الرئيسية / الشباب والرياضة /الرياضة الاوروبية /ميسي ينزف مجددا.. ويخضع للكشف

ميسي ينزف مجددا.. ويخضع للكشف

جريدة صيدونيانيوز.نت / ميسي ينزف مجددا.. ويخضع للكشف

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / ميسي ينزف مجددا.. ويخضع للكشف

موقع المستقبل

تعرض النجم الأرجنتيني لفريق برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي لضربة قوية في الوجه خلال مواجهة مانشستر يونايتد الإنجليزي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب "أولد ترافورد" عقب تدخل من كريس سمولينغ مدافع يونايتد.

وحسم هدف لوك شو المبكر بالخطأ في مرمى فريقه يونايتد بعد ضربة رأس من لويس سواريز مباراة الذهاب المتكافئة ليحقق برشلونة فوزه الأول في خمس محاولات في أولد ترافورد في البطولة القارية.

وبعد المباراة، قال إرنستو فالبيردي مدرب برشلونة: "ميسي لم يشعر براحة بعد إصابته في الوجه. سيخضع للكشف لنرى مدى الإصابة فقد كانت قوية وتركت كدمة كبيرة".

أضاف سيرجيو بوسكيتس لاعب وسط برشلونة:" كانت ضربة قوية وتركت أثرا ونزف كثيرا. من الواضح أنه لم يكن يشعر براحة لكنه لعب بشجاعة وبأفضل طريقة ممكنة كما يفعل دائما".

وتعيد إصابة ميسي إلى الأذهان، مباراة الكلاسيكو عام 2017 التي تعرض فيها ميسي إلى إصابة أسالت دماءه واضطر إلى إكمال اللقاء والمناديل في فمه حتى حسمه بنتيجة 3-2.

وأشاد المدافع جيرار بيكية بقدرة فريقه على إيقاف خطورة مانشستر يونايتد في أولد ترافورد  ليقتنص الفريق الكتالوني الأفضلية في مواجهتهما في دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأبلغ بيكي الصحفيين:"قدمنا أداء دفاعيا مذهلا. كان أفضل أداء دفاعي لنا هذا الموسم. الهدف المبكر أراح أعصابنا وكنا نعلم كيفية التأقلم مع الوضع وحقيقة أن شباكنا لم تهتز ستساعدنا كثيرا.

وتابع: "اللعب هنا صعب جدا فهذا ملعب تاريخي وأجواء مذهلة وتكون تحت ضغط كبير".

وحصل يونايتد على فرص أكثر من منافسه متصدر الدوري الإسباني لكنه لم يسدد أي كرة على المرمى ولم يختبر مارك-أندريه تير شتيجن حارس الفريق الضيف.

وقال فالبيردي: "نرحل عن هنا ونحن في موقف جيد لكننا نعلم أن المنافس سيقدم كل ما لديه خارج أرضه".

وفشل برشلونة في بلوغ الدور قبل النهائي منذ 2015 لكن الفوز في أولد ترافورد منحه الأفضلية قبل مواجهة الإياب يوم الثلاثاء المقبل في نو كامب حيث لم يخسر هناك في آخر 30 مباراة في البطولة الأوروبية الأبرز.

وأشار بيكيه إلى أنه لا يجب استبعاد فوز فريق المدرب أولي غونار سولسكاير بعد ما فعله أمام باريس سان جيرمان في دور الستة عشر عندما تجاوز هزيمته 2-صفر في الذهاب بالفوز 3-1 في العاصمة الفرنسية.

وأردف:"لا يوجد أي سبب للتفكير في انتهاء المواجهة بعد ما حدث ضد باريس سان جيرمان".

وتابع:"باريس سان جرمان كان المرشح الأبرز ولعب بشكل أفضل مما بدا. في كرة القدم يمكن أن يحدث أي شيء لذا علينا التركيز بشدة".

2019-04-11

دلالات:



الوادي الأخضر