الرئيسية / الشباب والرياضة /الرياضة العالمية /مباريات اليوم حالة نيمار البدنية تسيطر على مواجهة البرازيل مع كوستاريكا

اللاعب البرازيلي نيمان / النهار

جريدة صيدونيانيوز.نت / مباريات اليوم حالة نيمار البدنية تسيطر على مواجهة البرازيل مع كوستاريكا

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / مباريات اليوم حالة نيمار البدنية تسيطر على مواجهة البرازيل مع كوستاريكا

النهار

تسعى البرازيل الى الظهور بشكل مغاير يرضي جماهيرها، إثر النتيجة المخيبة بالتعادل مع سويسرا 1-1 في المباراة الأولى، وستكون كوستاريكا الخصم في لقاء اليوم (الساعة 15:00) في سان بطرسبرج في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة.

وتثير الحالة البدنية للاعب نيمار القلق لدى الجهاز الفني، بعدما تعرض لكدمات قوية في المباراة الأولى، ولم يشارك بانتظام في التمارين خلال الأيام الأخيرة.

وتعرض أغلى لاعب في العالم لمعاملة خشنة خلال المباراة الأولى ضد سويسرا، حيث ارتكبت بحقه 10 مخالفات، هي النسبة الأعلى للاعب واحد في مباراة واحدة في نهائيات كأس العالم منذ 20 عاماً. وأطلق نيمار جرس الانذار عندما غادر وهو يعرج، ملعب تمارين السيليساو الثلثاء. لكنه عاد للتدرب قبل 48 ساعة من اللقاء ضد كوستاريكا ضمن المجموعة الرابعة، معززا الآمال بمشاركته في المباراة.

وشكلت كوستاريكا مفاجأة مونديال البرازيل 2014، عندما تمكنت في الدور الأول من تصدر مجموعة تضم انكلترا وايطاليا والاوروغواي، وبلغت ربع النهائي حيث خسرت أمام هولندا بركلات الترجيح. الا ان المنتخب الكوستاريكي يحتاج أيضا الى النقاط بعدما خسر مباراته الأولى 0-1 في نسخة 2018 أمام صربيا. واعتبر قائد منتخب كوستاريكا المخضرم براين رويز انه يتعين على فريقه الضغط على حامل الكرة في وسط ملعب البرازيل لكي يخرج بنتيجة ايجابية. وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة نفسها تقام في كالينينغراد، ستحاول صربيا حسم تأهلها الى الدور ثمن النهائي عندما تواجه سويسرا. ويبدو مصير صربيا بيدها، لأن فوزها يضمن لها موقعا في الأدوار الإقصائية، بصرف النظر عن نتيجة مباراتها في الجولة الثالثة الأخيرة ضد البرازيل.

وفي المجموعة الرابعة، تأمل نيجيريا بمنتخبها الشاب في إنقاذ حملتها المتعثرة في نهائيات كأس العالم 2018 في كرة القدم في روسيا عندما تواجه ايسلندا في فولغوغراد. وانتزعت ايسلندا تعادلا ثمينا من الارجنتين 1-1، بينما خسرت نيجيريا أمام كرواتيا 0-2 في الجولة الأولى. ويتمنى لاعبو ايسلندا ألا تؤثر الأجواء الحارة في "ستالينغراد سابقاً". وتحلم أيسلندا التي تشارك في كأس العالم للمرة الأولى، بالتأهل الى أدوار خروج المغلوب، وكتابة فصل جديد في واحدة من أروع القصص الملحمية في تاريخ اللعبة خلال السنوات الأخيرة. ولن تشكل مواجهة نيجيريا، التي تتطلع الى الفوز أيضا بعد الخسارة 0-2 من كرواتيا، التحدي الوحيد أمام أيسلندا حيث ستضطر للعب وسط حر شديد بالمدينة الواقعة جنوب روسيا.

تواجه ايسلندا مشكلة محتملة في ظل الشكوك حول مشاركة الجناح يوهان جودموندسون، صاحب الدور المؤثر في الهجمات المرتدة السريعة، بعد إصابته بتمزق عضلي أمام الأرجنتين. أما صانع اللعب جيلفي سيجوردسون، الذي لحق بكأس العالم في الوقت المناسب بعد تعافيه من إصابة، فيبدو جاهزا لمواصلة مشواره بعدما أكمل 90 دقيقة أمام الأرجنتين.

حتى الآن لم يحقق أي منتخب إفريقي الفوز في البطولة، باستثناء السنغال التي تفوقت 2-1 على بولندا أمس الثلثاء، مما يفرض المزيد من الضغط على نيجيريا.

 

2018-06-22

دلالات:



الوادي الأخضر