات الآتية‎:‎
شاكر سلامة عن المقعد الماروني في كسروان - الفتوح، جوزف نهرا عن ‏المقعد الماروني في جزين، ريمون نمور عن المقعد الكاثوليكي في جزين، ‏النائب ايلي ماروني عن المقعد الماروني في زحلة، شارل سابا عن المقعد ‏الارثوذكسي في زحلة، ميرا واكيم عن المقعد الكاثوليكي في الزهراني‎.‎ 


وكانت الكتائب رشّحت كلّاً من: النائب سامر سعادة عن المقعد الماروني ‏في البترون، ونديم الجميل عن المقعد الماروني في الاشرفية، وسعدالله ‏عردو عن المقعد الكاثوليكي في بعلبك ـ الهرمل، وشادي معربس عن ‏المقعد الماروني في عكار. ومن المقرر ان تستكمل الترشيحات الاسبوع ‏المقبل في بعبدا والبقاع الغربي والشوف عاليه والمتن الشمالي وطرابلس، ‏وربما في زغرتا والكورة‎. 
‎ 
الموازنة
من جهة ثانية، وَفى اهل السياسة بوعدهم، والتأم مجلس الوزراء في جلسة ‏خصّصها لوضع مشروع موازنة العام الحالي على طريق الاقرار في مجلس ‏النواب‎.‎
يتزامن ذلك مع بدء التحضيرات لمؤتمر باريس، حيث علمت "الجمهورية" انه ‏في اطار التحضيرات لمؤتمر "سيدر 1" المقرر عقده في 5 نيسان المقبل ‏في باريس، وصل الى بيروت امس الموفد الفرنسي بيار دوكازن المكلّف ‏بالتحضيرات الجارية من اجل المؤتمر وتنسيق العلاقات بين إدارته والشركات ‏الدولية العابرة للقارات التي تتعاون مع البنك الدولي والإتحاد الأوروبي وتلك ‏التابعة للدول المانحة‎.‎
ويشارك دوكازان في المؤتمر الصحافي الذي سيعقد عند الحادية عشرة قبل ‏ظهر اليوم في السراي الحكومي، والمخصّص للإعلان عن "مؤتمر الإستثمار ‏في البنية التحتية في لبنان" برعاية رئيس الحكومة في 6 آذار المقبل في ‏فندق "الفورسيزن". والذي سيتحدث فيه عدد من ممثلي الهيئات الإقتصادية ‏والمجالس المعنية بالإنماء والإعمار في لبنان‎. 
‎ 
رغبات وتمنيات
الأجواء المحيطة بالموازنة تَشي برغبات بَدت جدية، عبّر عنها اكثر من ‏مسؤول لإنجازها خلال الفترة المتبقية من ولاية المجلس النيابي. وذلك ‏لتدارك المطبّ المزدوج الذي يمكن ان يسقط فيه الواقع المالي، المتمثّل من ‏جهة بالعودة الى الصرف على القاعدة الاثني عشرية في حال انتهت الولاية ‏المجلسية من دون إقرار الموازنة، مع ما يرافق ذلك من عشوائية في الصرف ‏على غرار ما جرى في السنوات الـ12 السابقة لإقرار موازنة العام 2017‏‎.‎
والمتمثّل من جهة ثانية باصطدام موازنة العام الحالي بموازنة العام المقبل، ‏مع ما يترتّب على ذلك من إرباك ومردود سلبي على المالية العامة التي ‏يُجمع الجميع على انها في أسوأ حال‎.‎ 


وقد انتهت جلسة مجلس الوزراء التي انعقدت في القصر الجمهوري امس، ‏الى تشكيل لجنة وزارية مهمتها درس ملاحظات الوزراء حول أرقام الموازنة‎. 
وبدا واضحاً من المعلومات التي رَشحت، حول النقاشات الاولية التي جرت، ‏انّ إقرارها سيكون مهمة شاقة، وهناك ترجيحات مبررة في انّ الموازنة لن ‏تقر قبل الانتخابات النيابية المقبلة‎.‎ 


وما يدعو الى التشاؤم انّ الشروط التي وضعها وزراء "التيار الوطني الحر" ‏للمضي قدماً في النقاشات حول الموازنة، يصعب تحقيقها لاعتبارات عدة، ‏منها ما يتعلّق بواقع لا يمكن تجاوزه، كما هي حال الشرط المتعلق بإعادة ‏خفض اسعار الفوائد المصرفية كما كانت قبل أزمة الرئيس سعد الحريري في ‏تشرين الثاني 2017، او بشرط إلغاء المساعدات للجمعيات، وهو مطلب ‏حسّاس قبل الانتخابات النيابية‎.‎ 


لكن المفاجأة الصادمة جاءت في ارقام مشروع الموازنة الاصلاحية التي تبيّن ‏انّ العجز فيها يبلغ 7569 مليار ليرة، يضاف اليها 2100 مليار كلفة عجز ‏الكهرباء، ليصل عجز الموازنة الاجمالي الى 9669 مليار ليرة. وبالتالي، يكون ‏العجز قد ارتفع 2469 مليار ليرة مقارنة مع عجز العام 2017 الذي وصل الى ‏‏7200 مليار ليرة‎.‎
وهذا يعني في لغة الارقام انّ لبنان يحتاج الى اقتراض حوالى 6,4 مليارات ‏دولار لسد العجز. وهذا الرقم قياسي لم تسجله اي موازنة سابقة، وهو عجز ‏سيصعب معه مواجهة الدول المانحة وإقناعها بتقديم المساعدات والقروض ‏الى لبنان. ومن المعروف انّ الشرط الاول الذي تضعه الدول المانحة ينصّ ‏على اتّباع الحكومة اللبنانية خطة إصلاحية تخفّض العجز تدريجاً‎.‎ 


الملاحظة الاخيرة في هذا الملف انّ عدم احتساب عجز الكهرباء هو نوع من ‏التحايل الذي لن يمر على المؤسسات المالية الدولية. وسيكون معروفاً انّ ‏موازنة 2018 تعكس حجم الكارثة المالية الفعلية التي يسير البلد في ‏اتجاهها‎. 
‎ 
‎"‎التغيير والاصلاح‎"‎
وعلمت "الجمهورية" انّ وزراء تكتل "التغيير والاصلاح" أكدوا في جلسة ‏مجلس الوزراء عدم استعدادهم للسير بموازنة تضرّ البلد، وتكرار تجربة ‏السلسلة، وانّ الوزير باسيل اعلن عدم المشاركة في جلسات الموازنة اذا ‏لم يحصل اتفاق سياسي مُسبق على 5 نقاط والسير بها‎.‎ 


وهي: خفض فوائد المصارف للتوصّل الى خفض كلفة الدين العام. خفض ‏إنفاق كل الوزارات 20 %. إزالة مساهمات الجمعيات الوهمية بهدف خفض ‏الهدر، إقرار الإصلاحات التي اتفقنا عليها في السلسلة ولَم تنفّذ. وحلّ ‏مشكلة الكهرباء‎.‎ 


وإذ عبّرت مصادر التكتل لـ"الجمهورية" عن امتعاضها من العرقلة السياسية ‏لكل المشاريع التي يطرحها، شدّدت على ضرورة اتخاذ قرار سياسي واضح ‏يتّفق عليه مسبقاً، واكدت عدم المشاركة في جلسات الموازنة، قبل حصول ‏اتفاق سياسي في اجتماع اللجنة الوزارية‎.‎ 


وقالت مصادر وزارية لـ"الجمهورية" انّ مجلس الوزراء ناقش إمكان إصدار قرار ‏لوقف التوظيف في الوزارات والمؤسسات العامة، على ان تُستثنى منه ‏الأجهزة العسكرية والأمنية باعتبار انّ بعضها وضع خططاً عدة لتعزيز كوادرها ‏البشرية عبر التجنيد والتطويع‎.‎





www.Sidonianews.Net

Owner & Administrator & Editor-in-Chief: Ghassan Zaatari

Saida- Lebanon – Barbeer Bldg-4th floor - P.O.Box: 406 Saida

Mobile: +961 3 226013 – Phone Office: +961 7 726007

Email: zaatari.ghassan@gmail.com - zaataripress@yahoo.com