الرئيسية / أخبار لبنان /مقدمات نشرات الأخبار المسائية التلفزيونية في لبنان 2019 /مقدمات نشرات الاخبار المسائية في لبنان ليوم الاثنين 24/6/2019

جريدة صيدونيانيوز.نت / مقدمات نشرات الاخبار المسائية في لبنان ليوم الاثنين 24/6/2019

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان / مقدمات نشرات الاخبار المسائية في لبنان  ليوم الاثنين 24/6/2019

 
 
* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان" 

عقوبات جديدة على إيران اخرها توقيع ترامب على قرار تنفيذي بفرض عقوبات تستهدف خامنئي، وتحالف عالمي لإستراتيجية مواجهتها.
هذا هو عنوان تحرك وزير الخارجية الأميركي في السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.
هذا على الجبهة الأميركية - الإيرانية وسط تطورات متسارعة في المنطقة أبرزها:
-ورشة البحرين الإقتصادية للترويج لصفقة القرن والتي ترفضها فلسطين ودول عربية وإسلامية بينها لبنان.
-بحث في الخرطوم في خطة الحل السياسي المقدمة من أثيوبيا والتي أصبحت خطة الإتحاد الإفريقي.
-اشتعال محاور القتال في طرابلس الغرب بين جيشي حفتر والسراج.
-تصاعد حدة المعارك في عدد من المناطق في اليمن لا سيما في صعدة.
-سعي في الجزائر نحو حكومة مهمتها التحضير للإنتخابات الرئاسية.

محليا كثافة اتصالات في الجامعة اللبنانية على صعيدي الإدارة ورابطة الأساتذة تتوج بإجتماع ليلي لوقف الإضراب في ضوء النتائج مع وزير التربية.

سياسيا تراجعت السجالات بقوة بين تيار المستقبل والحزب التقدمي الإشتراكي وثمة اتصالات للقاء الرئيس الحريري والزعيم وليد جنبلاط ربما في عين التينة بدعوة من الرئيس بري.
وينتظر أن ينعقد مجلس الوزراء يوم الخميس المقبل للتداول في سبل إتمام التعيينات الإدارية في وقت ينتظر رئيس البرلمان إنجاز لجنة المال النيابية درس مشروع قانون الموازنة العامة تمهيدا لإلتئام الهيئة العامة لمناقشته وإقراراه.
وقد برز كلام وزير المال على أن الموازنة التشغيلية للجيش لم تمس لكن موازنة التسليح أرجئت الى السنة المقبلة.
عودة الى تحرك بومبيو.

وزير الخارجية الأميركيي يجري في دولة الإمارات العربية محادثات بعد محادثاته في الرياض والتي تزامنت مع بدء إعادة تأهيل الأقسام في مطار أبها واتي استهدفها الصاروخ الحوثي أخيرا.
وفي بيان مشترك عبرت كل من الولايات المتحدة والسعودية والامارات وبريطانيا عن مخاوفها من تصاعد التوتر في الشرق الأوسط والخطر الذي تشكله الأنشطة الايرانية المزعزة للسلام والأمن باليمن والمنطقة


==============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

المجد لمن قال لا لبيع فلسطين القضية في صفعة قوية لصفقة مخزية.
في الشتات كما في القدس وغزة والضفة الغربية الساحات والشوارع، صدحت رفضا لصفقة قرن يمهد لها عبر ورشات إقتصادية لن تغري من آمن ويآمن منذ 81 عاما ان الإستثمار الوحيد هو خارطة العودة إلى الأرض الأم.

غياب الفلسطنيين عن مؤتمر المنامة مدو ورجع الصدى تردد في لبنان الذي هب وبكل قواه اللبنانية والفلسطينية، وسجل إعتراضا رسميا وشعبيا إستهله رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي أكد أن لبنان لن يكون شاهد زور أو شريكا ببيع فلسطين بثلاثين من الفضة.

في السياسة الداخلية نجح الرئيس بري في فرملة السجال بين الاشتراكي والمستقبل.
موازناتيا إستأنفت لجنة المال درس موازانات الوزارات حيث حضرت اليوم موازنة وزارة الدفاع التي لحقها تخفيض طال التغذية والتعليم والمحروقات.

اما ما يتعلق برسم الـ 2% على الإستيراد فان وزارة المال أنهت ما طلب منها من دراسة، وانجزت الصياغة النهائية وفق ما أشار وزير المال علي حسن خليل الذي دعا الحكومة على خط آخر إلى اعداد مشروع تنظم فيه التعويضات ومعاشات التقاعد للجيش والتدابير الاستثنائية العائدة له.

وعلى خط الوضع المالي العام التقى الوزير خليل بعثة النقد الدولي التي وصلت إلى لبنان لإعداد تقرير حول الوضعين المالي والنقدي للبلاد.


===============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام تي في" 

لبنان لن يشارك في قمة البحرين الفصل الاول من صفقة القرن الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية وشرعنة التوطين، القرار يحظى بإجماع الفئات السياسية اللبنانية كافة في موقف نادر يستحق الثناء ليس بعيدا من المنامة، التوتر مستيقظ في شط العرب لكن المعنيين بالمعركة واشنطن وطهران تسعيان الى ابقائه شفويا، وقد دخلت بريطانيا والسعودية والامارات على خط التبريد ولكن بحزم فدعت طهران الى وقف تهديد الاستقرار والانكفاء الى الدبلوماسية. 

توازيا وقع الرئيس ترامب قرارا تنفيذيا جديدا يفرض عقوبات مشددة على ايران بينما كان وزير خارجيته يطمئن من السعودية دول الخليج الى ان واشنطن الى جانبهم وانها تسعى الى تدعيم استقرار المنطقة.

بالعودة الى الداخل معركة الموازنة مستمرة وقد انجزت لحنة المال معظم موازنة الجيش اثر وضع القيادة بالتعاون مع وزير الدفاع المؤسسة العسكرية في ثلاجة التقشف طوعا، فجمدت تسريح وتطوير وتغذية عناصره، لكن لسنة واحدة غير قابلة للتمديد والا تكون تخرج الجيش من الخدمة.

توازيا جيش العلم في الجامعة اللبنانية في مهب الهزيمة اذ يواصل الاساتذة اضرابهم بلا افق والمرئي من وراء غبار المعركة بين الجامعة والحكومة ان مصير ثمانين الف طالب بات قي خطر اكيد حتى ان سنوات اكاديمة صارت قي مرمى التوقف عن التدرج ما يهدد بإنقطاع السلسلة ووقع كارثة محققة. 


=====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

عشية مؤتمر "المنامة"، أو مؤتمر "الأرض مقابل المال"، أو مؤتمر "صفقة القرن"، بعض السياسيين اللبنانيين يتسلون، مع تويتر أو من دون.

لا يفهم الناس علام اختلفوا، ثم كيف تصالحوا، وعلى أي أساس تفاهموا، قبل أن يعودوا إلى الخلاف من جديد...

فبعدما هدأت جبهة المستقبل-الاشتراكي ليلا، استفاق اللبنانيون اليوم على رشقات قنص مصدرها رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، وهدفها رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل.

عنوان الهجوم الجديد: "جعجع لباسيل: روق ع سمانا". اما المضمون، فمحاولة سياسية مكررة للفصل بين التيار ورئيسه من جهة، وبين رئيس التيار ورئيس الدولة من جهة أخرى.

وإذا كان التيار الوطني الحر، فضل عدم التعليق على هذا الكلام، ولاسيما محاولة جعجع الايحاء بأن مشكلة القوات هي مع الوزير باسيل وليس مع الرئيس ميشال عون، فإن أوساطا متابعة أحالت الرأي العام على مؤتمر صحافي لجعجع، يعود تاريخه إلى يوم الخميس في 16 ايار 2013، أي غداة إسقاط قانون اللقاء الارثوذكسي، اعتبر فيه جعجع أن "العماد ميشال عون هو أسوأ ما يحصل للمسيحيين"، لافتا إلى أن "المسيحيين يريدون أن يفك العماد عون عنهم"، داعيا إياه إلى "السكوت"، وملوحا بمعركة "مفتوحة" معه.

وعن اعتبار جعجع ان المشكلة ليست مع التيار بل مع رئيسه، أحالت الأوساط عينها اللبنانيين إلى قول رئيس القوات يومذاك: "تبين أن التيار لا وطني ولا حر"، مضيفا: "ليقل لي أحد ماذا فعل هذا التيار منذ نشوئه عدا مهاجمة الآخرين؟" ومتوجها إلى ناشطي التيار بالقول: "القرار الوحيد غير الحكيم الذي اتخذته في الاسابيع الماضية هو أني تحاورت معكم".

لكن مهما يكن من أمر، وبغض النظر عن التطابق بين منطقي "روق ع سمانا" بالنسبة الى باسيل عام 2019، و"فك عن المسيحيين" بالنسبة الى العماد عون عام 2013، الأكيد ألا نية لدى التيار بإعادة عقارب الساعة إلى الوراء، فالمصالحة المسيحية خط أحمر، والاستقرار السياسي كذلك. أما وضع النقاط على الحروف، فضرورة قصوى في مقابل محاولات التذاكي والتزوير، تختم الاوساط.

وبعيدا من منطق المناكفات، تبقى القضايا المصيرية في واجهة الاهتمام، ففيما تواصل لجنة المال درس الموازنة، لتدخل اليوم مفترقا حاسما، ابلغ رئيس الجمهورية وفد "مجموعة العمل المكلفة من الكونغرس الاميركي دراسة الوضع في سوريا" الذي زاره في بعبدا ان "عودة النازحين لا يمكن ان تنتظر تحقيق الحل السياسي للازمة السورية الذي قد يأخذ وقتا بسبب التجاذبات الدولية حيال الوضع السوري، خصوصا ان موجة النزوح السوري تركت تداعيات سلبية على القطاعات اللبنانية كافة، وعلى الامم المتحدة ان تقدم مساعداتها للنازحين داخل الاراضي السورية وليس خارجها، لتشجيعهم على العودة والمساهمة في اعمار بلدهم، ختم رئيس الجمهورية.


===============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

بداية الأسبوع مؤتمر البحرين غدا وبعد غد ... ونهاية الأسبوع قمة مجموعة العشرين في أوساكا في اليابان... لا صوت يعلو فوق أصوات المؤتمرين في المنامة وأوساكا، اما الباقي فتفاصيل، وبشكل أكثر دقة لا شيئ قبل قمة أوساكا، ما يعني ان التحركات قبل ذلك لا تعدو كونها مساعي لاحتواء الوضع المتفجر...

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في السعودية والإمارات لبناء تحالف لمنع إيران من تقويض حرية التجارة والملاحة في الخليج... وهذا المساء وقع الرئيس الأميركي سلسلة عقوبات على إيران... 

في المنطقة والعالم حبس أنفاس، وفي لبنان إختناق أنفاس... مجارير، نفايات، مسالخ، تتعدد الأسباب والروائح واحدة... من المطار وصولا إلى نهر الموت، مرورا بالمرفأ والكرنتينا ونهر بيروت... لا أحد قادرا على السيطرة على الروائح الكريهة المنبعثة: لا وزير متخصص ولا نائب منطقة ولا رئيس بلدية ولا خبير دولي في شؤون الشم... فحين تعجز السلطة التنفيذية عن خفض منسوب الروائح، كيف ستنجح في خفض عجز الموازنة؟
اليوم، رئيس بعثة صندوق النقد كريس جارفيس في بيروت، ويتمنى أن يقر مجلس النواب الموازنة بأقرب وقت ممكن، والتي جرى العمل فيها لخفض العجز إلى 7.6 بالمئة، مما سيساعد على تحرير الأموال التي يحتاجها لبنان من مؤتمر سيدر"...

لكن في المقابل، رئيس لجنة المال والموازنة ابراهيم كنعان يقول: " لا يهمنا ان يكون العجز 7,59 على الورق، بل يهمنا ان يكون كذلك بالفعل "...

الإختبار الأقرب داخليا سيكون بعد غد الأربعاء في ساحة النجمة بانتخاب حصة مجلس النواب من أعضاء المجلس الدستوري، وعددهم خمسة، على أن يعين مجلس الوزراء الأعضاء الخمسة الباقين، ومشهد المجلس الدستوري سيظهر ما إذا كان التوافق هو السائد ام أن التباين هو الذي سيطغى.


==============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل"

الموازنة لم تبتعد عن دائرة الهم الاول للبنان الرسمي.

ففي مجلس النواب تستمر لجنة المال والموازنة بدرس مشروع الموازنة عبر جلساتها المتتالية بالتزامن مع تأكيد وزير المالية علي حسن خليل على ضرورة اعطاء رسالة واضحة عن جدية لبنان في اقرارها، في وقت انطلقت بعثة صندوق النقد الدولي بمهمة في لبنان تتركز على اعداد تقريرعن الوضعين النقدي والاقتصادي.

وفيما سيتلاحق الاهتمام المحلي بالتعيينات في الايام المقبلة في جلسات مجلس الوزراء فان مجلس النواب سيعمل الاسبوع الحالي على انتخاب خمسة اعضاء في المجلس الدستوري تمهيدا لتعيين مجلس الوزراء الخمسة الاخرين. وهذه القضية كانت حاضرة في اللقاء بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريضاتي الذي اكد على معايير الكفاءة والجدارة والاختصاص.

واليوم ايضا موقف لرئيس الجمهورية ميشال عون بشأن قضية النازحين ليؤكد ان عودتهم لا يمكن ان تنتظر تحقيق الحل السياسي للازمة السورية.

اقليميا دفعة جديدة من العقوبات الاميركية على ايران وكلام للرئيس الاميركي دونالد ترامب بان هذه العقوبات تستهدف المرشد الاعلى علي خامنئي.

وفي التحركات لبناء تحالف دولي ضد ايران زيارة لوزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو الى جدة، حيث تم البحث ايضا مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في التطورات والتصعيد الإيراني.


=========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

ما نامت فلسطين ولا اهلها، وما ركنوا لذل المؤتمرين بل المتآمرين في المنامة..
وعلى مرمى ساعات من مؤتمر العار الذي يرعاه الاميركي ويموله بعض العربي خدمة للاسرائيلي، هتف الفلسطينيون بحنجرة واحدة من الضفة الى غزة ومن بيروت الى كل اقطار النصرة لقضية الامة: فلسطين ليست للبيع، ومقدساتها ليست للمساومة..
وعلى ثابتة الفلسطينيين مشى اللبنانيون والعراقيون حكومة وشعبا، ومعهم شعب البحرين أولا، وشعوب العديد من الدول العربية بل جلها، وما صرخة مجلس الامة الكويتي الرافضة للمؤتمر ومقرراته الا دليلا واضحا.
سيحضر عرب متطوعون لخدمة الاسرائيلي في المنامة، وسيحضر آخرون مخفورون وهم أكثر المتضررين الى مؤتمر مدخلاته هزيلة ومخرجاته عقيمة بنظر الفلسطينيين..

هي اولى خطوات صفقة القرن، لكن ان أعاقها الفلسطينيون ومعهم الحلفاء الصادقون فستصبح صفعة القرن للمشروع الاميركي السعودي الاسرائيلي الغارق من مياه الخليج الى بحر غزة، وما بينهما مياه النار اليمنية المحرقة لوجوه هؤلاء..
وجوه اراق ماءها الايراني بضربة حاسمة، وزادها دونالد ترامب بخطوات بائسة، ثم اتبعها بتصريحاته اليوم،لا حاجة لنا للبقاء في الخليج قال ترامب وعلى الدول المستوردة للنفط ان تحمي سفنها، اما اسوأ الإهانات المتجددة فكانت حديثه مع محاوره حول دول الخليج: : فلناخذ اموالهم..

في لبنان لم يأخذ المعنيون خطورة المرحلة على محمل الجد كما يبدو، فلا زالت الزواريب المحلية اولى عند البعض من المسارات المصيرية في منطقة ساخنة الى حد الغليان، ولبنان معني بها في شتى المجالات..
في مجال الموازنة الجميع متفق على الا مجال الا بانهاء نقاشها في لجنة المال لاقرارها في مجلس النواب، وقد تم اليوم اقرار موازنة وزارة الدفاع وهي الاكثر حساسية في ظل جولات الاعتراضات..
اما دفاع طلاب الجامعة اللبنانية عن مصيرهم وصرحهم الوطني، فيقر لهم به الجميع من دون ان يقدم أحد على انقاذهم .. فيما ازمة الجامعة اساتذة وطلابا فكلها على طاولة البحث بين وزير التربية وادارة الجامعة واساتذتها هذا المساء..

==================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

باعوها قبل سبعين عاما .. ويعرضونها في البحرين بأسعار مخفضة فلسطين الغالية .. إلى مزاد عربي عالمي في المنامة بملبغ قدره خمسون مليار دولار لا يساوي ثمن لجوء السنين والقتل والاحتلال وسلب البيوت لإهدائها الى مستوطنين غرباء عن الأرض.

غدا يفتتح المزاد بإدارة صهر ترامب جاريد كوشنر المفوض الأميركي في صفقة البيع لكن المليارات الخمسين ستكون تعويضا عن بيع القدس والخمسون هذه ( إذا صدقوا) ستأتي مقسمة على خمس دول لمدة عشر سنوات .. وبتقريش للمبلغ المرصود متوزعا على سنين عشرة ودول خمس تحصل كل دولة على مليار واحد سنويا... هذا ( إذا صدقوا ) .

وأبعد من الرقم البخس فإن هذه الأموال ستجمع من الحلفاء، حيث تدخل أميركا المزاد فقط ب" شبوبيتها " وسحر صهرها على العرب ،أما الراعي الرسمي فسيكون دولا خليجية لا تزال خاضعة لابتزاز ترامب وآخر مواقفه ما أعلنه عبر شبكة ان بي سي الأميركية قائلا: أنا لست ذلك الغبي الذي لا يريد التعامل مع السعودية متوجها الى محاوره المذيع بعبارة: "فلنأخذ أموالهم.. فلنأخذ أموالهم يا تشاك" 

وغدا سيأخذ ترامب دفعة أخرى من هذه الأموال مستخدما ضميرا آخر سيجري وضعه في الخدمة موقتا لإتمام المهمة سيبقى ترامب ضاغطا على زر الابتزاز .. موفدا مبعوثين إلى الخليج لتبرير تخلفه عن حمايتهم في الأوقات الحرجة.. وهو الذي تركهم قبل أول الطريق.

يأخذ الرئيس الأميركي نفسا عميقا ويستل قلمه في البيت البيضاوي ليوقع أمرا تنفيذيا مباشرا على الهواء يشتمل على عقوبات مشددة جديدة ضد إيران وهذه العقوبات لم تستسن مكتب المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي ولعل سبب العقوبات تمرد الخامنئي على رئيس الدولة العظمى حيث تركه ينتظر طويلا عند سماعة الهاتف ولم يستجب لأي اتصال لا عبر سويسرا ولا عبر سلطنة عمان وخلال توقيعه على دفتر العقوبات تخبط ترامب بتصريحين متناقضين في المؤتمر الواحد ففي الوقت الذي أعلن فيه أن العقوبات جاءت بسبب إسقاط إيران الطائرة المسيرة الأميركية عاد وأكد في ظرف دقيقة أن هذه العقوبات كان سيجري اتخاذها بمعزل عن حادث إسقاط الطائرة والقفز بين المواقف ساد أيضا دوائر ترامب الضيقة وتشتتت الآراء بين ترامب ووزير خارجيته السائح في الخليج فمارك بومبيو تحدث عن تفاوض بلا شروط مع إيران فيما كان رئيسه يشترط تخلص إيران من برنامجها النووي أولا لضمان شرق أوسط خال من السلاح النووي لكن هذا الخلو يستثني إسرائيل القابضة على رؤوس نووية غير سلمية ومحرمة دوليا وإسرائيل النووية في محيط عربي ظلت بلا أي إدانة عربية ولم تستخدم جامعة الدول قوة إيران النووية للمقايضة عليها بهدف نزع قوة إسرائيل الفتاكة، وآخر موقف عربي بهذا الصدد كان للرئيس المصري السابق حسني مبارك .. ومنذ ذلك الحين والمنطقة خالية من مبارك وليس من النووي.

كل هذا والعرب في نوم عميق .. وغدا تتعمق " المنامة العربية " في مؤتمر الخضوع لصفقة القرن .. في وقت اكد فيه اجتماع وزراء المال العرب تفعيل "شبكة أمان مالية" لدعم موازنة السلطة الفلسطينية بمبلغ مئة مليون دولار أميركي شهريا وهذا يعني أن بإمكان العرب دفع الأموال بمعزل عن صفقة الذل وبيع فلسطين . دولة واحدة حتى اليوم رفضت صفقة القرن وأعلنت مقاطعة مؤتمر البحرين وهي الكويت التي رسمت خطها العروبي بحروف رئيس مجلس امتها .. ذلك الرجل المرزوق عروبيا والغانم فلسطينيا والثابت على القضية. 

أما في لبنان فالمواقف بالمفرق ولم تصغ بجملة رسمية .. لكن اكثرها تقدما كان لضمير فلسطين الرئيس سليم الحص متوجها الى الحكام العرب بالقول " فلسيطن ليست للبيع " 

2019-06-25

دلالات:



الوادي الأخضر