الرئيسية / أخبار صيدا /أخبار صيداوية /من رحلة إستجمام بحرية إلى إتهام بخطف طائرة ؟؟؟ إحتجاز الصحافي الصيداوي محمد صالح خطأ فادح أوقعت اليونان نفسها فيه ؟ نقابة المحررين تدعو للإفراج السريع عنه .. وعلى محتجزيه الإعتذار

جريدة صيدونيانيوز.نت / من رحلة إستجمام بحرية إلى إتهام بخطف طائرة ؟؟؟ إحتجاز الصحافي الصيداوي محمد صالح خطأ فادح أوقعت اليونان نفسها فيه ؟ نقابة المحررين تدعو للإفراج السريع عنه .. وعلى محتجزيه الإعتذار

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار صيدا / من رحلة إستجمام بحرية  إلى إتهام بخطف طائرة ؟؟؟ إحتجاز الصحافي الصيداوي محمد صالح خطأ فادح أوقعت اليونان نفسها فيه ؟ نقابة المحررين تدعو للإفراج السريع عنه .. وعلى محتجزيه الإعتذار 

 

 

غسان الزعتري

تحولت رحلة إستجام بحرية أمضاها الصحافي الصيداوي محمد صالح باتجاه اليونان وعدد من الدول إلى إحتجاز قامت به السلطات اليونانية بتهمة خطف طائرة عام أواسط الثمانينيات  تابعة  لشركة ترانس وورلد إيرلاينز (تي.دبليو.إيه) عام 1985 في واقعة أسفرت عن مقتل راكب أميركي.

ما هذا الخطأ الفادح الذي أوقعت فيه السلطات اليونانية نفسها بحق الزميل الصحافي محمد صالح الذي يمارس مهنة الصحافة كمراسل ومدير لجريدة السفير منذ اواخر السبعينيات وحتى إقفالها قبل عدة أعوام .. حيث أسس موقعا إخباريا إلكترونيا بعنوان الإتجاه..

نحو 40 عاما أمضاها الصحافي صالح في مهنة البحث عن المتاعب وتغطية الأخبار والحروب التي وقعت في منطقة صيدا والإجتياح الإسرائيلي وغيرها من الأحداث الهامة ... وها هو وخلال رحلة إستجمام سياحية بحرية  وبوصوله إلى ميكونس الجزيرة اليونانية إذا بالسلطات اليونانية تحتجزه بالتهمة الأنفة الذكر وأنه مطلوب للسلطات الألمانية...!!!!

لم يشفع للزميل الصحافي صالح عمره البالغ 65 والذي امضى نحو ثلثيه وهو في مهنة الصحافة حتى يقع ضحية هذا الخطأ الفادح من السلطات اليونانية بحقه...وهو قيد الاحتجاز منذ ١٩ أيلول ٢٠١٩

وإننا في جريدة صيدونيانيوز نضم صوتنا إلى جميع المطالبين بالإفراج الفوري عن الصحافي صالح والإعتذار منه عاجلا ... لأننا على يقين بأن السلطات اليونانية ستدرك مدى فداحة الخطأ الذي وقعت فيه والذي يمس كل الجسم الإعلامي والصحافي في لبنان وكل صيدا وأهلها ومنطقتها وكل لبناني  في الصميم.

-----------


نقابة المحررين تستنكر وتطالب بالإفراج الفوري عن الصجافي محمد صالح

صدر عن نقابة محرري الصحافة اللبنانية اللبنانية البيان الاتي: 
اتصل الزملاء في صيدا والجنوب ، وعائلة الزميل محمد علي صالح المسجل على الجدول النقابي بنقيب المحررين جوزف القصيفي واعلموه بتوقيف الأخير من قبل السلطات الأمنية اليونانية، بينما كان برفقة عائلته في رحلة سياحية إلى إحدى الجزر   مع عائلته. وفي المعلومات أن توقيفه - وفق ما نقل ذووه- عائد إلى تشابه في الأسماء. 
أن نقابة محرري الصحافة اللبنانية تدعو  وزارة الخارجية والمغتربين ، والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، والسلطات اللبنانية المعنية ، والسفارة اليونانية في لبنان إلى التحرك السريع من أجل جلاء كل الملابسات حول توقيفه والعمل على إطلاقه في اسرع وقت.
وكلف مجلس النقابة عددا من الزملاء  لمتابعة القضية مع السفارة اليونانية والسلطات المختصة من أجل ضمان سلامة الزميل محمد علي صالح وعودته سالما إلى ذويه وزملائه.
 

2019-09-21

دلالات:



الوادي الأخضر