الرئيسية / أخبار صيدا /شؤون إعلامية وصحافية /تواصل حملة التضامن مع الزميل محمد صالح : صلاح اليوسف وفؤاد الصلح يطالبان السلطات اليونانية بالإفراج عنه والإعتذار منه

جريدة صيدونيانيوز.نت / تواصل حملة التضامن مع الزميل محمد صالح : صلاح اليوسف وفؤاد الصلح يطالبان السلطات اليونانية بالإفراج عنه والإعتذار منه

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار صيدا / تواصل حملة التضامن مع الزميل محمد صالح :  صلاح اليوسف وفؤاد الصلح  يطالبان السلطات اليونانية  بالإفراج عنه والإعتذار منه

 

أعلن عضو المكتب السياسي لـ "جبهة التحرير الفلسطينية" صلاح اليوسف، بإسمه الشخصي وبإسم "الجبهة" عن التضامن الكامل مع الصديق الاعلامي محمد صالح، الذي أقدمت السلطات الأمنية اليونانية على إحتجاز حريته بسبب تشابه بالأسماء، مشيدا بدوره الاعلامي في الدفاع عن القضية الفلسطينية في وجه العدو الصهيوني وعن المخيمات وابنائها في حقهم بحياة حرة كريمة، آملا ان يتم الافراج عنه قريبا وتقديم الاعتذار ورد الاعتبار له، وهو المشهود له بمناقبيته الطويلة على مدى عمله في مهنة "البحث عن المتاعب".

 

واستنكر السيد فؤاد الصلح (جمعية خريجي المقاصد في صيدا) توقيف السلطات اليونانية للإعلامي محمد صالح وندعو إلى أوسع حملة تضامنية معه ومع عائلته ومحبيه ومعارفه والجسم الصحافي وهو المشهود له بأخلاقه ومهنيته وهو الصحافي صاحب الكلمة الحرة الذي كرس حياته للدفاع عن الإنسان الحر والتعبير عن حقوق الناس وحريتهم وحقوق قضايا الوطن على صفحات الجرائد وغيرها من الوسائل الإعلامية.

نعم للإفراج عنه فورا والإعتذارمنه

 

2019-09-22

دلالات:



الوادي الأخضر