الرئيسية / أخبار لبنان /إفتتاحيات الصحف اللبنانية للعام 2018- رئيسية /النهار: الخليجيّون عائدون ودعم فرنسيّ للجيش

جريدة صيدونيانيوز.نت / النهار: الخليجيّون عائدون ودعم فرنسيّ للجيش

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان /  النهار: الخليجيّون عائدون ودعم فرنسيّ للجيش


النهار

بينما تبدو معالم العناوين السياسية الكبيرة التي طبعت حقبة الصراع السياسي الحاد بين تحالفي 14 آذار و8 آذار وكانت السمة الأساسية للدورتين الانتخابيتين عامي 2005 و2009، كأنها تبدّدت تماماً في المناخات الحالية للانتخابات النيابية المقبلة، يظهر أن الأيام القريبة مرشحة لإعادة اعتبار ولو ضئيلة ومحدودة الى البعد السياسي الذي جمع سابقاً قوى 14 آذار. وهذا التطور يبرز بتدرّج من خلال تثبيت التحالف الثلاثي تقريباً بين الحزب التقدمي الاشتراكي و"تيار المستقبل" وحزب"القوات اللبنانية" في دائرة الشوف وعاليه في الجبل، وهي كبرى الدوائر الانتخابية اطلاقاً، ومن ثم تمدد هذا التحالف تباعاً نحو مناطق أخرى ولو انها لم تتبلور بعد تماماً.


والجديد البارز في هذا السياق ان الاتصالات والمشاورات الناشطة بين الأطراف الثلاثة وبين كل منهم وأفرقاء آخرين بدت في الساعات الاخيرة كأنّها ذلّلت معظم العقبات المتبقية أمام تمدد التحالف الانتخابي نحو مناطق أخرى وهي تحديداً البقاع الغربي وراشيا حيث يجري العمل على استكمال لائحة التحالف بحيث تضم مرشحي "المستقبل" والتقدمي وينضم اليهم مرشح "القوات" عن المقعد الماروني. وفي حال تثبيت هذا التحالف، ستكون هذه الدائرة من دوائر التنافس القوي بين لائحتي الثلاثي المشار إليه ولائحة تحالف أخرى تضم مرشحي "التيار الوطني الحر" والخصوم السنة لـ"المستقبل" والخصوم الدروز للتقدمي. أضف ان أهمية الاتصالات والمشاورات التي تواصلت في الساعات الأخيرة تمثّلت في كلام عن احتمال تمدد التحالف الثنائي بين "المستقبل" و"القوات اللبنانية" الى زحلة حيث تكون "الكتلة الشعبية" برئاسة ميريام سكاف الركن الثالث في التحالف كما الى البقاع الشمالي اي الى دائرة بعلبك - الهرمل حيث امكان الخرق قائم للائحة الثنائي "أمل - حزب الله" وحلفائهما وخصوصاً في المقعدين الماروني والسني.


وينتظر ان تتبلور تحالفات "المستقبل" - "القوات" في ضوء الأجوبة التي سينقلها موفد الحريري الى رئيس حزب "القوات" سمير جعجع في الساعات المقبلة، والتي على أساسها سترتسم خريطة التحالفات وأي دوائر ستشمل.


ويتوقع ان تتبلور صورة هذه التحالفات بوضوح بعد مطلع الأسبوع المقبل في ظل الاحتفال الذي يقيمه "تيار المستقبل" مساء الأحد المقبل في مجمع "البيال" لاعلان أسماء مرشحيه في كل المناطق ومن ثم المهرجان المماثل الذي تقيمه "القوات اللبنانية" في ساحل علما الاربعاء 14 آذار، كما ان حزب الكتائب سيقيم مهرجاناً قبل ظهر الاحد المقبل في نهر الكلب.


وفي المقابل، يبدو "التيار الوطني الحر" الذي أنجز التحالف الأساسي في كسروان مع رموز كسروانية معروفة متجهاً الى خوض مبارزة في جبيل مع حليفه الشيعي "حزب الله" وخصوم تقليديين مسيحيين له من خلال لائحة خاصة بالتيار. كما لم يعرف بعد ما اذا كان سيخوض معركة مماثلة في البقاع الشمالي في مواجهة مرشّحي الثنائي الشيعي عن المقعدين الكاثوليكي والماروني. وفي المقابل، تقترب الاتصالات التي يجريها تحالف الكتائب وفريد هيكل الخازن وفارس سعيد وآخرين من نهايتها لإعلان تحالف انتخابي يواجه اللائحة العونية وحلفاءها في كسروان وجبيل.


وفي الانتظار، برزت أمس ملامح ايجابية تترجم الالتزام الرسمي لمتطلبات مؤتمر الدعم الدولي للاستثمارات في لبنان المقرر في نيسان المقبل في باريس، من خلال قرب اقرار مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2018، فضلاً عن مؤشّرات التزام عربي لإنهاء قرار المقاطعة الخليجية للبنان، عبر عنه رئيس الوزراء سعد الحريري امام هيئات اقتصادية ورجال اعمال. فقد كشف في عشاء أقامه على شرفه رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير ان "دول الخليج تدرس حالياً إعادة السماح لمواطنيها بالمجيء إلى لبنان، بما ينعكس إيجاباً على القطاع السياحي والاقتصاد عموماً.


مساعدات عسكرية فرنسية


وبرز أمس تطور جديد على صعيد الدعم الفرنسي للبنان اذ افادت "وكالة الصحافة الفرنسية" مساء ان باريس منحت لبنان مساعدة عسكرية بقيمة 14 مليون أورو مخصصة للجيش، كما علم من اوساط وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي.


وصدر الاعلان في مناسبة زيارة وزير الدفاع اللبناني يعقوب الصراف لباريس حيث التقى نظيرته الفرنسية مساء أمس.


وستكون المساعدة على شكل معدات بمستوى 12,8 مليون أورو. وستزود فرنسا الجيش اللبناني قدرات مضادة للدروع أي نحو 100 صاروخ "هوت" ومعدات أخرى كقطع غيار.


وفي 2016 عقدت باريس وبيروت اتفاق تعاون معزز سلمت بموجبه فرنسا مدرعات مزودة صواريخ من طراز "هوت" المضاد للدبابات. وتتعهّد فرنسا أيضاً تسليم "معدات محدّدة لبعض الوحدات كالقناصة وقوات التدخل". وتنوي باريس أيضاً تدريب الجيش اللبناني "خصوصاً في مجال التصدي للعبوات اليدوية الصنع" كما أوضح مصدر حكومي فرنسي.


وقالت أوساط الوزيرة إن "الهدف هو تعزيز قدرات الجيش اللبناني للتحرك بشكل مستقل" وتالياً "تعزيز الدولة اللبنانية".


ومن المقرر عقد اجتماع في روما في 15 آذار لجمع مساعدات لحساب الجيش اللبناني.


الموازنة


أما على مسار الموازنة، فقد توقع وزير المال علي حسن خليل ان ينعقد مجلس الوزراء الاثنين المقبل لاقرار المشروع، وهو ما كان كشفه الحريري أيضاً محدداً الموعد بين الاثنين والخميس على أبعد تقدير. وصرح خليل بعد اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة درس مشروع الموازنة بانه "تم انجاز المشروع كاملاً لناحية البنود والأرقام، وكانت هناك بعض التعديلات بحاجة لمراجعة قبل انعقاد مجلس الوزراء المتوقع ان تكون يوم الاثنين المقبل". ورجح خليل إمكان اجتماع اللجنة مساء الأحد "لنضع بين أيدينا أي رقم جديد أو خلاصة جديدة". وحذر من انه اذا "لم نسلك مساراً حقيقياً لخفض كلفة الدين العام وإيجاد مقاربة جديدة للنفقات الثابتة، سنبقى نواجه تحدياً كل سنة".


ويشار الى ان المجلس الأعلى للدفاع يعقد اجتماعاً في الثالثة بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لدرس امكانات خفض المخصصات في موازنات المؤسسات العسكرية والأمنية، ومن الامور التي يحتمل ان يتخذ قرار في شأنها الغاء تدبير الحجز الرقم 3.


ومع ان التقرير الذي حمله الرئيس عون في الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء عن ملف البواخر المولدة للكهرباء اعتبر بمثابة مؤشر لترجيح كفة خيار البواخر، لا يزال الأفرقاء المعترضون على هذا الخيار ولا سيما منهم "القوات اللبنانية" و"حزب الله" و"أمل" يحضرون لمواصلة معارضتهم. ولا يعترض هؤلاء على ما تضمنته معطيات تقرير عون، إلا أنهم يختلفون معه في حصيلة النتائج والأرقام التي توصل اليها، ولم يردوا عليه مباشرة، لكنهم سيقدمون الرد المناسب عند معاودة طرح هذا الملف الساخن.


وينطلقون من ان القول إن شراء الطاقة من البواخر أقل كلفة من المعامل، ليس دقيقاً، الأمر الذي يعني بحسب المتحمسين له ان ادارة قطاع الكهرباء فاشلة ولا تستطيع تأمين طاقة مستدامة، وان الحل يجب ان يبدأ اولاً بتعيين مجلس ادارة لمؤسسة كهرباء لبنان "منعاً لبقاء وزير الطاقة متفرداً في ادارة هذا الملف مع فريقه من المستشارين، وتجاهل المديرين والموظفين في الوزارة".

 

2018-03-09

دلالات: