الرئيسية / أخبار لبنان /إفتتاحيات الصحف اللبنانية للعام 2018- رئيسية /النهار : سباق انتخابي على إعلان اللوائح وتبادل التهم لازاريني : "سيدر1" فرصة أساسية

جريدة صيدونيانيوز.نت / النهار : سباق انتخابي على إعلان اللوائح وتبادل التهم لازاريني : "سيدر1" فرصة أساسية

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان / النهار : سباق انتخابي على إعلان اللوائح وتبادل التهم لازاريني : "سيدر1" فرصة أساسية


 النهار
أبعد من المعارك الانتخابية التي شهدت وابلاً من الردود والردود المضادة خلال عطلة نهاية الاسبوع طغت على ‏فرحة الشعانين، ونشط السياسيون في تحركاتهم وزياراتهم ومهرجانات اعلان اللوائح وتبادل الرسائل، تبقى ‏انعكاسات الأوضاع الاقتصادية والمالية، أهم من محطة الانتخابات العابرة، بتأثيرها على مستقبل البلاد والعباد، ‏خصوصاً مع كلام تم احتواؤه سريعا، نقله البطريرك الماروني عن رئيس الجمهورية بأن "البلد مفلس". فقد ‏تواصلت التحضيرات لمؤتمر "سيدر" المقرر في 6 نيسان. وبعد إقرار الخطة التي سيحملها لبنان الى المؤتمر ‏تحت عنوان "البرنامج الوطني الاستثماري للبنى التحتية" في مجلس الوزراء، وبعد الانكباب على تطبيق ورشة ‏الاصلاحات التي يطلبها المانحون وأولها الموازنة التي أقرها مجلس الوزراء في انتظار سلوكها طريقها الى الهيئة ‏العامة لمجلس النواب، فضلاً عن العمل على إقرار قانون المياه، يُعقد اليوم اجتماع تحضيري للمؤتمر في باريس ‏في حضور ممثلين للدول المانحة، ووفد لبناني موسع يضم وزير الاتصالات جمال الجراح، وزير الاقتصاد رائد ‏خوري، حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، رئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر، المدير العام لوزارة ‏المال آلان بيفاني، مدير الشؤون السياسية في وزارة الخارجية السفير غدي خوري، الى وفد يضم ميراي عون ‏الهاشم وفادي عسلي (مستشاريّ رئيس الجمهورية)، ووفد من معاوني رئيس الوزراء يضم المستشارين الدكتور ‏نديم المنلا وهازار كركلا، فضلاً عن وفد من وزارة الطاقة والمياه يضم نبيل بستاني وبيار خوري وعددا من ‏الخبراء‎.‎
‎ ‎
ويشارك أيضاً وفد من المؤسسات الدولية العاملة في لبنان، توجّه أمس الى باريس. وقد سألت "النهار" نائب ‏المنسّق الخاص للأمم المتحدة، والمنسّق المقيم ومنسّق الشؤون الإنسانيّة في لبنان، فيليب لازاريني، قبيل سفره، ‏عن رؤيته للمؤتمر، فأجاب بأنّه من أجل دعم استقرار لبنان وأمنه وسيادته، وافق أعضاء مجموعة الدعم الدوليّة ‏للبنان في كانون الأول من العام الماضي على خريطة طريق. ويعتبر مؤتمر "سيدر" في هذا الصدد فرصة بارزة ‏أساسيّة لتعزيز النمو الاقتصادي، وإيجاد فرص العمل وتجديد البنى التحتيّة‎.‎
‎ ‎
وأكد لازاريني إنّ دعم استقرار لبنان وازدهاره "وسط التوتّرات في المنطقة، مسؤوليّة مشتركة. وفي الوقت نفسه، ‏لضمان نتيجة ناجحة لمؤتمر سيدر، يتعين على الحكومة اللبنانية أن تعجّل في برنامجها الإصلاحي من أجل ‏تمكين جميع المؤسّسات اللبنانيّة، الهيئات الاقتصادية والمواطنين، من ضمان الإستقرار السياسي والإقتصادي ‏المبني على دولة فاعلة، شفّافة وديموقراطيّة. لقد تمّ إحراز بعض التقدّم في ما يتعلّق بالإصلاحات الهيكليّة مثل ‏قانون الشركة بين القطاعين العام والخاص وقانون الاصلاحات الضريبيّة وقانون الموازنة، وكلّها تصبّ في ‏الاتّجاه الصحيح، ومع ذلك، يجب بذل المزيد من الجهود من أجل زيادة الاستثمارات وتحديث الاقتصاد. وهذا ‏يعني أن تستمرّ الحكومة في متابعة الإصلاحات بوتيرة سريعة والقيام بالتشريعات اللّازمة وكذلك توضيح آلية ‏المضي في الموافقة على المشاريع وتنفيذها. وتبقى هناك أولويّة هي مصادقة البرلمان على القروض التي أقرت ‏سابقاً، مِمّا يُمهِّد الطريق أمام المؤسّسات المالية لزيادة دعمها‎".‎
‎ ‎
وأكّد أنّ "الأمم المتحدة ستواصل دعمها للبنان في تحديث اقتصاده باعتباره حجر الزاوية لاستقرار البلاد. إنّ ‏مؤتمر سيدر ، بالإضافة إلى مؤتمر بروكسيل في نيسان، يعتبران فرصة كبيرة للبنان وعلينا جميعاً أن نعمل معاً ‏لتحقيق أفضل النتائج‎".‎
الانتخابات
‎ ‎
وقد تواصلت على مدار الساعة عمليات اعلان اللوائح الانتخابية من منطقة الى أخرى، وتنقّلت الاحتفالات ‏والمهرجانات التي استبقت ساعة الحسم منتصف ليل الاثنين - الثلثاء الموعد النهائي لتسجيل اللوائح والتي ‏بموجبها ستسقط اسماء كثيرة لم تجد لها مكاناً في التحالفات والتركيبات القائمة. واذا كان اعلان اللوائح شهد ‏حماوة في عطلة نهاية الأسبوع، فانه من غير المتوقع ظهور مفاجأت اذ ارتسمت الصورة في معظم المناطق، ‏باستثناء البقاع الغربي - راشيا، ومجموعات أخرى للمجتمع المدني في أكثر من منطقة. 


ومن عكار الى طرابلس ‏انتقل الرئيس سعد الحريري مطلقاً سلسلة من مواقف المواجهة مع "حزب الله" واللواء اشرف ريفي. أما "التيار ‏الوطني الحر"، فأقام مهرجاناً مركزياً كبيراً أعلن فيه أسماء مرشحيه في 13 دائرة من 15 أقرها قانون الانتخاب ‏الجديد. 
وشهدت الاشرفية اعلان لائحة "القوات" والكتائب، وأعلنت "الكتلة الشعبية" لائحتها في زحلة. وفي ‏الشوف أعلنت لوائح متنافسة من المختارة والجاهلية معاً. وفي دائرة بعلبك - الهرمل أعلنت لائحة "الكرامة ‏والإنماء" وهي نتاج تحالف بين "القوات اللبنانية" و"تيار المستقبل" وشخصيات مستقلة. وفي ظل شائعات عن ‏امكان انسحاب النائب ميشال المر من المعركة، فاجأ المر الاب مطلقي الشائعات باعلانه لائحة متنية غير مكتملة ‏تألفت من: ميشال المر (ارثوذكس)، جورج عبود (كاثوليك)، ميلاد السبعلي (ماروني) ونجوى عازار (مارونية‎).‎
‎ ‎
لكن المشهد المثير الذي رافق اطلاق اللوائح والماكينات الانتخابية، هو حملة الردود والردود المضادة التي تنذر ‏بتصعيد كلامي مستمر حتى عشية 6 أيار بهدف تجييش الرأي العام وحشد القوى الناخبة لمزيد من الاستثمار ‏السياسي. فمن الشمال حيث تحدث الرئيس الحريري وتبادل الردود مع الرئيس نجيب ميقاتي والوزير السابق ‏اشرف ريفي، الى "الفوروم دو بيروت" حيث لاقى خطاب الوزير جبران باسيل سيلاً من الردود من "القوات" ‏و"المردة" والوزير السابق فريد الخازن وغيرهم، الى رئيس حزب "القوات" سمير جعجع، وتبادل الرسائل بين ‏الوزير ميشال فرعون والوزير سابقاً نقولا صحناوي، واللواء جميل السيد‎.‎
‎ ‎
وكان بارزاً انسحاب الرئيس حسين الحسيني الذي اعتبر ان "المواجهة الآن، وبعد المحاولة، ليست إلاّ بالإعلان ‏أنّ هذه الانتخابات ليست نيابيّةً بل استنيابيّة، بل ليست الدعوة إليها دعوةً إلى انتخابات بل دعوةً إلى التصديق على ‏تمثيل حكّام الأمر الواقع وعلى اقتناصهم الصفةَ الشرعيّة‎.‎
‎ ‎
المواجهة الآن إنّما تقوم بدايةً على عدم الاعتراف بشرعيّة هذه الانتخابات التي تنظّمها سلطات لا شرعيّة لها ‏أصلاً، والمواجهة تقوم في الأساس على المبادرة إلى فرض تطبيق الدستور بما ملكت أيدي المواطنين ‏والمواطنات، وصولاً إلى تحرّر اللبنانيّين واللبنانيّات من الوصايات الطائفيّة والسياسيّة وتحرير لبنان من ‏الوصايات الأجنبيّة وبالتالي إقامة النظام بصيغته المدنيّة، على أُسس الحريّة والمساواة والاستقلال

2018-03-26

دلالات: