الرئيسية / الشباب والرياضة /الرياضة العالمية /مباريات اليوم - ميسي ورونالدو أمام اختبارين صعبين فهل يعبران ليتواجها؟

الاسطورة ليونيل ميسي / النهار

جريدة صيدونيانيوز.نت / مباريات اليوم - ميسي ورونالدو أمام اختبارين صعبين فهل يعبران ليتواجها؟

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / مباريات اليوم - ميسي ورونالدو أمام اختبارين صعبين فهل يعبران ليتواجها؟

النهار

يدشن اليوم الدور الثاني لنهائيات كأس العالم بقمة تعد بالكثير بين الارجنتين وفرنسا على ملعب كازان أرينا (الساعة 17:00)، كما تعد المباراة بين القطبين بتنافس مرتقب بين منتخبين خيّبا الآمال في الدور الأول، على رغم ان كلا منهما حظي بمسار مختلف.

ويتعين على الارجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه ايجاد حل سريع اذا ما أرادوا الذهاب بعيدا في المونديال الروسي، لكونهم سيواجهون منتخبا مدججا بالنجوم، لكنه لم يقدم بعد المستوى المطلوب. عيوب كثيرة طبعت "ألبي سيليستي" في الدور الاول: أداء غير متوازن، أعمار متقدمة لعدد من مفاتيح اللعبة، والأهم ان أيقونة الفريق، ميسي، انتظر حتى المباراة الثالثة ليبدأ بتقديم اللمحات التي اعتادها مشجعو كرة القدم.

افتقد ميسي لمساته ولم يمرر له زملاؤه الكثير من الكرات امام كرواتيا، قبل ان يأتي الفرج عبر الفوز على نيجيريا، بفضل المدافع ماركوس روخو.

الا ان ميسي ولاعبي المنتخب يخضعون أيضا لفحص من نوع آخر، يهدف الى تبيان قدرتهم على تقديم الأداء المقنع على أرض الملعب، لا سيما بعد التقارير العديدة عن شرخ بينهم وبين المدرب خورخي سامباولي، وهو ما جعل الإعلام الارجنتيني يتحدث عن فوضى تعمّ الفريق.

موندياليات

أعراق متنوعة في منتخبات كأس العالم... الاستفادة من المهاجرين

ويضم منتخب "الديوك" أسماء لامعة من طينة أنطوان غريزمان وبول بوغبا وكيليان مبابي ولوكاس هرنانديز، الا ان أيا منهم لم يلفت الأنظار بعد، أو حتى يقدم المستوى الذي عرف به معه ناديه. ويصر المدرب الحالي ديدييه ديشان، على أن فريقه سيظهر بشكل جيد عندما تبدأ منافسات الادوار الإقصائية السبت.

الاوروغواي – البرتغال

ويلتقي منتخبا الأوروغواي والبرتغال (الساعة 21:00) في مواجهة بنكهة مدريدية، يعول فيها المنتخب الأميركي الجنوبي على مدافع أتلتيكو مدريد دييغو غودين، لوقف نجم أبطال أوروبا كريستيانو رونالدو لاعب ريال.

وحافظت الأوروغواي على نظافة شباكها في المباريات الثلاث للدور الأول، حيث لغودين دور أساسي في ذلك، كيف لا وهو "خبير" حماية مرماه من الأهداف مع أتلتيكو مدريد، أحد أفضل الفرق الأوروبية دفاعا؟

ومن المقرر ان يعود خيمينيز، مسجل هدف الفوز في مرمى مصر، الى قلب الدفاع مع "شريكه" غودين، بعد غيابه عن مباراة روسيا بسبب الاصابة.

رونالدو في المقابل، والذي يرجح ان يكون مشاركا في آخر مونديال له بعدما بلغ 33 سنة، يرغب في العودة الى هوايته المفضلة: تسجيل الأهداف.

لن تكون المباراة سهلة لأي من المنتخبين. يتشاركان الكثير، لا سيما لجهة اللعب في الدوري الاسباني. لاعبون يعرفون بعضهم بعضا. نقطة قوة الأوروغواي لا تقتصر على الدفاع، ففي هجومها يحضر اثنان من أخطر القناصين في العالم: لويس سواريز وإدينسون كافاني، وما بين الدفاع والهجوم أسماء من طينة رودريغو بنتانكور، لوكاس توريرا وماتياس فيسينو.

إذاً سيكون أفضل لاعبين في العالم ميسي ورونالدو أمام اختبارين صعبين، حيث تمني الجماهير حول العام نفسها بمواجهة من العيار الثقيل بينهما في ربع النهائي، شرط تخطي العقبتين اللتين تواجهانهما.

2018-06-30

دلالات:



الوادي الأخضر