الرئيسية / أخبار لبنان /إفتتاحيات الصحف اللبنانية للعام 2018- رئيسية /الحياة : لدي تصور للحكومة ويبقى ان نتواضع جميعا... الحريري يتعهد التزام تفاهمات حماية الاستقرار

جريدة صيدونيانيوز.نت / الحياة : لدي تصور للحكومة ويبقى ان نتواضع جميعا... الحريري يتعهد التزام تفاهمات حماية الاستقرار

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان /  الحياة : لدي تصور للحكومة ويبقى ان نتواضع جميعا... الحريري يتعهد التزام تفاهمات حماية الاستقرار


الحياة

تبادل الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية الجديدة سعد الحريري الأفكار حول حجمها وسبل إنجاز تركيبتها ‏بسرعة مع رئيس الجمهورية ميشال عون أمس، في اجتماع أطلعه خلاله على "إيجابية الأجواء بين كل الجهات ‏السياسية" في الاستشارات النيابية غير الملزمة التي أجراها أول من أمس، مكرراً تفاؤله بأن يكون تشكيل ‏الحكومة سريعاً. وقال: "اتفقنا على جوجلة الأفكار للتوصّل إلى أفضل طريقة للتشكيل"، مؤكداً أن عون أبدى ‏تعاوناً كبيراً وتمنى تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن .‎


وأوضح الحريري أن "الجميع حريص على التمثيل في الحكومة، وأنا حريص على الوفاق، وسيكون هناك حوار ‏مع الفرقاء، ولديّ تصور" لم يعرضه أمس. وعن توقيت إنجازها قال: "البارحة قبل اليوم". وعما إذا كان "تيار ‏المستقبل" سيحصل على 6 وزراء قال: "المستقبل له وجوده، ولا يمكن أحداً أن يشكك به، وهناك رئيس ‏الحكومة، وله حصة أيضاً". وعن إعطاء حصة لـ10 نواب سنّة من خارج تياره أجاب: "ليقولوا ما يشاؤون، ‏ولكن أنا موجود هنا‎".‎


وخلال رعايته إفطار "دار الأيتام الإسلامية" مساء، قال الحريري: "لبنان يواجه تحديات كبيرة، خارجية ‏وداخلية، والتصعيد الإقليمي الجاري، عسكرياً فوق مسرح العمليات السوري، وسياسياً في فلسطين المحتلة بعد ‏الخطوة المرفوضة وغير الموفقة بنقل السفارة الأميركية فيها إلى القدس، واستراتيجياً بعد انسحاب الولايات ‏المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران… كلها أسباب لمضاعفة الجهود لمواصلة حماية بلدنا من الأخطار المحيطة، ‏وعلى رأس هذه الجهود الإسراع في تشكيل الحكومة‎".‎
وتابع: "داخلياً نحن أمام فرصة ذهبية لن تتكرر بإجراء الإصلاحات، والبدء بتنفيذ البرنامج الاستثماري الذي تم ‏تمويل المرحلة الأولى منه في مؤتمر سيدر في باريس، لتحريك عجلة النمو الاقتصادي وتأمين الخدمات الأساسية ‏لجميع اللبنانيين وإيجاد فرص العمل". وأكد أن "كل القوى السياسية الرئيسية في البلاد وفي البرلمان، واعٍ ‏للأخطار الخارجية والتحديات الداخلية، ومتوافق على ضرورة الإسراع في إنجاز تشكيل الحكومة". وذكر أن ‏هناك توافقاً بينه وبين الرئيس عون والرئيس نبيه بري على ضرورة الإسراع في الإصلاح الإداري ‏والاقتصادي، وأولوية مكافحة الفساد‎.‎


واستدرك الحريري: "يبقى أن تترجم الأيام المقبلة هذه الإرادة بالفعل، وأن نتواضع جميعاً أمام مصلحة لبنان ‏واللبنانيين، وأن نرتفع جميعاً إلى مستوى التحديات الماثلة أمامنا، والمرجح أنها ستتصاعد في الأشهر القليلة ‏المقبلة. من جهتي، سأبقى على تعهدي الحفاظ على التفاهمات الأساسية التي حمت الاستقرار وأطلقت مسيرة ‏الإنجاز في الحكومة المستقيلة، تحت سقف الثوابت التي لا مساومة عليها، وعلى رأسها اتفاق الطائف، والدستور، ‏ونظامنا الديموقراطي، وهوية لبنان العربية، ونأي لبنان عن التدخل بشؤون الأشقاء العرب، حفاظاً على أفضل ‏العلاقات معهم‎".‎


الراعي وماكرون
في باريس اجتمع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى البطريرك الماروني بشارة الراعي الذي أمل بأن تتألف ‏الحكومة اللبنانية بأسرع وقت. وقال إنه بحث مع ماكرون في أزمة النازحين السوريين في لبنان وأكد "ضرورة ‏عودتهم إلى وطنهم وعلينا وعلى المجموعة الدولية تشجيعهم على العودة فالحرب ليست في كل سورية وهناك ‏أماكن آمنة‎

2018-05-30

دلالات: