الرئيسية / أخبار لبنان /تحقيقيات وتقارير /ضحيتان جديدتان على "طريق الموت"

رحلا في حادث سير.

جريدة صيدونيانيوز.نت / ضحيتان جديدتان على "طريق الموت"

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار لبنان / ضحيتان جديدتان على "طريق الموت"

أسرار شبارو  المصدر: "النهار"

دم جديد أُهدر على الطريق، ومعه ازهقت روح ضحيتين، كتب عليهما ان يفارقا الحياة في #حادث_سير مروع بين سيارتين وجرار زراعي... هذه المرة جاء الدور على الشابة رويدا ابو سعيد والعجوز الياس معوض، والمفارقة أنّ شبح الموت انتظرهما في المكان الذي خطفت فيه قبل ايام العروس بشرى عثمان وقبلها العشرات، فأسباب عدّة اجتمعت لتحوّله "طريقاً للموت".

حادث مميت

"بعد ظهر أمس، كانت رويدا عائدة مع شقيقتها وصديقهما الذي كان يقود سيارة تويوتا من زحلة الى بلدتها غزة في البقاع الغربي. وما ان وصلوا الى طريق عام عميق، حتى اصطدم بجرار زراعي، الامر الذي أدّى الى انحراف السيارة واصطدامها بسيارة كانت على المقلب الآخر. لفظت رويدا أنفاسها الأخيرة على الفور لتنقل بعدها الى مستشفى المياس، في حين اصيب سائق الجرار الياس بجروح بليغة، ما لبث ان فارق على اثرها الحياة في مستشفى شتورا"، وفق ما قال احد معارف عائلة ابو سعيد لـ"النهار"، قبل ان يضيف: "الطريق كانت مظلمة كالعادة، والجرار من دون أضواء، لتدفع الفتاة العشرينية طالبة سنة اولى جامعة حياتها في حادث لا يد لها فيه".

خسر المزارع الياس روحه في الحادث، "وهو العجوز السبعيني الذي أفنى حياته في العمل لدى احدى العائلات المعروفة، مقابل راتب مادي لا يزيد على 600 الف ليرة. وعلى الرغم من كبر سنّه، وخدمته لديهم لمدة تزيد على اربعين سنة، لم يفعلوا شيئاً لراحته"، قال احد معارفه قبل ان يشرح: "حزننا كبير لنهاية إنسان ضحّى بحياته من اجل تربية أولاده الستّة بهذه الطريقة المأسوية، مع العلم أنّ الجرار ليس مُلكه بل لأرباب عمله".

تحقيق وتوضيح

وعن كيفية وقوع الحادث، شرح مصدر في قوى الامن الداخلي لـ"النهار": "كانت رويدا برفقة دنيا ابو سعيد وشاب داخل سيارة التويوتا التي اصطدمت بجرار زراعي معلّق في خلفيته خزان مياه، الأمر الذي أدّى الى انحراف السيارة واصطدامها بجيب سوزوكي فيتارا داخله شاب ووالده والسائق، يسير في الجهة الاخرى". واضاف: "توفيت رويدا وسائق الجرار، في حين أصيب سائق سيارة التويوتا بجروح، اضافة الى سائق السيارة الأخرى، وقد فتح مخفر شتورا تحقيقا بالحادث وننتظر تقرير خبير الحوادث".

عائلات عدة خسرت ابناءها على طريق عام عميق، ما يطرح علامات استفهام عن الاسباب التي حوّلتها طريقاً للموت، عن ذلك اجاب رئيس اتحاد بلديات السهل محمد المجذوب في اتصال مع "النهار"، فقال: "ليس على هذه الطريق أي ضوابط او رادارات على الرغم من انها طريق مفتوحة وزراعية، ما يدفع السائقين الى القيادة بسرعة". وعن عدم اضاءة الطريق، اجاب: "ثمة مشروع لإنارتها من الوزارة المعنية، لم يتم تنفيذه حتى الساعة".

ووري الياس ورويدا الى مثواهما الاخيرين اليوم، والى حين اضاءة الطريق، كم ضحية ستسقط في فخ الظلمة المميت؟

2018-09-22

دلالات:



الوادي الأخضر