الرئيسية / العالم العربي /أمنيات وقضاء وحوادث /مقتل داعية سعودي بغينيا

الصورة عن : فاس نيوز

جريدة صيدونيانيوز.نت / مقتل داعية سعودي بغينيا

صيدونيانيوز.نت /أمنيات وحوادث /مقتل داعية سعودي بغينيا​

الشيخ عبدالعزيز بن صالح التويجري داعية سعودي، اختار العمل الدعوي والخيري في أفريقيا، وقُتل برصاص مجهولين خلال رحلة دعوية في غينيا

أعلنت وفاة الشيخ التويجري في 17 يناير/كانون الثاني 2018 في قرية كانتيبالاندوغو (شرق غينيا) غرب أفريقيا.، فيما كان ضمن بعثة دعوة وبناء مساجد .

وبحسب مصدر أمني فقد "قتل برصاصتين في الصدر حين كان على دراجة نارية مع أحد سكان القرية لنقله إلى سيارته".

وكشف مصدر طبي عن أن الداعية السعودي "لفظ أنفاسه في مكان الحادث، في حين أصيب صاحب الدراجة بجروح خطيرة، ونقل إلى مستشفى كانكان الإقليمي"، في حين نجا الداعية أحمد المنصور الذي كان  ضمن البعثة.

هذا وقد شارك الآلاف يوم الأحد الماضي في صلاة الجنازة ، عقب صلاة العصر، التي أقيمت بجامع الراجحي شرق العاصمة الرياض وتم تشييع جثمان الفقيد بمقبرة النسيم
 من هو التويجري: 

حصل التويجري على شهادة الماجستير في قسم السنة النبوية في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

عمل معلما للشريعة الإسلامية في المعهد العلمي بالدرعية في السعودية، وقبل ذلك كان إماما في مساجد الرياض، قبل أن يتفرغ للدعوة الإسلامية خارج المملكة، وبالتحديد في القارة الأفريقية . 

 

 

 

2018-01-23




الوادي الأخضر