الرئيسية / أخبار لبنان /أمنيات وقضاء وحوادث /صفعة العميد للمياوم تتفاعل غضباً واستنكاراً... القوى الأمنية ترفض التعليق

المياوم حسن أثناء تأديته لعمله.

جريدة صيدونيانيوز.نت / صفعة العميد للمياوم تتفاعل غضباً واستنكاراً... القوى الأمنية ترفض التعليق

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار لبنان / صفعة العميد للمياوم تتفاعل غضباً واستنكاراً... القوى الأمنية ترفض التعليق

المصدر: "النهار"

لم يمرْ تحرُك المياومين بالأمس مرور الكرام بعد صفع العميد حسين خشفة المياوم حسن عقل الجالس على كرسي أثناء اعتصام لزملائه في مؤسسة كهرباء لبنان للمطالبة بحقوقهم ودفع رواتبهم المتأخرة منذ شهور.

الفيديو المنتشر لاقى حملات تضامن واسعة مع المياوم حسن، وانتشرت  على مواقع التواصل صورة لحسن وجسده متدلٍ من احدى النوافذ خلال اصلاحه عطلاً كهربائياً في مبنى.

وفي اتصال لـ"النهار" مع القوى الأمنية رفضت التعليق على الحادث. وقال مصدر أمني أن "المياوم وجّه كلام نابي للعميد فما كان منه إلا أن صفعه كرد فعل، ورغم أن الأمر مرفوض ومستهجن ولكن اقفال المراكز العامة مرفوض أيضاً"، مستبعداً في الوقت نفسه اجراء تحقيق في الحادث.

كلام المصدر الأمني رفضه حسن مؤكداً بأن "الاعتصام كان سلمياً ولم يتم التعدي على الأملاك العامة.

وفي تصريح لـ"النهار"، اعتبر حسن و"أننا بأبسط حقوقنا المعيشية والخدماتية، فلا يمكن أن نبقى نعمل من دون مقابل، فمعظمنا ليس لديه مدخول آخر ولدينا عائلات بحاجة للطعام، وعندما اختنقنا من مماطلة  الدولة قررنا الاعتصام فردت الدولة مشكورةً بصفعنا أمام الكاميرات متهمةً ايانا بتوجيه كلام نابي لها وهذا الأمر لم يحصل."

وشرح حسن تفاصيل الحادث قائلاً "بعد أن أرهقنا التعب جلست على الكرسي فتوجه العميد صوبي، قلت له بالحرف الواحد "سيادة العميد نحنا صرلنا 6 أشهر بلا رواتب ولدينا أطفال ونريد حقوقنا فهددنا بعناصر مكافحة الشغب وقال لي بلا مزح وصفعني على وجهي"، فما كان مني سوى أن أقول له "بأمرك سيدنا".

كلمة "بأمرك سيدنا" قالها حسن لتجنب وقوع اشكال مع القوى الأمني "وكسر الشر"، وفق تعبيره، فـ "كل همي الحصول على رواتبنا لاطعام عائلتنا، فأنا قد رزقت بطفلي الأول بالأمس وكانت مكافئتي من قبل الدولة بعد 24 سنة خدمة في مؤسسة كهرباء لبنان صفعة على وجهي... لا يمكنني القول سوى شكراً دولتنا."

الزميلة فاطمة عبد الله هي جارة المياوم منذ زمن، وقد عبّرت عن رأيها معلقة على صفحتها في "فايسبوك" الآتي: "المشهد عار وذل ودوس عكرامات الناس. هالمياوم حسن عقل هوي ابن ضيعتي وجاري من وقت ما خلقت. زلمي كلو أخلاق، رغم الفقر ولا يوم عمل شي بوطّي الراس وبخلي الانسان يخجل من نفسه. حسن عقل صرلو سنين مياوم بشركة الكهرباء. شهر قبض وشهر لا. ومعاش تافه. من كم يوم الله طعمه ابنه الأول. كل شي عملو انو عم بطالب بعيش كريم. وحق بالحياة بالمهنة الوحيدة يلي بيعرف يعملها وهيي الكهرباء. زلمة بطول الباب اكل كف عوجهه من عميد بالدولة. فيي قول كتير كلام هلق عن مدى قهري من يلي صار. بس رح اختزل كل شي بكم كلمة وقول هيدي الدولة لعنة. حسن يلي عندو عزة نفس وكرامة اكل كف وسكت لان ما في يقعد بييته وما في شغل تاني يشتغله. هيدي بشاعة الذل الانساني وبشاعة الحياة".

وأخرجت القوى الأمنية أمس المياومين المعتصمين من غرفة الخدمات في مؤسسة كهرباء لبنان ومن أمام صندوق الدفع إلى خارج المبنى، بعد أن أقفلوا صالة الزبائن استنكاراً لعدم ديمومة العمل.

وأوضح الناطق الرسمي للمياومين جعفر سليم ان "الاتجاه هو الى التصعيد في حال بقاء الامور على ما هي عليه، وبقاء حوالى 800 مياوم بلا عمل".

 

2018-02-17




الوادي الأخضر