الرئيسية / أخبار صيدا /سياسة /صيدا تتحدى واشنطن ؟.... وياسائق " بوسطة الثورة " قبل ما توصل عا صيدا كوع وارجع....!!!

بوسطة الثورة خلال إنطلاقها من عكار ( الصورة عن جريدة النهار) جريدة صيدونيانيوز.نت

جريدة صيدونيانيوز.نت / صيدا تتحدى واشنطن ؟.... وياسائق " بوسطة الثورة " قبل ما توصل عا صيدا كوع وارجع....!!!

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار صيدا / صيدا تتحدى واشنطن ؟.....وياسائق " بوسطة الثورة " قبل ما توصل عا صيدا كوع وارجع....!!!

 

غسان الزعتري

يبدو أن " بوسطة الثورة"  لن  تصل إلى ساحة ثورة 17 تشرين في صيدا ..والسبب أن بيانا وتوجها من عدة لجان الإنتفاضة الشعبية  أعلن  رفض إستقبالها او السماح للبوسطة بأن تصل إلى ساحة الثورة في صيدا 

وجاء في البيان الذي صدر عن "الانتفاضة الشعبية" في صيدا ووزع على مواقع التواصل الاجتماعي التالي :

صيدا تتحدى واشنطن ..

قامت انتفاضتنا بالاساس لتغيير النهج الاقتصادي التجويعي الذي تنتهجه السلطة اللبنانية بإملاءات من مؤسسات النهب الدولية،
لذلك فاننا نرفض ان تُستغَل انتفاضتنا من قبل ممثلي هذه المؤسسات الناهبة من سفارة اميركية وما يعادلها من منصات تناصبنا الخبث والعداء في خياراتنا الوطنية الكبرى وعلى رأسها مقاومتنا البطلة ضد الاحتلال.

نعلن صراحة ان مشروع "عهدير البوسطة" لن يُسمح له بالمرور في ساحة ايليا بسبب كل الشبهات حول ارتباط منظميه بالسفارة الاميركية وبقوى سياسية فاسدة تسعى لاستغلال شارعنا لاهداف مشبوهة، ومنعا لحرف بوصلة انتفاضة الشعب اللبناني عن اهدافها النظيفة في الحرية والتحرر.

فيا سائق البوسطة قبل ما توصل ع صيدا كوّع وارجع.

---------


وفيما يلي ما نشرته جريدة النهار عن بوسطة الثورة ورحلتها إلى المناطق اللبنانية

"بوسطة الثورة" في رحلتها من عكار إلى كل الوطن... "ع هدير البوسطة" (صور)
السبت، ١٦ نوفمبر / تشرين الثاني ٢٠١٩

"ع هدير البوسطة"... انطلقت صباح اليوم من العبدة ـ عكار "بوسطة الثورة" التي ابتكرها عدد من الناشطين في الحراك الشعبي من عكار إلى كل الوطن، في إطار جولة من الشمال إلى الجنوب

وأشار منسّقو نشاط البوسطة إلى أنها "تهدف إلى المرور على كل ساحات الثورة، من ساحة النور في طرابلس ثم إلى البترون وجبيل، إلى ذوق مصبح وجل الديب، ثم إلى الأشرفية، جسر الرينغ، وساحة الشهداء في وسط بيروت، لتصل إلى خلدة وتضع إكليل الثورة في مكان استشهاد شهيد لبنان علاء أبوفخر"

وستكمل البوسطة جولتها جنوباً إلى الناعمة وبرجا، وصولاً إلى عاصمة الجنوب صيدا، ثم إلى كفررمان والنبطية، وتُختتم الجولة في صور حيث تُعقد جلسة حوارية بين أبناء الوطن من شماله إلى جنوبه

ورافق البوسطة عدد من السيارات التي ستتكتّل في سلسلة طويلة في كامل محطاتها لترسم جسر المحبة والوحدة الوطنية وإزالة حواجز الطائفية وجدران المناطقية

وأكد الناشطون أنهم غير آبهين بكل المعوقات وهم.....

-----------

 

أخبار صيدا

2019-11-16




الوادي الأخضر