الرئيسية / أخبار لبنان /مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان للعام 2018 /مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 6/1/2018

جريدة صيدونيانيوز.نت / مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 6/1/2018

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان / مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 6/1/2018


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

"أنا عبقري وراجح العقل جدا".. هذا الوصف أطلقه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في مواجهة منه للكاتب مايكل وولف الذي نشر كتابا عن ترامب عنوانه: "نار وغضب داخل البيت الابيض".

ويقول الكاتب إن كتابه سيضع حدا على الأرجح لبقاء ترامب في المنصب. أما ترامب فكتب على تويتر: ان الكتاب مليء بالأكاذيب.

وقال الرئيس الأميركي الذي أمضى سنة في منصبه حتى الآن: في الواقع أكبر نعمتان في حياتي: رجاحة العقل وشدة الذكاء. أما الكاتب وولف فأعرب عن اعتقاده بأن أحد المؤثرات للكتاب المستقطب قراء في أكبر عملية إقبال عليه، واضح جدا، يتمثل في حكاية الامبراطور العاري، وهي حكاية تراثية تشير إلى ان الحقيقة واضحة للجميع حتى وان أخفوا علمهم بها، إذ لا يرتدي الامبراطور شيئا، لكن الكل يتكتم على الأمر خوفا من ان يظن الآخرون أنهم حمقى أغبياء.

وقال وولف: إن القصة التي أرويها تبدو وكأنها تصور هذه الرئاسة بطريقة تدل على أنه لا يستطيع أداء مهمته.

ترافق ذلك مع تحرك أميركي داخل مجلس الأمن الدولي ضد إيران، لكن هذا التحرك لم يحقق نتيجة.

وفي إيران، استمرت الاحتجاجات الشعبية، وفي موازاتها تظاهرات مؤيدة للنظام الذي تحدث عن خطأ فادح لترامب.

وفي عمان، اجتماع وزاري عربي من أجل القدس وفلسطين. ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال: خرجنا بنتائج مهمة للتصدي لقرار ترامب حول القدس.

محليا، إنقشاع الأجواء الطبيعية والطقس في عطلة الأسبوع جيد.

سياسيا، تنطلق الأسبوع المقبل مشاورات حول عمل الماكينات الانتخابية، والتحالفات الممكنة للانتخابات النيابية في أيار المقبل.

وفي الأجواء المحلية، إحتفالات بعيد الميلاد لدى الأرمن.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

أسبوع آخر تستهلكه أزمة مرسوم الأقدميات من دون أن تسلك طريق الحل البسيط: توقيع وزير المال علي حسن خليل على المرسوم. ولأن القصة هي قصة دستور وميثاق فإن رئيس مجلس النواب نبيه بري متمسك بموقفه ومصر على رأيه، حتى ولو بقي وحده من دون الكشف عن أي خطوة بإنتظار ما ستحمله الأيام المقبلة.

من يدري فإمكانية أن تطول هذه الأزمة حتى الإنتخابات النيابية واردة، إلا أن الثابت الأكيد ألا خلاف مع الجيش وقيادته، حيث كان هناك تفهم لموقف الرئيس بري خلال اللقاء الأخير مع وفد قيادة الجيش.

مع احتفال الطائفة الأرمنية بعيد الميلاد، يجب تكبير العجينة ليبقى الخير دايم دايم، لا تكبير الحجر من دون الإلتفات لما ورد في خطاب القسم من ضرورة تأمين الإستقرار عبر احترام الميثاق والدستور والقوانين، من خلال الشراكة الوطنية وتنفيذ وثيقة الوفاق الوطني بكاملها من دون انتقائية أو إستنسابية.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

نار وغضب بين أسرار أميركية قد تقلب صفحات سياسية لم يحتملها البيت الأبيض لكثير، فنشرها مستشارو دونالد ترامب السابقون، كأشهر فضيحة جمعت في كتاب، عن رئيس أميركي لم يبلغ الرشد السياسي.

ترامب الذي وصف نفسه بالعبقري، كان قد بدأ باشهار افلاسه السياسي من على منصة الأمم المتحدة المتمردة على الأهواء الأميركية في سابقة تاريخية. هزمته القدس ديبلوماسيا في الجمعية العمومية، وأجبرته ان يحتمي بالفيتو في مجلس الأمن. وهزمته طهران مجددا بضربة سياسية داخل المجلس الرافض للبلطجة الأميركية وفق رغبات أو حسابات ترامب، المرسومة على أساس مئات المليارات المحصلة خليجيا، وعقائد مستشاريه المباركة صهيونيا.

صفحات كتاب جديد، بطله أحد أبرز مستشاري ترامب السابقين ستيف بانون، هزت بلا أدنى شك عرش الرئيس أمام الرأي العام الأميركي والعالمي، وليس معلوما إن كان سيحتملها حزبه الجمهوري الواقع بين مطرقة الاقالة للرئيس وسندان الاستمرار بدعمه المكلف شعبيا.

وإذا ما صدقت توقعات مؤلف الكتاب مايكل وولف بانه سيطيح بترامب، فكم ستكون الارتدادات على العالم وعلى منطقتنا التي يعيش بعض حكامها من الحبل السري للرئيس الأميركي، الذين دفعوا ثمن شريان حكمهم هذا مئات مليارات الدولارات.

ولأن لا شرايين حياء في قواميس بعض العرب، كان الموقف السعودي اليوم برفض الطلب الأردني عقد قمة عربية لبحث قضية القدس، على ما قالت مصادر أردنية، بل أسهب وزير الديبلوماسية السعودية باطلالة تلفزيونية عن المصالح المشتركة لبلاده مع الكيان العبري، والاستعداد للاعتراف باسرائيل واقامة علاقات معها بمجرد التوصل إلى حل نهائي لما سماه الصراع الفلسطيني- الاسرائيلي، وليس العربي- الاسرائيلي.

أما الصراع داخل قصر اليمامة، فجديده أحد عشر أميرا معتقلا احتجوا على ممارسات ابن سلمان، بحسب المغرد الشهير "مجتهد"، أما التهمة الملكية الموجهة إليهم: فالتهرب الضريبي.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

يتدرج الخلاف على حتمية توقيع وزير المال مرسوم أقدمية ضباط 1994، من خلاف اجرائي إلى خلاف مبدئي أساسه غياب الكيمياء بين الرئيس عون والرئيس بري، إلى خلاف دستوري حول ما يقول به الطائف وما لا يقول به، ويفتح هنا هلالان حول ضرورة كشف محاضر الطائف لتسهيل اكتشاف روحية ما قصد به المشترع عند صياغته بنود الدستور عامة، وليس فقط ما يخص صلاحيات الوزراء، نقفل الهلالين، لنواصل تدرج الخلاف صعودا وقد وصل إلى حد المطالبة بضرورة تعديل الطائف للتخلص من الشوائب العديدة التي تعشش في متنه، والتي تعطل مسار الدولة عند كل مفترق.

والمقلق في الأزمة التي لم تجد حتى الساعة أي وسيط لحلها، هو في التلميحات التي تلقى في التداول والتي تذكر أقصاها بأن الطائف كان ثمنه 150 ألف قتيل، وبأن تعديله أو اسقاطه سيفتح الباب على فوضى عارمة لا يمكن التنبؤ بموعد انتهائها، ولا بأي صورة سيكون عليها لبنان بعدها، فيما تطالب أدناها بضرورة استعادة الرئيس جزءا من صلاحياته المفقودة، وبجعل الوزير وزيرا كما في كل الدول، وهذا يصطدم برفض قاطع لتعديل فلسفة الادارة الجماعية للبلاد التي قام عليها الطائف.

وإذا كانت الضوابط الدولية تمنع تفجر البلاد أمنيا، فلا ضوابط دستورية ولا أخلاقية تمنع عجلة الدولة من التوقف والاقتصاد من الانهيار. ومن علامات التفكك نشير إلى ان لا كهرباء في عدد من المناطق بسبب اضراب عمال الصيانة، والناس في المناطق الجبلية يعيشون لحظات صعبة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

هدأت التظاهرات ذات الخلفية الاقتصادية- الاجتماعية في ايران، وانطلقت الحملة الأميركية بخلفية سياسية على طهران. راهن أوباما والغرب على تغيير السياسة الخارجية لطهران بعد الاتفاق النووي والتعامل الداخلي مع الأوضاع، فتبين ان رهان الخارج لم يختلف عن رهان الداخل.

لم يفعل أوباما شيئا العام 2009، فقرر ترامب أن يفعل شيئا ولو بالكلام وبعض الاعلام. فانطلق مغردا مهددا منددا منتقدا النظام في ايران، من دون أن يصل إلى حد المطالبة بتغيير هذا النظام أو حتى تنحي قادته أو تغيير بعضهم، وهو ما فهم من كلمة نيكي هايلي السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة أمس، والتي أكثرت من استعمال تعابير مثل لن نسكت ولن نقف مكتوفي الأيدي ولن نترك الشعب الايراني، وغيرها من أدوات التهديد والوعيد الممنوعة من الصرف في الاتفاق النووي أو في معادلة المنطقة أو في تنامي الحضور الايراني في الاقليم.

في وقت يعيش دونالد ترامب أنحس أيامه وأسوأ كوابيسه، مع صدور كتاب يقع بين منزلتي الفضيحة والقنبلة، يصوره فاقد الأهلية والسيطرة والقيادة على زمام الأمور في البيت الأبيض، الذي يخشى ترامب من أمنه على أمنه فيه، ويطالب بوضع أقفال إضافية في الممرات والغرف المؤدية إلى غرفة نومه في المقر الذي تعاقب عليه وعلى غيره 44 رئيسا لأميركا.

هدأت في ايران وبدأت في أميركا.

وفي لبنان، لا جديد على صعيد اشكالية مرسوم أقدمية ضباط دورة 1994، لكن الأكيد ان هناك اطمئنانا إلى خطوة حفظ الحقوق نتيجة الاجراءات التي اتخذت، والأنظار متجهة في المرحلة المقبلة إلى استحقاقات ومحطات مفصلية وأساسية، منها ان عام 2018 سيكون عام المؤتمرات الدولية الداعمة للبنان، من باريس للاقتصاد والاستثمارات والمساعدات، إلى بروكسل لبحث أزمة النازحين، إلى روما لدعم الجيش اللبناني والقوى المسلحة اللبنانية. وسيكون عام الانتخابات النيابية التي يكتنف تحالفاتها- حتى الساعة- الغموض المقصود، ويؤخر اعلان هذه التحالفات رغم اقتراب موعد الانتخابات في 6 أيار.

وفي 6 كانون الثاني، عيد الميلاد لدى الأرمن الأرثوذكس والأقباط، معايدة من القلب من ال otv للأرمن أول مملكة مسيحية في العالم، وللأقباط الذين أعطوا مصر اسمها، والتي لجأ اليها المسيح طفلا للمرة الأولى، كما جاء في الكتاب: ومن مصر ناديت ابني.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

في العام 2018، تختلف الرئاستان الأولى والثانية على مرسوم أقدمية، يعود لضباط دورة الانصهار الوطني في العام 1994.

في الظاهر هذا هو الخلاف، أما الحقيقة، وكما كشفتها الرئاستان، فهي اشتباك سياسي- دستوري عميق، يرتبط باتفاق الطائف وصلاحيات رئيس الجمهورية وما بات يعرف بالتوقيع الثالث، وهو إذا ابتعدنا عن المواربة، توقيع المذهب الشيعي عبر وزارة المال، لتكرس مثالثة مذهبية طائفية تغرق البلاد بالمزيد من التقوقع، وتبعدها أكثر فأكثر عن الدولة المدنية.

ونحن نسمع بالخلاف، وبغض النظر عن الأحقية الدستورية والقانونية، نخال أننا مواطنون سويسريون أو نروجيون أو دانماركيون، ننعم بترف اقتصاد صلب، وأمن سياسي واجتماعي، وكهرباء وماء وطبابة، وانتخابات دورية وقضاء عادل، إلى ما هنالك من أبسط الحقوق المدنية: ترف يسمح لأرباب السلطة، بالعمل على تحصيل حقوق دستورية واسترداد أو تثبيت صلاحيات فقدت في غفلة "طائف".

ولكن الحقيقة غير الخيال، فنحن مواطنون لبنانيون، لا يملكون شيئا من كل ما سبق، لا بل يتعرضون لجولات من الاشتباك السياسي، على محاور مختلفة، تستخدم فيها كل أنواع الأسلحة، حتى ما يمس منها بحياتنا اليومية.

والحقيقة تقول كذلك، ان أركان السلطة، لا يملكون ترف البحث عن جنس الملائكة في مرسوم الأقدمية، لأن الواقع يكشف ان مئات الآلاف من مواطنيهم يغرقون في عتمة تكاد تحول لبنان في الساعات المقبلة إلى بلد الظلمة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

بانتظار ما ستسفر عنه الاتصالات لايجاد حل لما بات يعرف بأزمة مرسوم الضباط بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس المجلس النيابي نبيه بري، فإن عطلة الأسبوع شهدت استراحة من السياسية واحتفالا بعيد الميلاد لدى الطوائف الأرمنية.

هذا الهدوء انعكس أيضا على حركة الوسط التجاري في بيروت، حيث بدأت المحال التجارية والمقاهي والمطاعي تستعيد حركتها الطبيعية بعد رفع السواتر عن مداخلها قبل أيام قليلة. وبالتوازي، كانت حركة مطار رفيق الحريري الدولي تقفل السنة المنصرمة على أكثر من ثمانية ملايين مسافر، بزيادة ثمانية بالمئة مقارنة بالعام 2016.

وبلغة الأرقام، فإن الاحتجاجات التي تشهدها ايران منذ عشرة أيام، تواصلت وسط تعزيزات أمنية استثنائية إلى مناطق التظاهرات المرتقبة ليلا، وترافقت مع تهديدات لوزير الأمن الإيراني برد قاطع على من اسماهم بالمجموعات الإرهابية والمعادية للثورة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

إذا كانت أزمة المرسوم قد عطلت الود بين رئيسين، فإن ازمة الكهرباء قطعت التيار عن كل الناس، وتسببت بعجز وزير الطاقة وشركة كهرباء لبنان عن اجتراح الحلول، فتأمين التغذية السياسية بين عون وبري بدا مدخلا لكل من معضلتي مرسوم دورة الضباط وانقطاع الكهرباء.

ومع غياب هذه التغذية، لم يكن لدى الوزير المختص سيزار ابي خليل سوى تقديم الاعتذار إلى اللبنانيين، والإعراب عن أسفه لعدم قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على إصلاح الأعطال الكهربائية في عدد من المناطق ما يبقي مناطق عدة من دون تغذية، وذلك بسبب الإضراب الذي تنفذه نقابة عمال ومستخدمي المؤسسة، فما ذنب اللبنانيين في دفع فواتير عن السياسيين؟، وليختلف الرؤساء بعيدا من ظهر الناس وصلب معيشتهم وضوء لياليهم وتحريك إضرابات تتوزع بين مياومين وجباة إكراء ونقابة مستخدمين، حيث لا يحصد اللبنانيون سوى زرع السياسيين السيء وعتمتهم.

وعملا بمبدأ التقنين السياسي، بقيت الإضاءة بين بيت الوسط ومعراب خافتة، وأقرب إلى الظلام. لكن عرابها الوزير غطاس خوري تحدث إلى "الجديد" عما سماه الانتقال السلس. وقال إن استباق الأمور قد لا يؤدي إلى النتائج المطلوبة. وفي معلومات "الجديد" فإن "القوات" لم تبادر إلى الاتصال برئيس الحكومة وطلب موعد للقاء، بعدما خطا الحريري خطوة أولى تجاهها وأجرى اتصالا بقائدها سمير جعجع لمناسبة الأعياد. وتقول المعلومات إن حزب "القوات" أراد ما هو أبعد من الاتصال البروتوكولي الذي تحتمه المناسبات الرسمية، وهذا ما لم يحصل.

طريق معراب- بيت الوسط مقطوعة بسبب تراكم الضغوط، وتخترقها سيارة غطاس خوري المجهزة بسلاسل سياسية، أما طريق بعبدا- عين التينة فإنها تعاني انزلاقات في التربة العسكرية المالية، وحيالها قال النائب آلان عون ل"الجديد" إن التجربة مع رئيس الجمهورية تؤكد أنه في لعبة عض الأصابع ليس هو من يصرخ بالآخ أولا.

وفي لعبة الأمم، اجتماع عربي للجنة القدس في الأردن، تمكن من إجهاض الدعوة إلى عقد قمة عربية طارئة، بجهود سعودية ومصرية. واكتفى المجتمعون بالقمة العادية في آذار المقبل، على أن يسبقها لقاء على مستوى الخارجية في القاهرة كالمعتاد. أما المملكة التي ستستضيف القمة الدورية، فيحتمل ألا تجد فنادق متاحة لفعالياتها، بعدما أصبحت محجوزة للأمراء، وبينهم دفعة أخرى وقفت بالامس محتجة عند الأبواب الملكية، وتحدثت المعلومات الواردة من الرياض عن اعتقال أحد عشر أميرا سعوديا، بعد تجمهرهم أمام قصر الحكم، مطالبين بإلغاء الأمر الملكي الذي نص على وقف سداد الكهرباء والمياه عن الأمراء، وطالب المعتصمون بالتعويض المادي عن حكم القصاص الذي صدر بحق أحد أبناء عمومتهم. ويأتي هذا التحرك بعد ساعات من أوامر أصدرها الملك السعودي، قضت بصرف بدل غلاء معيشة شهري قدره ألف ريال للموظفين المدنيين والعسكريين لمدة سنة. 

2018-01-07