الرئيسية / أخبار صيدا /بلدية صيدا /بالصور: رئيس لجنة السياحة والتراث في بلدية صيدا مطاع مجذوب عرض لدور بلدية صيدا في رعاية وإنجاح فعاليات صيدا المدينة الرمضانية الأولى في لبنان

جريدة صيدونيانيوز.نت / بالصور: رئيس لجنة السياحة والتراث في بلدية صيدا مطاع مجذوب عرض لدور بلدية صيدا في رعاية وإنجاح فعاليات صيدا المدينة الرمضانية الأولى في لبنان

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار صيدا /  بالصور: رئيس لجنة السياحة والتراث في بلدية صيدا مطاع مجذوب عرض لدور بلدية صيدا في رعاية وإنجاح فعاليات صيدا المدينة الرمضانية الأولى في لبنان

 

غسان الزعتري / إعلام بلدية صيدا

قام رئيس لجنة السياحة والتراث في مجلس بلدية صيدا الأستاذ مطاع مجذوب بجولة تفقدية لفعاليات " صيدا مدينة رمضانية " في ساحة باب السراي في صيدا القديمة  حيث إلتقى المواطنين واستمع من أصحاب المقاهي والمطاعم لملاحظاتهم وأرائهم حول فعاليات صيدا مدينة رمضانية والتي تستقطب الآلاف من المواطنين ليلا وحتى ساعات الفجر الأولى.

وعرض الأستاذ مجذوب بحضور المختارين أحمد حبلي ومحمود حجازي والقائد الكشفي مروان حبلي وعدد من المواطنين لدور بلدية صيدا في رعاية وإنجاح هذه الفعاليات التي جعلت من مدينة صيدا القديمة المدينة الرمضانية الأولى في لبنان.

الأستاذ مجذوب إستهل عرضه قائلا : أهلا بكم في مدينة صيدا الرمضانية. فعلا صيدا شهدت تحولا مميزا وغير طبيعي في المدينة التراثية القديمة وأثبتت أنها مدينة  مضيافة تستقبل الناس بطيبة وتوفر لهم الفرصة للتعرف على حلوياتها والعادات والتقاليد الرمضانية في أجواء فرح وسرور.

بدأت بلدية صيدا وبتوجيهات من رئيسها الأستاذ محمد السعودي، ومتابعة مباشرة من لجنة السياحة والتراث ،  التحضير لانشطة  شهر رمضان للبلد القديمة في أوائل شهر شباط أي قبل ثلاثة أشهر بالتواصل مع الجمعيات الأهلية والكشفية والجهات التي تهتم باقامة مناسبات دينية وتراثية ورمضانية .

لاشك أن الوضع المالي في صيدا كان ضاغطا  ما خفف من مساهمات ابناء المدينة من رعاية الانشطة والزينة

ولكن الملاحظ  أن تضافر الجهود ومساهمة البلدية والجمعيات والجهات المشاركة أنتج نجاحاً مميزاً لهذا العام  من خلال فعاليات والنشاطات التي تمت في البلد القديمة.

وهذا يدل على حاجة أهل المدينة وخارجها لهكذا أنشطة وذلك من خلال الاستمتاع بشوارع وساحات المدينة التاريخية والتي تزينت بأبهى حله وتم اضائت جميع شوارعها واحيائها وساحاتها، وهو ما  شجع آلاف المواطنين من ارتيادها حتى ساعات الفجر لتناول السحور مع عائلاتهم واطفالهم بكل امن واطمئان مستمتعين بالانشطة التي  أقيمت  في ساحات خان الفرنج وباب السراي ورجال الاربعين وبقية معالم صيدا التراثية.

وأضاف: نحن اليوم وفي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك حيث تغص مساجد المدينة بالمؤمنين لقيام الليل وقراء القرآن والعبادة حتى ساعات الفجر، وكذلك فإن السوق التجاري فتح أبوابه لإستقبال المواطنين للتبضع والتحضير لفرحة عيد الفطر السعيد وشراء الملابس والحلويات.

كل هذه الفعاليات الرمضانية التي لاقت نجاحا منقطع النظير،  تكاملت مع  الجهود  التي تابعتها ورعتها معالي النائب السيدة  بهية الحريري بدعوة رؤساء حكومة سابقين وعدد من الوزراء والنواب والسفراء العرب والأجانب والمنظمات الدولية والفنانين والقيادات الأمنية   لزيارة الاماكن ضمن برنامج منسق مع بلدية صيدا والجمعيات الاهلية والكشفية.

ان ما وصلنا اليه هذا العام من نجاح واستقطاب الآف الزوار ليلاً من صيدا وخارجها وكافة المناطق اللبنانية أنما  هو عمل تراكمي دعت اليه بلدية صيدا منذ ثلاثة سنوات عند تاسيس لجنة السياحة والتراث والتي بدات بالتواصل مع الجمعيات والفرق الكشفية والتراثية واشرفت على جودة خدمة المطاعم والمقاهي لرفع مستوى تقديم الخدمة للرواد وتحقيق سلامة الامن الغذائي في الاشراف على الماكولات بأسعار المدروسة. وتحرص البلدية على الاستمرار في تقديم  توعية الخدمة المقدمة ورفع مستواها عن طريق دورات تدربيبة بدات بها ومستمرة بها لتقديم أفضل الخدمات الممكنة لزوارها.

لا بد من شكر كل من ساهم في إنجاح فعاليات صيدا مدينة رمضانية وهم كثر ولكن لا بد من التنويه بدور البلدية والدور الأساسي لراعية فعاليات صيدا مدينة رمضانية معالي النائب السيدة بهية الحريري، وأيضا كان للنائب الدكتور اسامة سعد والدكتور عبدالرحمن البزري والدكتور بسام حمود الدور الاساسي أيضا في إنجاح هذه الفعاليات.

كما لا بد من التنويه بدور  القوى الأمنية وشرطة  البلدية وعمال النظافة في البلدية  وفرق النظافة NTCC، ورجال الاطفاء والدفاع المدني وجهاز متطوعي الاطفاء في البلد القديمة وكل المشاركين في هذه الفعاليات .

كذلك لا بد من التنويه بدور الإعلاميين ووسائل الإعلام التي واكبت هذه الفعاليات

وأؤكد بان بلدية صيدا ستواصل بإقامة الأنشطة حتى بعد شهر رمضان وطوال فصل الصيف في برامج خاصة سيتم الإعلان عنها ، لأن ما شهدته صيدا القديمة من إقبال يثبت بأن الناس تريد منطقة للتلاقي وهذا ما وفرته ليالي صيدا الرمضانية.

 

 

 

2019-05-28

دلالات:



الوادي الأخضر