الرئيسية / أخبار صيدا /الجماعة الإسلامية - صيدا /الجماعة الإسلامية في صيدا ترفض قرار جمعية المقاصد بالتعطيل يوم السبت وتحمّل الهيئة الإدارية مسؤولية العبث بتاريخ ورسالة المقاصد

جريدة صيدونيانيوز.نت / الجماعة الإسلامية في صيدا ترفض قرار جمعية المقاصد بالتعطيل يوم السبت وتحمّل الهيئة الإدارية مسؤولية العبث بتاريخ ورسالة المقاصد

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار مدينة صيدا / الجماعة الإسلامية في صيدا ترفض قرار جمعية المقاصد بالتعطيل يوم السبت وتحمّل الهيئة الإدارية مسؤولية العبث بتاريخ ورسالة المقاصد

صدر عن الجماعة الاسلامية في صيدا البيان التالي :

فعلت الهيئة الإدارية في جمعية المقاصد الاسلامية فعلتها التي بدأتها بأسلوب ملتوٍ استخفت فيه بعقول الصيداويين عندما إختبأت خلف جهة غير ذات صلاحية في اتخاذ قرارات إدارية تسوق لفكرة تخالف أبجديات ما أنشئت من أجله المقاصد في المحافظة على الهوية الصيداوية في وجه عاصفة التغريب التي اجتاحتها في فترة زمنية سابقة.

استطاعت المقاصد بجهود المؤسسين الأوائل ومن جاء بعدهم حفظ الأمانة على أكمل وجه، وتأدية رسالتها في تنشئة الأجيال على القيم الدينية والوطنية والإنسانية، مع المحافظة على الخصوصية الإسلامية من الذوبان في خصوصيات شركائنا في الوطن (الذين نحترم خصوصيتهم).

لقد تفاجأ المقاصديون وأبناء صيدا بحملة تقودها (لجنة أهالي الطلاب في مدرسة الحسام) تدعو إلى تغيير يوم العطلة إلى يوم السبت بدلاً من يوم الجمعة، وذلك تحت حجج واهية لا تمت إلى الواقع بصلة، خصوصاً وأن المقاصد تعتمد يوم الجمعة كعطلة أسبوعية منذ نشأتها قبل 140 سنة، وتنتهج ذلك بشكل سلسٍ وطبيعي دون أي عقبات او منغصات، ولَم يشكل ذلك على مر كل تلك السنين أي ضرر او تأثير على الدورة الحياتية والتجارية والاجتماعية للمدينة، بل وعلى العكس، كان ذلك ينسجم طبيعياً مع الأهداف الرئيسة للمقاصد، وبالتالي مع البيئة الاجتماعية لمدينة صيدا.

بعد التسريبات التي انتهجتها الهيئة الإدارية من خلال الاستبانة التي وزعتها (لجنة الأهل) لاستمزاج الرأي حول التعطيل يوم السبت بدلاً من يوم الجمعة، تواصلنا مع عدد من لجنة الأهل لمناقشتهم ودعوتهم للتراجع عن المضي بهذا القرار، فتبين لنا ان لجنة الأهل ليست الا واجهة تتلطى خلفها الهيئة الإدارية، فجرى التواصل مع رئيس الهيئة الإدارية وكان واضحاً من النقاش معه أن القرار قد اتخذ، وما يجري لا يعدو أن يكون تسويقاً له، فتواصلنا مع سماحة المفتي الشيخ سليم سوسان لما يمثله من مرجعية دينية واجبها حماية رسالة المقاصد (الإسلامية)، ورغم موقف سماحته المعلن من رفضه لهذا القرار إلا أن الهيئة الإدارية لم تُعر ذلك اَي اهتمام ومضت في قرارها.

إزاء ذلك، فإننا في الجماعة الاسلامية في صيدا نؤكد على التالي:

أولاً: نحمّل الهيئة الإدارية الحالية لجمعية المقاصد تبعات الخطيئة التي تقترفها بحق المقاصد وتاريخها.

ثانياً: نعلن رفضنا لهذا القرار ونطالب الهيئة الادارية بالتراجع عنه التزاماً برسالة المقاصد.

ثالثاً: إن اعتماد يوم الجمعة كعطلة أسبوعية فضلاً عن كونه يوم له قدسية معينة عند المسلمين، فهو يعبر عن الهوية الإسلامية في بلد مبني على التوازنات الطائفية والمذهبية في كل شيء.

رابعاً: ندعو المرجعيات الصيداوية وعلى رأسها سماحة مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان إلى رفض هذا القرار وإلزام الهيئة الإدارية لجمعية المقاصد بالتراجع عنه.

2019-08-30

دلالات:



الوادي الأخضر