صيدونيا نيوز

جريدة صيدونيانيوز.نت / رئيس الجمهورية ترأس العرض العسكري الرمزي لمناسبة عيد الاستقلال وتلقى برقيات تهنئة من ملوك ورؤساء عدد من الدول شددت على دعم لبنان وشعبه

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار لبنان / رئيس الجمهورية ترأس العرض العسكري الرمزي لمناسبة عيد الاستقلال وتلقى برقيات تهنئة من ملوك ورؤساء عدد من الدول شددت على دعم لبنان وشعبه

 

وطنية

ترأس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، عند التاسعة من صباح اليوم، العرض العسكري الرمزي الذي اقامته قيادة الجيش في مقر وزارة الدفاع الوطني في اليرزة، لمناسبة عيد الاستقلال السادس والسبعين، بسبب الظروف الراهنة التي يمر بها لبنان.

 

وحضر الحفل الى رئيس الجمهورية كل من رئيس مجلس النواب نبيه بري، رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري، وزير الدفاع في حكومة تصريف الاعمال الياس بو صعب وزيرة الداخلية في حكومة تصريف الاعمال ريا الحسن، وزير الدفاع السابق يعقوب الصراف، قادة الاجهزة الامنية، قائد القوات الدولية العاملة في الجنوب الجنرال ستيفانو دل كول، وكبار الضباط.

 

وقائع الاحتفال

وعند الثامنة والنصف، وصل علم الجيش، حيث قدم له السلاح وعزفت الموسيقى معزوفة العلم ولازمة النشيد الوطني. وكان عرض فيلم وثائقي عن المناسبة أعدته مديرية التوجيه. ووصل على التوالي رئيس الاركان اللواء امين العرم، قائد الجيش العماد جوزاف عون، حيث اقيمت له مراسم الاستقبال الخاصة. وعند الثامنة والدقيقة الخامسة والاربعين وصل وزير الدفاع واخذ مكانه الى جانب قائد الجيش في انتظار وصول رئيس الجمهورية. وعند الثامنة والدقيقة الخمسين وصل الرئيس الحريري فعزفت له الموسيقى وادت له التحية ليأخذ مكانه على المنصة، قبل ان يصل الرئيس بري عند الثامنة والدقيقة الخامسة والخمسين حيث عزفت له الموسيقى وادت له التحية واخذ مكانه على المنصة.

 

وعند التاسعة، وصل الرئيس عون وكان في استقباله وزير الدفاع وقائد الجيش، وعزفت له الموسيقى لحن التعظيم والنشيد الوطني اللبناني، واطلقت المدفعية احدى وعشرين طلقة ترحيبا، ثم توجه الى النصب التذكاري لضريح الجندي المجهول حيث وضع اكليلا من الزهر، وعزفت الموسيقى معزوفة تكريم الموتى ولازمة النشيد الوطني ولازمة نشيد الشهداء. وبعدما حيا علم الجيش، صعد الرئيس عون يرافقه وزير الدفاع الى سيارة جيب عسكري مكشوفة وخلفهما قائد الجيش ورئيس الاركان مستقلين بدورهما سيارة جيب مكشوفة. واستعرض رئيس الجمهورية الوحدات المشاركة، ثم حيا المشاركين في الاحتفال واخذ مكانه على المنصة ايذانا ببدء العرض العسكري.

 

العرض العسكري

وتقدم قائد العرض العميد الركن مارون القبياتي من رئيس الجمهورية واستأذنه ببدء العرض، ثم بدأ عرض الوحدات الراجلة وهي على التوالي: موسيقى الجيش، الاعلام: علم الجيش، وعلم المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، وعلم المديرية العامة للأمن العام، وعلم المديرية العامة لأمن الدولة، وعلم المديرية العامة للجمارك، فصيلة مشاة راجلة من قوات الامم المتحدة الموقتة في لبنان، الكلية الحربية، القوات البحرية، القوات الجوية، لواء الحرس الجمهوري، لواء المشاة السادس، فوج التدخل الرابع، فصيلة الاناث في الشرطة العسكرية، المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، المديرية العامة للأمن العام، المديرية العامة لأمن الدولة، المديرية العامة للجمارك، الطبابة العسكرية، المديرية العامة للدفاع المدني، الصليب الاحمر اللبناني، والوحدات التي تسير بخطى رياضية: فوج المغاوير، وفرع مكافحة الارهاب والتجسس، والفوج المجوقل وفوج مغاوير البحر.

 

وفي الختام، تقدم قائد العرض العميد القبياتي من رئيس الجمهورية معلنا انتهاء العرض، غادر بعد ذلك الرئيس عون والرئيسان بري والحريري مودعين من قبل وزير الدفاع وقائد الجيش وكبار الضباط.

 

ثم تقبل قائد الجيش تهاني الضباط قبل ان يغادر علم الجيش موقع الاحتفال.

 

برقيات تهنئة

الى ذلك، واصل رئيس الجمهورية تلقي برقيات التهنئة لمناسبة عيد الاستقلال، من ملوك وقادة دول عربية وغربية، شددت كلها على "دعم لبنان وشعبه، وعلى تعزيز العلاقات الثنائية وتعزيزها في المجالات كافة".

 

وفي هذا السياق، ابرق مهنئا امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ونائبه عبد الله بن حمد آل ثاني، وملكة المملكة المتحدة اليزابيث الثانية التي تمنت السعادة والازدهار للبنان واللبنانيين.

 

كما تلقى الرئيس عون برقية تهنئة للمناسبة من ملك النروج هارالد الخامس، ومن الرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريللا الذي اكد ان "تحقيق الاستقرار في لبنان هدف ينبغي السعي اليه بعزم واندفاع متجدد"، وشجع جميع القوى السياسية على الموافقة على برنامج اصلاحي قادر على احياء البلد وضمان مستقبل من الامل والرفاه، مشددا على التزام ايطاليا الوطيد في تعزيز مؤسسات لبنان وامنه واقتصاده.

وشدد الرئيس السويسري اولي ماورر في تهنئته للرئيس عون بالاستقلال، على وقوف سويسرا الى جانب لبنان في هذه الاوقات الصعبة، من اجل ايجاد سبيل يؤدي الى التفاهم والمصالحة الوطنية.

 

ولفت الرئيس البولندي اندريه دودا، الى ان بلاده ستبقى على التزامها بمساعدة لبنان وترسيخ التعاون القائم، وعلى دفاعها عن وحدة واستقلال واستقرار لبنان، اضافة الى دعم جهود المجتمع الدولي من اجل الوصول الى سلام عادل وشامل في الشرق الاوسط.

 

وتلقى رئيس الجمهورية ايضا برقيات تهنئة للمناسبة من كل من: الرئيس الروماني كلاوس يوهانس، والرئيس الاوكراني فلاديمير زيلينسكي، والرئيس الصربي الكسندر فوتشيش، والرئيس الكوبي ميغيل بيرموديس، ومن رئيس الحكومة العراقية السابق اياد علاوي.

 





www.Sidonianews.Net

Owner & Administrator & Editor-in-Chief: Ghassan Zaatari

Saida- Lebanon – Barbeer Bldg-4th floor - P.O.Box: 406 Saida

Mobile: +961 3 226013 – Phone Office: +961 7 726007

Email: zaatari.ghassan@gmail.com - zaataripress@yahoo.com