الرئيسية / أخبار العالم /تحقيقيات وتقارير /إبنة الـ58 عاماً شنقت نفسها

إنتحار إمرأة في بريطانيا.

جريدة صيدونيانيوز.نت / إبنة الـ58 عاماً شنقت نفسها

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / إبنة الـ58 عاماً شنقت نفسها

المصدر: " B B C"  1

أقدمت إمرأة في بريطانيا على الانتحار بسبب الآلام بعد استئصال مبيضيها من دون موافقتها خلال عملية جراحية لعلاج اضطرابات في الأمعاء.

وكانت لوسيندا ميثوين-كامبل، البالغة من العمر 58 عاماً، قد عرفت من الطبيب الجراح أن مبيضيها "كانا في الطريق" خلال الجراحة.

وظلت المرأة متألمة لسنوات عدة، لكن الجراحة جعلت الألم أسوأ، بحسب ما قال الطبيب الشرعي.

وسجل مساعد الطبيب، أليد غروفيد، الحالة على أنها إنتحار.

وأجرت ميثوين-كامبل جراحة في مستشفى سباير الخاص في 2016، على يد الجراح توني ديكسون، الذي يتمتع بسمعة عالمية في علاج إضطرابات الأمعاء.

 وأبلغت ميثوين-كامبل فيما بعد صديقها السابق بأنه "لا يبدو أن هناك خلاصاً من الألم".

وورد في التحقيق أن ميثوين-كامبل شنقت نفسها في غرفة منزلها العلوية.

وقال فيليب تشاتفيلد، وهو صديقها السابق الذي كان يعيش معها لفترة: "استمرت الآلام وازدادت سوءاً ولم يكن هناك أحد فيما يبدو يستطيع مساعدتها في حل المشكلة".

 

وتركت ميثوين-كامبل رسالة مكتوبة لابنها البالغ 19 عاماً تقول فيها: "آسفة جدا يا أنغس، إنني أحبك، فأنت أفضل ابن على الإطلاق".

 

2018-06-01

دلالات:



الوادي الأخضر