الرئيسية / الشباب والرياضة /الرياضة الاوروبية /برشلونة يكشف عن وجهه الحقيقي

ميسي وسواريز (أ ب).

جريدة صيدونيانيوز.نت / برشلونة يكشف عن وجهه الحقيقي

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / برشلونة يكشف عن وجهه الحقيقي

المصدر: "أ ف ب"

حقق #برشلونة، حامل اللقب في المواسم الأربعة الأخيرة، "ريمونتادا" بفوزه على ضيفه #إشبيلية 6-1، في إياب ربع النهائي لكأس إسبانيا، معوضاً خسارته ذهاباً 0-2 ومحافظاً على حظوظه باحراز لقب خامس توالياً.

على ملعب كامب نو، صحح المدرب إرنستو فالفردي الخطأ الذي ارتكبه في الذهاب، عندما أراح هدافي الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغواياني لويس سواريز قبل أن يزج بالأخير في الشوط الثاني، فكانت تشكيلته، أمس، شبه كاملة، وسيطر رجاله على المجريات منذ البداية وحتى النهاية.

وحصل ميسي على ركلة جزاء بعد اللجوء إلى تقنية المساعدة بالفيديو، إثر إعاقته من قبل الهولندي كوينسي بروميس، عندما كان يهم بالتسديد، تولى تنفيذها البرازيلي فيليبي كوتينيو ووضع الكرة على يمين الحارس خوان سوريانو (13).

وارتدت كرة تابعها البرتغالي أندريه سيلفا بالكعب وظهره الى المرمى، من أسفل القائم الأيمن (24)، ومنح الحكم خوسيه سانشيز لاعب إشبيلية روكي ميسا ركلة جزاء مشابهة، بعد الاستعانة بتقنية مساعدة الفيديو اثر اعاقته من الخلف من قبل جيرار بيكيه نفذها الأرجنتيني إيفر بانيغا خفيفة وتصدى لها الحارس الهولندي ياسبر سيليسن (27).

 

وعزز برشلونة تقدمه بالهدف الثاني بعدما رفع البرازيلي أرثر ميلو كرة عالية من منطقة فريقه خلف دفاع إشبيلية فكسر الكرواتي إيفان راكيتيتش مصيدة التسلل ودفع الكرة محاولا الهروب من الحارس سوريانو فتابعت طريقها بهدوء الى المرمى الخالي (31)، ليعادل نتيجة الذهاب حين خسر على ملعب رامون سانشيز بيزخوان بثنائية.

 

وكان الشوط الثاني استثنائيا بالنسبة الى العملاق الكاتالوني، حيث كان قريبا من تسجيل هدف في كل هجمة، وفي مستهله كاد راكيتيتش، لاعب اشبيلية السابق، يعزز بالهدف الثاني الشخصي والثالث لفريقه، بيد أن سوريانو كان حاضرا، لكنه فشل بعد دقيقة واحدة في التصدي لرأسية كوتينيو، الذي تابع كرة عرضية رفعها سواريز من الجهة اليمنى (53).

 

وقبل أن يستفيق إشبيلية من الصدمة، مرر ميسي كرة الى سيرجي روبرتو، الذي أضاف الرابع (54).

 

وأصبحت المباراة مفتوحة، بعد أن تخلى إشبيلية عن حذره، واستغل برشلونة الهجمات المرتدة أحسن استغلال، فسجل كوتينيو هدفا آخر الغي بداعي التسلل (54) قبل أن يقلص البرازيلي غيلييرمي آرانا الفارق بهدف الشرف لإشبيلية بقذيفة من داخل المنطقة اثر عرضية من بانيغا (67).

 

وفشل ميسي في زيادة غلة فريقه من مسافة قريبة، وسدد كرة وصلته من سواريز، بقوة مفرطة ارتدت من قدم أحد المدافعين (74)، لكن الأوروغواياني عوض بالخامس بعد كرة من الجهة اليسرى أرسلها جوردي ألبا عرضية دفعها سواريز بيمناه في الشباك (89).

 

وأبى ميسي إلا أن يدون اسمه بين الهدافين، وأضاف السادس في الوقت بدل الضائع بسيناريو مماثل: تمريرة من سواريز هيأها البا للأرجنتيني، الذي تابعها من مسافة قريبة (90+2).

 

وتغلب ريال بيتيس على ضيفه إسبانيول 3-1 بعد التمديد، وبلغ نصف النهائي، بعد التعادل 1-1 في الذهاب.

 

وكان فالنسيا أول المتأهلين بفوزه على خيتافي 3-1 إياباً/ بعد أن خسر أمامه ذهابا 0-1.

 

وتختتم مباريات ربع النهائي، اليوم الخميس، بلقاء يجمع بين جيرونا وريال مدريد (الذهاب 2-4).

2019-01-31

دلالات:



الوادي الأخضر