الرئيسية / أخبار لبنان /مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان للعام 2018 /مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 7/1/2018

جريدة صيدونيانيوز.نت / مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 7/1/2018

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار لبنان / مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 7/1/2018

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

 

تداعيات قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس لم تنته فصولا بعد، فبعد رفض الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار، سارعت القيادة الفلسطينية إلى اجراء مشاورات مع أعضاء مجلس الأمن الدولي لتأمين التصويت لصالح مشروع قرار لنيل فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة. في وقت استمرت الإنتهاكات الإسرائيلية في عدد من القرى والبلدات الفلسطينية بحق المدنيين، والسلطة الفلسطينية شكلت لجانا لدرس التطورات لا سيما ما يتعلق بالقدس، والتهديد بالمسجد الأقصى، وضم مستوطنات تقدر بنسبة 60 بالمئة من أراضي الضفة الغربية المحتلة، هذه اللجان ستعد تقاريرها لتحرك بموجبها الرئيس محمود عباس في الخارج.

 

وفي ايران، قال الحرس الثوري الإيراني إنه أخمد الاضطرابات التي أثارها ما وصفهم بأعداء أجانب. وفي المقابل عبر نواب عن قلقهم من اعتقال طلبة. في الغضون، عقد البرلمان جلسة مغلقة لمناقشة الاضطرابات مع وزيري الداخلية والاستخبارات وأمنيين.

 

إلى الشأن المحلي، أزمة الكهرباء إلى انفراج بعد إضراب موظفي مؤسسة كهرباء لبنان إحتجاجا على عدم حصولهم على حقوقهم، الإنفراج جاء بعد إعلان وزير الطاقة سيزار أبي خليل عن استئناف أعمال الخدمة والتصليحات اليوم، عقب اتفاق مبدئي على زيادة أولية ترضي عمال المؤسسة. وفي المعلومات أن لقاء سيعقد غدا بين وزير المال علي حسن خليل ونقابة عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان، لوضع الإتفاق حيز التنفيذ.

 

إلى ذلك، يشهد الأسبوع الطالع تحركات باتجاه الماكينات الإنتخابية، وإمكانات التحالف في انتخابات أيار المقبل.

 

بعيدا من السياسة، وبعد صدور حكم الاعدام بحق قاتل ريا الشدياق، ما هي العقبات التي تقف بوجه تحقيق العدالة وتطبيق عقوبة الاعدام؟.

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

 

حل أزمة المرسوم المسموم "قصتو كلها بدها خمس دقايق": إضافة توقيع وزير المال علي حسن خليل على هذا المرسوم، لإزالة ما يشوبه من خلل.

 

القصة ليست قصة تحد مع أحد، ولكن مع ذلك هي عدم تخل عن الحقوق الدستورية والميثاقية، بل عن أي مفردة تمس استقرار وانتظام النظام السياسي، بما ينعكس على عمل الدولة ومؤسساتها.

 

القصة ليست كذلك بين رئاسات، بل حرص على حفظ الإنجازات، وعدم العودة إلى أضغاث أحلام البعض من استحضار لأحادية أو ثنائية أو حتى ثلاثية أو غيرها لإدارة شؤون الحكم، في بلد كلمة سر وجوده هي المشاركة وفق ما ينص عليه الدستور والميثاق على حد سواء.

 

فهل تجد اليد الممدودة للحل يدا أخرى تلاقيها للوصول إلى تفاهم حقيقي؟.

 

هذا بالنسبة للمرسوم، أما ما هو مرسوم للكهرباء فلا علاقة له بأي كباش سياسي، وإن حاول البعض من أهل التوتر أن يعلق هذه الأزمة على أعمدة السياسة، وهي منها براء كونها تتصل بعمل وزارة عليها أن تتحمل المسؤولية أمام الوطن والناس، بعيدا عن الحسابات الضيقة. هل سمعتم يوما عن اعتذارات تولد طاقات أو تبدد العتمات.

 

هكذا كانت العتمة في صور التي يغيب التيار الكهربائي عن قراها منذ عشرة أيام، حيث بذل الرئيس نبيه بري جهودا كبيرة، فيما عقد لقاء في مكتب النائب علي خريس بحضور ممثلي البلديات والمخاتير والفاعليات في المنطقة. هذه الجهود أثمرت اتفاقا بدأت بموجبه أعمال الاصلاح والصيانة، اعتبارا من اليوم، في المنطقة.

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

 

هل لتداعيات مرسوم الضباط من بصمات على ملف الكهرباء، وعلى أداء مؤسسة الكهرباء في الساعات القليلة الماضية؟.

 

السؤال طرحه اللبنانيون وبقوة، بعدما كادت العتمة الكاملة أن تدخل منازلهم، وإن كانت العتمة نفسها قد حلت في أكثر من منطقة جنوبا وشمالا وبقاعا.

 

فالأعطال التي تعددت بفعل الاضراب الذي نفذته نقابة العمال، ترافقت مع الأخطار التي لامست حد عدم تزويد الباخرتين التركيتين في الذوق والجية مادة الفيول أويل. غير ان اتصالات ربع الساعة الأخير، والاجتماع في وزارة الطاقة بمشاركة نقابة العمال والاتحاد العمالي، انتهيا إلى التوصل إلى حل، على ان يعقد اجتماع آخر غدا في وزارة المالية لاستكمال البحث بشأن مطالب العمال.

 

وعشية الاجتماع، أطلق وزير المالية علي حسن خليل موقفا سياسا على خلفية مرسوم الضباط، مؤكدا عدم التخلي عن الحقوق الدستورية والميثاقية، وعن أي مفردة تمس استقرار وانتظام العمل السياسي.

 

اقليميا، بيان هو الثاني للحرس الثوري يعلن انتهاء الاحتجاجات رغم استمرارها في العديد من المدن الايرانية، الأمر الذي أجبر مجلس الشورى على عقد جلسة مغلقة خصصها لمناقشة الاحتجاجات مع وزيري الداخلية والاستخبارات وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي.

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

 

سدت ايران منافذ الفتنة وأعلنت بلغة واثقة إنهاء الشغب، ثم انتقلت إلى القراءة المعمقة في الأسباب والنتائج. الشارع الايراني بوعيه وتيقظه حمى البلاد، وتحت الثلج واصل اليوم مسيراته الداعمة للاستقرار وخيارات الثورة.

 

في سوريا محاربة الارهاب خيار ثابت على سكة التحرير في ريف ادلب: "هيئة تحرير الشام" الارهابية مصدومة بتهاويها السريع، وقادتها كما عناصرها أسقط في أيديهم بعد تحرير سنجار الاستراتيجية، مع استكمال المسير باتجاه مطار الظهور حيث تختلف الحسابات الميدانية ويقترب الحسم.

 

في أميركا، تداعيات كتاب "النار والغضب" تتدحرج على رأس ترامب، وآثار الأوصاف القاسية والحقائق المكشوفة، تتدافع على خط التنبؤات بمصير رئيس غير مؤهل لوظفيته وفاز بالرئاسة بالصدفة.

 

ورغم قرار ترامب وخدماته المفتوحة للاحتلال، تبقى القدس عنوان المرحلة وشعب فلسطين محط الرهان للتحرير القادم، في ظل محاولات التطويق الجغرافي والأمني والسياسي، والضغط على المنظمات الدولية لتصفية مهامها، كما يحصل مع الأونروا.

 

في لبنان وصل سياسي لخفض التوتر، يعيد الكهرباء إلى خطوط التوتر العالي، ويأذن بحلول لأزمة المياومين واضراب الموظفين في مؤسسة كهرباء لبنان، كما يملأ خزانات "فاطمة غول" و"اورهان بيه" بالفيول أويل ويعيدهما لانتاج التيار. أما تسييل الاتصالات والاتفاقات واخراجها، فيبقى لاجتماع الوزيرين علي حسن خليل وسيزار أبي خليل غدا في وزارة المالية.

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

 

بلد الاشعاع والنور مهدد بالعتمة شبه الكاملة. مشكلة الكهرباء ليست تقنية فحسب أو مالية فقط، بل قد تصبح سياسية أيضا، وهو ما تظهر من خلال تطورات اليوم، فبعدما تصاعدت صرخات المواطنين في عدد من المناطق نتيجة الغرق بالعتمة، أصدرت وزارة الطاقة بيانا اعتذرت فيه من المواطنين، رامية بالمسؤولية على اضراب نقابة عمال الكهرباء والمستخدمين.

 

توازيا، عقدت النقابة اجتماعا مع وزير الطاقة، وتم الاتفاق على لقاء تعقده النقابة مع وزير المالية غدا لوضع الصيغ التنفيذية لزيادة الأجور. فهل يسري الاتفاق في وزارة المال، أم سنكون غدا أمام مادة خلافية جديدة بين فريقي الرئيس عون والرئيس بري؟.

 

سياسيا، ملف ضباط دورة الـ 1994 مكهرب أكثر من ملف الكهرباء. وحتى الآن لا يبدو ان أي تقدم قد أحرز على خط بعبدا- عين التينة، بل ان الأمور تبدو متجهة إما إلى المراوحة أو إلى التصعيد، في ظل مواقف الرئاستين الأولى والثانية، كذلك في ظل انعدام أي مساع حقيقية لتقريب وجهات النظر، إن كان من قبل الرئيس الحريري أو من قبل "حزب الله".

 

إقليميا، التظاهرات المناهضة للنظام الايراني مستمرة، وإن كانت بوتيرة أخف وكثافة أقل، لكن اللافت نشر مواقع "المجلس الوطني للمقاومة الايرانية" عبر حسابه على "يوتيوب"، تسجيلات لعناصر في الباسيج وهم يحرقون هوياتهم العسكرية معلنين انحيازهم إلى المتظاهرين في ايران.

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

 

لا جديد في قضية مراسيم ترقيات القوى المسلحة اللبنانية كافة، التي باتت عالقة نتيجة تمنع وزير المال عن توقيع مرسوم ترقيات ضباط الجيش اللبناني، كما أقرها المجلس العسكري وصدقها مرسوم دستوري.

 

والعارفون بالعلم والعمل يقولون إن الموضوع تم ترحيله، لا حتى ما بعد الانتخابات النيابية، بل حتى استحقاق الترقيات العسكرية المقبلة في 1 تموز 2018.

 

هكذا ينتظر ان ينتقل التركيز الآن إلى الانتخابات، وإلى المؤتمرات. الانتخابات في 6 أيار، لكن طلائعها في 22 نيسان، وبالتالي مهلها القانونية تبدأ بعد أيام. أما المؤتمرات فمتلاحقة وضاغطة: روما لدعم الجيش في آذار على أبعد تقدير، باريس أو مؤتمر سيدر للدعم الاقتصادي والمالي والتنموي في النصف الأول من نيسان، تليه زيارة ماكرون إلى بيروت، ثم مؤتمر بروكسل للنازحين آخر نيسان.

 

وبين هذه الاستحقاقات زيارات عدة لرئيس الجمهورية إلى الخارج، بدءا بالكويت في 23 الجاري، وزيارات مماثلة لمسؤولين دوليين إلى بيروت.

 

باختصار الأجندات حافلة، لكن الحق يظل حقا مهما طال الزمن، لا يغيره تزوير ولا تهويل ولا تأجيل ولا تعطيل.

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

 

الأربعاء الماضي، في لقاء "الأربعاء النيابي"، أعطى الرئيس نبيه بري توجيهاته إلى شرطة المجلس النيابي لفتح كل منافذ محيط المجلس للمشاة. اليوم، صفحة على "فايسبوك" كتبت حرفيا "أكثر من مئة عامل كهرباء منتشرين في منطقة الجنوب لاصلاح الأعطال بناء لطلب دولة الرئيس نبيه بري".

 

يعني في التفسير السياسي للخطوتين أن الرئيس نبيه بري "مقدم خدمات أمنية" في وسط بيروت، ومقدم خدمات كهربائية في الجنوب. لكنه في المقابل ليس "مقدم خدمات" في مرسوم الأقدمية.

 

ليلة رأس السنة شكلت حرجا للمكعبات التي تقطع أوصال الوسط، فأزيلت المكعبات لئلا يكون رأس السلطة التشريعية معرقلا لأوكسيجين السياحة. وعلى مدى أسبوع، وبسبب المشكلة المزدوجة للكهرباء، في شق شركة مقدمي الخدمات في الجنوب، وفي شق مطالب عمال وموظفي مؤسسة كهرباء لبنان، وجد الرئيس بري نفسه محرجا، خصوصا ان الذين انقطعت عنهم الكهرباء ولم يحظوا بالتصليحات، هم من الجنوب وتحديدا من صور، أي في منطقة تدين بالولاء.

 

لكن هذه "المنحة الكهربائية" من الرئيس بري حيال منطقة صور هي مجرد مسكن، حيث أن المشكلة تكمن في إيجاد "شركة مقدمي خدمات" لمنطقة الجنوب، تحل محل شركة "دباس" التي أنهت خدماتها في 31 كانون الأول الفائت، ومر أسبوع من دون وجود شركة بديلة. كما ان ما يطالب به عمال وموظفو مؤسسة كهرباء لبنان، من شأنه أن يدخل عنصرا أساسيا في الكباش القائم.

 

إذا، البلد اعتبارا من يوم غد أمام كباش كهربائي، الرئيس نبيه بري جزء أساسي منه: مشكلة وحلا. وغدا أيضا، كباش مرسوم الأقدمية على حاله، والرئيس نبيه بري جزء أساسي منه: مشكلة وحلا. وبين الكهرباء ومرسوم الأقدمية، كأن الرئيس بري يقول: "أنا هنا وليس بإمكان أحد أن يتجاوزني".

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

 

"نورت": حل لأزمة الكهرباء واقتراح مخرج للمرسوم، لكن المصفاة لهذين الملفين ستكون في معمل الإنتاج الحراري السياسي- المالي. فغدا ترفع التسويات الكهربائية إلى وزير المال علي حسن خليل، بعد اجتماع اليوم في وزارة الطاقة، حيث أعلن الوزير سيزار أبي خليل استئناف الخدمة والتصليحات في شركة كهرباء لبنان. فيما كشف رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر عن اتفاق مبدئي لمعالجة أسباب إضراب النقابة، على أن يعقد اجتماع غدا في وزارة المالية لوضع الصيغ التنفيذية لهذا الاتفاق، مشيرا إلى أن التعليمات أعطيت للبدء بمعالجة الأعطال وتأمين إمداد بواخر الكهرباء بالفيول فورا.

 

وعليه فإن باخرتي إمداد الطاقة الكهربائية نجتا من رياح الإضراب، الذي جرفته التيارات السياسية وتداخل المياومين بالمستخدمين وعمال الإكراء ومزايدة المال والطاقة، وبروز الاتحاد العمالي العام كنصير على خط الأزمة.

 

وإذا كان التيار قد بدأ بالعودة تدريجيا من دون مراسيم جوالة، فإن عقدة مرسوم ال1994 تلمست خطوة إلى الأمام، بمخارج قدمها الرئيس نبيه بري وأبلغها إلى وفد المجلس الوطني للاعلام، وفيها يقترح رئيس المجلس على رئيس الحكومة لقاء وزير المال علي حسن خليل للتوقيع على المرسوم. وتحدث بري عن مخارج أخرى ممكنة، وإن جاءت بنوع من النقص القانوني، لكنه قال: بالعناد لا يمكن إيجاد المخارج معي.

 

فما هي هذه المقترحات التي يمكنها القفز فوق القانون؟، وأي دور للرئيس سعد الحريري فيها ما لم تكن تحت سقف الدستور؟. على هذه الأسئلة تبدو الأجوبة غير بعيدة عن دائرة المكافآت والعلاوات السياسية، والتي وحدها ستبت المرسوم.

2018-01-08