الرئيسية / أخبار لبنان /تحقيقيات وتقارير /مصطفى دياب لبناني مخطوف في سوريا ... ووالده لـ النهار : قلبي يغلي عليه

اللبناني المخطوف مصطفى دياب / النهار

جريدة صيدونيانيوز.نت / مصطفى دياب لبناني مخطوف في سوريا ... ووالده لـ النهار : قلبي يغلي عليه

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار لبنان / مصطفى دياب لبناني مخطوف في سوريا ... ووالده لـ النهار : قلبي يغلي عليه

أسرار شبارو  المصدر: "النهار" 

توجه مع والدته وشقيقه الصغير إلى إدلب في سوريا للقيام بزيارة عائلية، الا أنه لم يتمكن من الوصول، بعدما أوقف مجهولون يرتدون لباساً عسكرياً يستقلون سيارة "بيك أب" محملة برشاش دوشكا، سيارة الاجرة التي كانت تنقله، وخطفوه مع راكبين والسائق... هو الشاب مصطفى محمد الحاج دياب ابن المصيطبة - بيروت، الذي فقد اثره منذ صباح الاثنين الماضي.

رحلة الى المجهول

في منطقة صافيتا التابعة لطرطوس، حلّت الكارثة على عائلة الحاج دياب التي تسكن في الطريق الجديدة، وكما شرح الوالد محمد لـ"النهار"، "وصلت سيارة الاجرة التي كان يستقلها مصطفى ووالدته وشقيقه الصغير الى بلدة صافيتا، زودها السائق بالوقود قبل ان يكمل طريقه، اجتاز اول حاجز للجيش السوري، وبعد دقائق تعرضت لهم سيارة في داخلها اربعة مسلحين قالوا لهم انهم من الجيش النظامي، يريدون تفتيش السيارة، أنزل الجميع منها، قبل ان يقتادوا ابني وراكبين والسائق، ويطلبوا من السيدات ان يلحقن بهم الى الحاجز التالي، اي زوجتي وراكبتين، لكن عندما وصلن لم يعثرن عليهم، وقد اخبرهم العساكر عن رؤيتهم لسيارتين تحملان ذات المواصفات توجهتا من مفترق طرق قبل الحاجز باتجاه سهل الغاب".

نفي ومناشدة

على عكس ما تداوله بعض الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي، نفى محمد ان يكون الخاطفون قد تواصلوا معه وطلبوا فدية، حيث قال: "هذا الكلام غير صحيح على الاطلاق، ولو كان الامر كذلك لكنت نشرت الخبر على وسائل الاعلام، لا يوجد اي معلومة حتى الان عن ابني البالغ من العمر 17 سنة، قلبي يغلي عليه، ومن غير المعقول ان يطالب الخاطفون بفدية من دون ان اعطيهم لو اضطرني الامر الى ان اتسول لاجمع المبلغ كي اعيده لاحضاني".

وقالت والدة مصطفى لـ"النهار": "أن مديرية الامن في صافيتا اطلعتها أن حالات خطف عدة حصلت في الفترة الاخيرة، حيث ينتظر الخاطفون أياماً قبل التواصل مع عائلات المخطوفين لطلب فدية"، وتضيف: "ننتظر اتصالاً منهم، مع العلم أنه تم تعميم مواصفات السيارة الخاطفة على الحواجز الامنية"،

وناشد الحاج دياب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيسي الحكومة ومجلس النواب وكل من لديه الامكانية في المساعدة، العمل لاطلاق مصطفى، كما طالب الشعب اللبناني مشاركة العائلة في التحركات التي ستجريها على الارض حتى عودة مصطفى الى دياره.

 كشاف التربية الوطنية - مفوضية الاعلام نشر في صفحته الرسمية بموقع " فايسبوك" عن خطف "الرائد الاكبر لعشيرة فوج عمر الزعني في مفوضية بيروت مصطفى دياب، وهو من خيرة شباب لبنان المشهود له بالاخلاق العالية والمناقبية والمواطنة الصالحة، ولد من أم سورية وأب لبناني... إن مفوضية الاعلام تستنكر هذا العمل الاجرامي المرفوض من كل الاعراف والقوانين والمجرد من القيم الانسانية، وستطلق حملة تضامنية للمطالبة بالافراج عنه فوراً"...

2018-06-06

دلالات:



الوادي الأخضر