الرئيسية / أخبار لبنان /شؤون إعلامية وصحافية /نقيب المحررين جوزيف القصيفي : من سخرية القدر ومهازله أن ترفع إدارة...

جريدة صيدونيانيوز.نت / نقيب المحررين جوزيف القصيفي : من سخرية القدر ومهازله أن ترفع إدارة...

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان / نقيب المحررين جوزيف القصيفي : من سخرية القدر ومهازله أن ترفع إدارة...

 

بقلم نقيب المحررين جوزيف القصيفي 24-8-2019

 

من سخرية القدر ومهازله أن ترفع إدارة دار الصياد دعوى على ممثلها، العضو المنتخب في مجلس نقابة الصحافة اللبنانيّة، أمام مكتب جرائم المعلوماتية بذريعة القدح والذم والتشهير. 
 كل ذنب جورج طرابلسي، الذي أفنى زهرة عمره والشباب في هذه الدار، التي بنى مجدها مع زملاء له كرام، ومن ذوي الكفاءات العالية، أنه نشر صورة للكبير سعيد فريحه من عليائه يخاطب فيها ابناءه: "شو عملتوا بالدار يا ولادي". 
القيمون على الدار اعتبروا هذا التعليق إهانة موجّهة اليهم، فاقاموا الدنيا ولم يقعدوها، فتدخلنا من باب "المَونة" مع الزميل طرابلسي، الذي ازاله بعد فترة وجيزة من نشره.
واليوم، وبدلا من أن تبريء الدار  ذمتها تجاه العاملين الذين صرفتهم، نراها تمعن في مضايقتهم، وتلاحقهم على كل اف، وحتى على كل دمعة يذرفونها على مصيرهم البائس على يد إدارة كهذه.
ممنوع عليهم الآخ.
كتب عليهم أن يكونوا في درجة بين الحياة والموت.
مكتب جرائم المعلوماتية  طلب من جورج طرابلسي المثول أمامه بجرم نشر تعليق مهذّب للإعراب عن وجعه، لم يلبث أن  حذفه.
فمن هي الجهة التي ستطلب من القيمين على دار الصياد المثول امامها، والتعهّد بدفع حقوق الزملاء المسلوبة.
حقا أنها سخرية القدر.
جورج طرابلسي، عضو منتخب في مجلس نقابة الصحافة اللبنانيّة.
جورج طرابلسي، عضو في نقابة المحررين قبل أن يمثِّل الدار التي انكرته ثلاثا ورباعا قبل صياح الديك في مجلس نقابة الصحافة.
لن نقبل أن يسري عليه إلا قانون المطبوعات. ولن نتركه، ولو تنصّل بعض الأقربين ممن يجب أن يكونوا رأس الحربة في هذه المعركة.
النقيب
جوزف القصيفي

2019-08-24

دلالات:



الوادي الأخضر