الرئيسية / أخبار لبنان /إفتتاحيات الصحف اللبنانية للعام 2018- رئيسية /النهار: إحياء "الوساطة" وتصعيد ضد الحريري !

جريدة صيدونيانيوز.نت / النهار: إحياء "الوساطة" وتصعيد ضد الحريري !

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان / النهار: إحياء "الوساطة" وتصعيد ضد الحريري !

 

النهار

تضاربت المعطيات السياسية حول ما بلغته أزمة تأليف الحكومة تضارباً حاداً في ظل سباق يبدو انه تجدد في الساعات الاخيرة بين مساع لاحياء الوساطة العالقة لوزير الخارجية جبران باسيل وتجدد الحرب الكلامية بين اطراف معنيين بما سمي عقدة تمثيل "سنًة 8 آذار" بما يجعل صورة المشهد السياسي والحكومي مشوبة بمزيد من التعقيدات والغموض. ولم تخف أوساط معنية بالازمة تشاؤمها باي تحرك جديد يتردد انه سيبرز في الايام القريبة من أجل اعادة انعاش عملية تأليف الحكومة، متخوفة من اي تكون البلاد على موعد مع الولادة الحكومية لا قبل عيد الميلاد ولا قبل رأس السنة الجديدة ما دامت التعقيدات المطروحة في طريق الرئيس المكلف سعد الحريري على حالها من غير ان تبرز أي ملامح واقعية لامكان حصول اختراق فعلي لمأزق افتعال تمثيل سنّة 8 آذار.


وتخشى المصادر السياسية ان تكون المواقف المعلنة لمسؤولين في " حزب الله" أو من يدور في فلكهم والتي تحمل على الرئيس المكلف سعد الحريري بمثابة تعمد مقصود لتعقيد الازمة وعدم تسهيل حلها اذا كانت الغاية من هذه المواقف الضغط على الحريري للقبول بشروط الحزب في موضوع توزير نائب من سنّة 8 آذار. وفيما يرى سياسيون أن الوضع الضاغط ضمن بيئة "حزب الله" التي لا تنفصل في الواقع عما يعانيه اللبنانيون من وضع سيئ قد يكون أحد الاسباب لتنفيس الغضب في اتجاه الرئيس المكلف من خلال وضع كرة العرقلة في ملعبه، الا ان هذه المواقف لن تساعد بل على العكس تزيد الوضع تأزيماً لانها تجعل أي مرونة يمكن ان يبديها الحريري عملياً صعبة جداً حتى لو كان الضغط من اجل استقباله نواب سنّة 8 آذار في "بيت الوسط".


ويثار هذا الامر فيما المواقف التي اطلقها الحريري في عطلة نهاية الاسبوع الماضي والتي قال فيها ان الحكومة ستتشكل في نهاية الامر بدت ايجابية وتركت الباب مفتوحاً على الحلول وليست مقفلة. الا ان المصادر السياسية المعنية تلتقي على ان الحل الوحيد يكمن في ان يجد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون حلا لعقدة توزير سنّة 8 آذار من حصته لصعوبة تقديم الحريري تنازلات اضافية. وما شجع على هذا الاعتقاد المثل الذي استعان به الرئيس عون عن سليمان الحكيم والذي فهم منه ان رئيس الجمهورية نفسه هو أم الصبي وسيجد حلاً ضمن هذا المفهوم. وهذا هو المعبر الوحيد الذي غدت غالبية سياسية تراها للازمة، خصوصاً ان العهد الرئاسي مهدد في العمق نتيجة العرقلة التي يواجهها في تأخير تأليف الحكومة.


وتحدثت معلومات أمس عن لقاء عقد للوزير باسيل والنائب عبد الرحيم مراد ظل بعيدا من الاعلام وتناول الخطوات الممكنة لايجاد مخرج لتمثيل سنّة 8 آذار. وسئل باسيل عما اذا كانت وساطته لحل عقدة تمثيل نواب سنّة 8 اذار في الحكومة قد توقّفت، فاكتفى بالاجابة : "طبعاً لم تتوقف".


وأفادت معلومات ان خطوات عملية ستتخذ من أجل إيجاد مخرج للعقدة السنية المستجدة والتوصل الى تشكيل الحكومة، ملمّحة الى ان رئيس الجمهورية قد يحلّ الأزمة من حصّته. وتتمحور الاتصالات القائمة على مَن من السنّة الستة سيكون الوزير "الملك".


جعجع
وفي موقف لافت من الازمة، حض رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع أمس الرئيسين عون والحريري على "اتخاذ قرار حاسم، فإما أن يقولا لـ"حزب الله" نريدك في الحكومة أعطنا اسماء وزرائك، فإذا سلّمهما اياها كان به، والا فليشكلا حكومة بمن حضر، أو عليهما، نظراً الى حساسية الوضع وضرورة اتخاذ أقله بعض الخطوات الضرورية والاساسية لمنع مزيد من تدهور الواقع الاقتصادي، الاتفاق على عقد جلسات حكومية للضرورة على غرار جلسات تشريع الضرورة ". ورأى في حديث الى "وكالة الانباء المركزية" ان "هناك قواعد لتأليف الحكومات معمول بها في لبنان منذ 75 عاماً. وفي اتفاق الطائف، رئيس الجمهورية والرئيس المكلف يتشاوران ويقرران الانسب حكومياً، ويتحملان وزر التشكيلة التي يضعان، سلباً أو ايجاباً في المجلس النيابي. ولكن لا يمكن أحداً منعهما من التأليف وفق الطريقة التي يريانها مناسبة". وأكد أن "الوضع الحكومي لا يمكن على الاطلاق ان يستمر على حاله بعد ستة أشهر ونيف من التكليف".


وعلى موقف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جبنلاط الذي قال انه "لا بد من تسوية" وإن "موازين القوى في المنطقة التي تذهب لصالح المحور الايراني يجب التسليم بها داخلياً"، رد جعجع: "اخالف رأي صديقي العزيز وليد جنبلاط. فأياً كانت الموازين في المنطقة هناك مسلمات لبنانية وهناك دستور يجب ان نجهد جميعا للحفاظ عليها، وليس كلما هبت رياح من مكان ما، علينا ان "نلكّ" في مواجهتها. نحن مع المرونة، لكن ضمن حدود. فكل تنازل سيجر تنازلاً آخر والمحور الآخر سيطالب بمكاسب اضافية، الى ان نصل الى مرحلة يكون فات الاوان للحفاظ على استقلال لبنان وسيادته الفعلية وعلى وجود دولة فعلية فيه ".


حملات اعلامية
في غضون ذلك، نشبت حرب كلامية حادة بين بعض السياسيين في 8 آذار و"تيار المستقبل" على خلفية هجمات شنها السياسيون ورد عليهم "المستقبل" واصفاً اياهم بـ"مرتزقة حزب الله". وبثت محطة تلفزيون "المستقبل" في نشرتها الاخبارية مساء أن "أمر عمليات اعلامياً بدأ تنفيذه بالهجوم على الرئيس المكلف ووضع المزيد من العراقيل أمام تأليف الحكومة. وحلفاء "حزب الله" أو مرتزقته لا فرق، يتولون مهمات أقل ما يقال فيها إنها مهمات دنيئة لا تمت الى الاخلاق السياسية بأية صلة، بل هي تنم عن اسلوب رخيص في مقاربة المسائل الخلافية، على صورة الاشكال التي تتبارى على الشاشات في الاساءة الى الكرامات، وتشويه الصفحات الوطنية الناصعة التي كتبها الرئيس الشهيد رفيق الحريري وباتت علامة مميزة من علامات البناء والاعمار والنهوض الوطني". واضافت: "حزب الله يستحضر صغاره للعبث في ملاعب الكبار. آن لهذا التلاعب في استقرار البلاد ان يتوقف وآن لألسنة السوء ان تتوقف عن بخ السموم في وجوه اللبنانيين ".


الهبة الروسية
على صعيد آخر، اصدر المكتب الإعلامي للرئيس سعد رفيق الحريري بياناً مساء أمس نفى فيه أن يكون لبنان رفض تسلّم هبة من الذخائر الحربية الروسية عبارة عن ملايين الأعيرة لبنادق "كلاشنيكوف". وقال: "يهم المكتب الإعلامي للرئيس الحريري أن يؤكد أن الخبر عار من الصحة، وأن الجانب الروسي قد تبلغ الموافقة على تسلّم الهبة، التي ستذهب للزوم قوى الأمن الداخلي في وزارة الداخلية ".

2018-11-27

دلالات: