الرئيسية / الشباب والرياضة /الرياضة الاوروبية /هيغواين مصمّم على الرحيل

هيغواين مصمّم على الرحيل

جريدة صيدونيانيوز.نت / هيغواين مصمّم على الرحيل

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / هيغواين مصمّم على الرحيل 

جريدة الجمهورية

أكّد جينارو غاتوزو مدرب نادي ميلان الإيطالي، تصميم مهاجمه الأرجنتيني غونزالو هيغواين على الرحيل عن الفريق، في ظل تقارير عن رغبته في الإنتقال الى صفوف تشلسي الإنكليزي.

إنضم المهاجم البالغ 31 عاماً الى النادي اللومباردي في تموز الماضي معاراً من يوفنتوس لمدة موسم مع خيار الشراء، إلا أنّه عانى في صفوف الفريق ولم يقدّم الأداء المتوقع منه، مكتفياً بتسجيل 8 أهداف في مختلف المسابقات.

ولم يسجل هيغواين السبت في المباراة التي خاضها فريقه ضد مضيفه سمبدوريا في دور الـ16 لمسابقة كأس إيطاليا، وانتهت بفوز ميلان 2-0 بعد التمديد.

وقال غاتوزو بعد المباراة: «عندما يتخذ لاعب قراره يصبح من الصعب إقناعه بخلاف ذلك. علاقتي به تقوم على الصراحة الكاملة، ونقول الأمر لبعضنا البعض كما هي». وأضاف: «حالياً هو لاعبنا ونحن متمسكون به. لا أعرف ما سيحصل».

وأشارت تقارير صحافية إيطالية الأسبوع الماضي الى أنّ هيغواين توصل الى اتفاق مع تشلسي للانضمام الى صفوفه، حيث سيعود للعب في إشراف المدير الفني الإيطالي ماوريتسيو ساري، مدربه السابق في نابولي.

ودفع ميلان 18 مليون يورو لاستعارة هيغواين، في صفقة تتضمّن بنداً يمكن من خلاله جعل الانتقال دائماً مقابل 36 مليون يورو إضافية.

وتمتّع هيغواين بأفضل موسم له في كرة القدم الإيطالية مع ساري في نابولي، حينما سجل 36 هدفاً (رقم قياسي) في الدوري المحلي في موسم 2015-2016.

وفي ثلاثة أعوام أمضاها مع نابولي، سجل المهاجم الدولي الأرجنتيني 91 هدفاً، قبل الانتقال الى يوفنتوس في 2016 لقاء 90 مليون يورو.

وقال غاتوزو، لاعب خط الوسط السابق لميلان، إنه تحدث الى هيغواين «لكن من الصعب أن أقدّم له النصيحة، لأنّ مسيرة اللاعب تمتد لفترة 13 أو 14 عاماً، هذا قراره وليس قراري. الأهم بالنسبة لي أن نتحدث من رجل الى رجل، أن ننظر في عيني بعضنا البعض ونقول الحقيقة».

وتابع: «ما زلت لا أفهم الأسباب التي تجعل من هيغواين غير سعيد (في ميلان)، لأنني أرى شاباً سعيداً منخرطاً في غرفة تغيير الملابس. سنرى ما سيحدث. لو عاد الأمر إليّ، سأبقيه في منزلي وأقدّم له طعام عشائي».

وعانى هيغواين بداية هذا الموسم من إصابة في الظهر، وغاب عن هزّ الشباك لنحو شهرين، قبل أن يفك النحس في المباراة الأخيرة قبل العطلة الشتوية، ويسجل هدفاً في المباراة التي انتهت بفوز فريقه على سبال 2-1 في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري.

وقال المدير الرياضي لميلان البرازيلي ليوناردو هذا الأسبوع إنّ هيغواين «مرّ بفترة صعبة، عليه أن يضعها خلفه ويركّز على العمل، يمكن لهدف أن يغيّر الأمور، لكن إذا أراد الاستمرار هنا، عليه تحمّل المسؤولية».

2019-01-14

دلالات:



الوادي الأخضر