الرئيسية / أخبار لبنان /إفتتاحيات الصحف اللبنانية للعام 2018- رئيسية /المستقبل : بمعزل عن القانون الجديد وأفخاخه اللوجستية والتطبيقية ...المستقبل متفائل بنتائجه.. والكلام اليوم

جريدة صيدونيانيوز.نت / المستقبل : بمعزل عن القانون الجديد وأفخاخه اللوجستية والتطبيقية ...المستقبل متفائل بنتائجه.. والكلام اليوم

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان /  المستقبل: بمعزل عن القانون الجديد وأفخاخه اللوجستية والتطبيقية ...المستقبل متفائل بنتائجه.. والكلام اليوم

 

 بمعزل عن القانون الجديد و"أفخاخه" اللوجستية والتطبيقية، وبعيداً عن علامات الاستفهام والتعجب التي رُسمت حول بعض نسب الاقتراع المتدنية في بعض الدوائر، يبقى إنجاز الإستحقاق الانتخابي هو "الإنجاز" بحد ذاته بعد طول انقطاع دام لقرابة العقد من الزمن حرم اللبنانيين من ممارسة حقهم الديمقراطي تحت وطأة مسار متناسل من التعطيل والتمديد والفراغ شلّ تداول السلطة التشريعية منذ العام 2009، ليحلّ السادس من أيار 2018 بمثابة نقطة انطلاق جديدة أعادت ضخ الدماء في عروق النظام البرلماني اللبناني بمختلف تلاوينه السياسية والوطنية. 


وإذا كانت مختلف ماكينات الأحزاب واللوائح المتصارعة على أرض المعركة الانتخابية سارعت بمعظمها إلى التهليل لفوز بمقعد محسوم في هذه الدائرة أو خرق غير مفاجئ في تلك الدائرة وسط أجواء متضاربة في بعض الأحيان ومتقاطعة في أحيان أخرى على مدار ساعات الليل، كانت ماكينة "تيار المستقبل" تؤثر التزام الصمت الانتخابي وعدم التسرّع في استباق النتائج بانتظار انتهاء عملية الفرز بشكلها الدقيق منعاً لأي لُبس أو التباس في توزيع خارطة المقاعد النيابية، واكتفت مصادرها قرابة الثانية من بعد منتصف الليل بالتأكيد لـ"المستقبل" على أنّ "التيار" متفائل بالنتائج التي حققها في مختلف الدوائر الانتخابية، لكنّ الكلام النهائي سيكون اليوم بعد اتضاح الصورة النهائية لحصيلة ما أفرزته الانتخابات. وفي هذا الإطار علمت "المستقبل" أنّ رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وصف ليلاً أجواء اليوم الانتخابي الطويل بـ"الإيجابية"، وأعرب عن عزمه الإدلاء بموقفه في هذا السياق عند الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم. 


وكان وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق قد عقد مؤتمراً صحافياً منتصف الليلة الماضية، أعلن فيه نسب الاقتراع النهائية غير الرسمية للاستحقاق والتي سجلت "بيروت الأولى" أدناها و"الشمال الثانية" أعلاها، مع بلوغ نسبة الاقتراع في كل لبنان 49,20% مقارنةً مع 54% في العام 2009، في حين تم دخول 800 ألف مقترع جديد إلى ساحة الاستحقاق بين ذلك العام والأمس. 


وإذ وصف مجريات الاستحقاق على المستوى الأمني بـ"اليوم الأبيض"، وعلى المستوى الانتخابي بـ"العرس الديمقراطي"، أعرب المشنوق عن فخره بهذا الإنجاز الذي تحقق رغم إقراره بوجود بعض الثغرات التي ظهرت جراء تطبيق القانون الانتخابي الجديد، مؤكداً أنّ هذه الثغرات ستكون موضع نقاش في المرحلة المقبلة على أن يقرر المجلس النيابي الجديد كيفية معالجتها. 

2018-05-07

دلالات: