الرئيسية / أخبار لبنان /مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان للعام 2018 /مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان ليوم الإثنين 2-4-2018

جريدة صيدونيانيوز.نت / مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان ليوم الإثنين 2-4-2018

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان /  مقدمات نشرات الأخبار المسائية  في لبنان ليوم الاثنين في 2/4/2018

 


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

المانشيت في عيد الفصح المجيد، دعوة البطريرك الراعي إلى أن تتوحدَّ جهود المجتمع الدولي لوقف الحروب.

البارز في المسار الإنتخابي: إعلان اللواء أشرف ريفي لائحة "لبنان السيادة" في طرابلس والمنية والضنية، وكذلك إعلان النائب طلال ارسلان لائحة "ضمانة الجبل".

وفي المسار السياسي، جلسة لمجلس الوزراء في السراي الكبير بعد غد الأربعاء. وغدا إفتتاح حاشد لجادة الملك سلمان في الواجهة البحرية في بيروت، ومواقف للقائم بالأعمال السعودي الوزير المفوض وليد البخاري.

وفي موازاة الوضع الداخلي والتحضير لمؤتمر "سيدر" في باريس يوم الجمعة المقبل، ارتفع منسوب التهويل الإسرائيلي على لبنان. فرئيس أركان الجيش الإسرائيلي المعادي قال إن حربا مدمرة هذا العام ستأتي على "حزب الله" اللبناني، وقال أيضا إنه يستبعد تدخل إيران لنجدة حلفائها في المنطقة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

رغم أن البلاد ما زالت تدور في فلك عطلة عيد الفصح، إلا أن حركة المرشحين لم تهدأ، وشهد إثنين الباعوث إعلان ولادة المزيد من اللوائح قبل حوالي الشهر من موعد الإستحقاق في السادس من آيار المقبل.

في المنطقة حراك لا يهدأ محوره سوريا، وفي هذا الإطار تعقد قمة روسية- تركية في أنقرة غدا، ستكون تطورات الميدان السوري في صلبها. هذا في وقت أعلن الكرملين توجيه دعوة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، للاجتماع به في البيت الأبيض.

وفي خضم كل ما تقدم من تغيرات بفعل واقع الميدان على مستوى المنطقة، كان العدو الإسرائيلي يعبر واضحا عن حالة الخوف التي يعيشها، على لسان رئيس أركان جيشه غادي ايزنكوت الذي تنبأ بحرب مدمرة هذا العام على "حزب الله". وعلى طريقة بعض شركات الإحصاءات، رأى ايزنكوت أن الفرص قائمة هذا العام لإندلاع حرب أكبر مما شهدته السنوات الثلاث من ولايته، ممنيا نفسه بقيادة حرب ستندلع خلال السنة الأخيرة في الخدمة، وهي لا شك لا تعدو كونها أضغاث أحلام في ظل كيان عاجز.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

ضجيج الاصطفافات الانتخابية واعلان اللوائح، الذي يسود الساحة المحلية، خرقه اليوم خبر اطلاق النار الذي تعرض له سائق الشيخ عباس الجوهري من قبل مسلحين قرب مسجد الامام علي، حيث المربع الأمني ل"حزب الله" في مدينة بعلبك. المسلحان وبعدما اطلقا النار ترجلا من سيارتهما وشتما الشيخ الجوهري الذي لم يكن داخل السيارة.

وفيما توتر "حزب الله" في بعلبك- الهرمل على خلفية المنافسة الحادة مع لائحة العشائر، يدفع مناصريه إلى اطلاق النار على المعارضين انطلاقا مما حصل مع سائق الشيخ الجوهري، فإن الردود توالت اليوم على رئيس لائحة "العزم" نجيب ميقاتي بعدما تهجم على الرئيس سعد الحريري.

المرشح عن المقعد الماروني في طرابلس جورج بكاسيني، قال بئس الزمن الانتخابي الذي يحدثنا فيه شريك آل الأسد والممثل النجيب للوصاية السورية في طرابلس عن رفض الأوصياء عليها. اضاف بكاسيني بئس الزمن الانتخابي الذي يحدثنا فيه من أتى على ظهر عراضة القمصان السود المليشيوية إلى رئاسة الحكومة، عن تمسكه بحصرية السلاح في يد الدولة.

واليوم أيضا كلام لوزير الداخلية نهاد المشنوق دعا فيه إلى التكاتف أمام هجمة اللوائح على بيروت، وحذر من أن الحديث عن خطر داخلي يفوق الخطر الإسرائيلي، يدل على النية في تغيير الخيار الاستراتيجي لبيروت، طالبا من البيارتة ألا يسمحوا لمن نفذوا 7 أيار 2008 أن يصيروا ممثلي بيروت داخل مجلس النواب في 7 أيار.

اقليميا، بدأ مقاتلون تابعون ل"جيش الإسلام" الخروج مع عائلاتهم من مدينة "دوما" السورية المحاصرة، وسط غموض يكتنف تفاصيل الإتفاق بين موسكو و"جيش الإسلام" بشأن عملية الاجلاء من المدينة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

كلما قربت الخطى من السادس من أيار، ارتفع صوت بعض المرشحين المحرجين، محرضين ومستثيرين لكل أنواع العصبيات، ومستحضرين كل أنواع الخطابات المسموح منها قانونيا والممنوع.

وعلى تنوع الأزمة التي تصيب البعض، توالى اعلان اللوائح، من دون ان يغيب عن بعضها الخطاب البائس، مع معرفة أصحابه انه قد عفى عليه الزمن، من دون ان يعفى المعنيون برقابة الانتخابات من واجب التحرك لتطويق مفاعيل مثل خطابات كهذه.

وعلى خطى الخطابات، زيارات متسارعة للدببلوماسية السعودية بعناوين انتخابية مكشوفة، ومساعي وصل سياسي لمنع قطيعة بين حلفاء الرياض لا يحتملها المشهد الانتخابي اللبناني وفق العين السعودية.

أما الرد على كل الخطاب المذهبي التحريضي، فسيكون في صناديق الاقتراع، لا على المنابر وفي الأزقة والطرقات، كما أكد مسؤولو "حزب الله".

في اليمن، تأكيد جديد على همجية العدوان الأميركي- السعودي ودمويته وخرقه لكل المواثيق الدولية. مجزرة جديدة مروعة في الحديدة المحاصرة والجائعة ارتكبها طيران العدوان، ذهب ضحيتها رضع وأطفال وأمهاتهم الذين حولتهم آلة القتل السعودي- الأميركي إلى أشلاء.

أما في الغوطة الشرقية لدمشق، فقد أسكتت آلة القتل التكفيرية مع بدء اخلاء ما يسمى "جيش الاسلام" من "دوما"، ومسارعة الجيش لبسط سيطرته على المنطقة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

على مسافة أربعة أيام من مؤتمر "سيدر"، وفيما الحكومة تعلق آمالا كبارا على نتائجه إن لجهة الاستثمارات التي سيجلبها، أو لجهة فرص العمل التي سيخلقها، ارتفع صوت الوعيد الاسرائيلي منذرا لبنان بدمار شامل وغير مسبوق لمدنه وقراه وبناه التحتية، وذلك في معرض استعجال تل ابيب لاستئصال "حزب الله" كقوة تهدد حدودها من الجانبين اللبناني والسوري.

التصعيد الكلامي الاسرائيلي، وضعه المراقبون في اطار مكمل لما بدأته تل ابيب من محاولات دؤوبة لمنع لبنان من استغلال ثروته النفطية في الجنوب، وتستكمله الآن في محاولاتها منعه من الاستفادة بما يمكن ان يؤمنه له مؤتمر "سيدر" من عائدات.

في الانتظار، الضمانات الدولية التي حصلت عليها الدولة اللبنانية صلبة، لجهة ان التهويل الاسرائيلي هو للاستخدامات الداخلية اكثر من ما يعكس نوايا عسكرية عملية حيال لبنان. لكن ذلك لا يعفي الحكومة اللبنانية من حتمية ان تبدأ عملا جديا، يظهر رغبة الدولة في استرجاع وحدانية سيادتها على أرضها.

توازيا، الاستعدادات الانتخابية النيابية على أشدها، واعلان اللوائح يتوالى في المناطق. في السياق التراشقات السياسية الحادة مقبولة أو متوقعة، إلا ان اللجوء إلى الاعتداء بالسلاح كما حصل مع الشيخ عباس الجوهري في بعبك مرفوض، إذ شكل صورة مقيتة ومرفوضة مسترجعة من زمن الوصاية، على الدولة التحرك سريعا لمنع تكرارها، لأن مرجعية المسلحين معروفة، ولأن هذه التصرفات ستضرب صدقية الانتخاب وترهب المرشحين والناخبين.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

يتوجه لبنان إلى مؤتمر "سيدر واحد" في ظل أوضاع اقتصادية ومالية واجتماعية غير مشجعة، فالمالية العامة ترزح تحت عبء إنفاق مفرط على الرواتب والأجور وتغطية عجز الكهرباء، أي ان الدولة تنفق أكثر من قدراتها، ما يزيد من دينها ومن كلفة خدمة هذا الدين. ويذهب لبنان إلى باريس في ظل عجز متنام في الموازنة، بالرغم من الخطوة الايجابية الكبيرة التي تحققت في اقرار موازنة 2018، لجهة ضبط هذا العجز والعودة إلى الانتظام المالي العام ونظرة المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي إلى لبنان.

يذهب لبنان إلى مؤتمر "سيدر واحد" والدولة تواجه استحقاقات دين بقيمة 8 مليارات دولار، ما يعني ان هناك حاجة تمويلية كبيرة وعاجلة ستؤدي إلى اصدار سندات خزينة بقيمة قياسية.

يذهب لبنان إلى باريس وأزمة المدارس الخاصة والأساتذة والأقساط لم تحل بعد، والمصارف متوقفة عن اعطاء قروض سكنية نتيجة نفاد الأموال التي خصصها المصرف المركزي، ما يفاقم الأزمة الاجتماعية.

يذهب لبنان إلى "سيدر واحد" وأزمة المياومين مستمرة، وقطاع الكهرباء يشكل بابا رئيسيا للهدر والانفاق والخلاف.

لكن الأهم والأخطر ان لبنان يذهب إلى باريس وعلى أرضه مليونا نازح ولاجىء وأكثر، يستنزفون عافيته المالية والاقتصادية والاجتماعية والتربوية والصحية والاستشفائية، ويساهمون في تفشي البطالة وهجرة الشباب اللبناني وتدمير البيئة ورفع معدلات الجريمة.

يذهب لبنان إلى باريس محصنا بوحدة داخلية وارادة وطنية، لكن الاستحقاق كبير والتحدي أكبر والامتحان اقترب والأوراق فوق الطاولة.

لكن الضرب من تحت الزنار مستمر وبقوة في الانتخابات والتحالفات والانقلابات. العلاقة بين "المستقبل" و"الاشتراكي" مثال. وليد جنبلاط متوجس من انقلاب "المستقبل" عليه في البقاع الغربي وتخليه عن انطوان سعد ويخشى على موقع وائل أبو فاعور. الأزمة بين "المستقبل" و"الاشتراكي" صارت أكبر من احتقان وأقل من انفجار، وليس أكيدا ان باستطاعة البخاري سحب فتيل التفجير، أو تزويد الفريقين بالترياق من الرياض، لتعطيل مفعول السم الذي بدأ يتفشى في مجرى العلاقة بين حلفاء في 14 اذار قال يوما عنهم سعد الحريري ان الموت وحده يفرقه عنهم. الانتخابات النيابية فعلت.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

تعود الحياة السياسية اعتبارا من يوم غد، بعد عطلة الفصح لدى الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي، وبعد أحد الشعانين لدى الطوائف التي تعتمد التقويم الشرقي.

العطلة لم تنطبق على إعلان اللوائح التي كسرت التعطيل، فانتشر إعلان اللوائح من طرابلس إلى الشوف، ليرتفع منسوب التحدي والحرب الكلامية وتقاذف الإتهامات التي يبدو أنها "الوصفة السحرية" للقصف الإنتخابي.

أقسى المواقف ما أعلنه اللواء أشرف ريفي ضد وزير الداخلية نهاد المشنوق، ويبدو أن الحرب بين حليفي الأمس وخصمي اليوم إلى حد العداء، هو عنوان المعركة بين لوائح تيار "المستقبل" ولوائح اللواء ريفي.

ولكن في الأيام الثلاثة المقبلة، قد تكون هناك "هدنة حملات"، فبعد غد الأربعاء جلسة عادية لمجلس الوزراء هي الأخيرة، قبل توجه الرئيس سعد الحريري إلى باريس من أجل مؤتمر "سيدر واحد" الذي يمتد طوال يوم الجمعة المقبل، ويتوج بلقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وبعد انتهاء مؤتمر "سيدر واحد" وانتهاء عطلة الفصح لدى الطوائف الشرقية، الاثنين المقبل، تنطلق الحملات الإنتخابية بأقصى الطاقات، حيث لا يعود متبقيا حتى يوم السادس من أيار، سوى ستة وعشرين يوما، يتوقع أن تشهد حماوة غير مسبوقة للحملات الإنتخابية، وقد بدأت طلائع هذه الحملات تظهر من خلال استحضار مصطلحات اعتقد اللبنانيون أنها دفنت، ليتبين أنها من "عدة الشغل الإنتخابية".

وفي موازاة الحماوة الإنتخابية، بدأت تظهر ندوب لها علاقة بعيوب إنتخابية، ومنها بيع الأصوات وشراؤها، ومحاولات ترهيب كالتي حصلت مع الشيخ عباس جوهري والتي طاولت سائقه.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

لا سلاح يعلو فوق القرقعة الانتخابية، وضمنا التسعمئة ألف وظيفة من مؤتمر "سيدر واحد" أو "باريس أربعة" أو "بلح" بلا رقم. لكن الوظائف الموعودة ستحتكم إلى الأمر الذي يراد له ان يصير واقعا، بحيث يشارك النازحون السوريون في الحصة المانحة، ويتم منحهم وظائف من التسعمئة ألف، ويبدو ان هذا شرط دولي يأخذ شكل الاقامة الدائمة أو التوطين.

وتحت ظلال الأرز الباريسي، سوف تساهم الحكومة في منح أزمة النازحين شرعية وطنية، وستطلب في المقابل تمويل مشاريع من شأنها مراكمة الدين العام، في وقت لم يعرف اللبنانيون بعد كيف صرفت أموال باريس واحد واثنان وثلاثة وعلى أي فساد رست.

ومن "باريس ثلاثة" وحدها قدرت الدول المانحة ان هناك سبعة مليارات دولار أقرت للبنان عام الفين وسبعة، قبل ان تذهب هدرا وتذوب بين عفن مؤسسات حاضنة للفاسدين، ولم يأت كلام النائب حسن فضل الله ل"الجديد" بالأمس من عبث، حيث كسر حاجز النواب الأكثر تدقيقا في خلايا الفساد، وكشف عن مليوني دولار تدفع سنويا في رئاسة الحكومة كمستشارين من undp، المنظمة التي وصلت رائحتها إلى الامم المتحدة.

والدولة التي تتعاقد مع undp الأجنية، تهمل خبراءها المحليين وجامعييها الباحثين عن وظيفة. هي الدولة نفسها التي رفضت تشريع مواد تخص الأدوية السرطانية، تتبرع لجمعيات سيدات الأعمال وزوجات الوزراء والنواب وبعض المحظيين والمحظيات، فهل ستثق بنا احتفالية "باريس أربعة"؟، وهل تغيرت الطبقة غير المؤتمنة على المال؟.

الدول المانحة سوف تغدق في السفينة المثقوبة، من دون ان يعترف أولياء الدولة باللجان الفاحصة ومبدأ المراقبة. ودائرة المناقصات نموذج حي بيننا وشاهد على اهمال رأيها في ملف الكهرباء والابحار نحو البواخر.

وبحرا لكن نحو واجهة بيروت، يفتح لبنان والسعودية غدا خطا سياسيا جديدا، سيحمل اسم جادة الملك سلمان بن عبد العزيز، وأحد أبرز المدعوين هو النائب وليد جنبلاط الذي غيب عن زيارات سعودية سابقا، وتمت استعادته إلى الحضن السعودي اليوم، وتلك خطوة سوف تعقبها قرارات هامة من المملكة تتعلق بالمستقبل السياحي بعد تدشين وتفعيل الحاضر السياسي.

2018-04-03

دلالات: