الرئيسية / المرأة والمجتمع /تغذية صحية /شرب المياه يحميك من كورونا.. حقيقة أم خرافة؟

جريدة صيدونيانيوز.نت / شرب المياه يحميك من كورونا.. حقيقة أم خرافة؟

صيدونيانوز.نت/ تغذية صحية / 

شرب المياه يحميك من كورونا.. حقيقة أم خرافة؟

يتداول متصفحو مواقع التواصل الاجتماعي، معلومات تفيد بأن تناول كميات وفيرة من المياه يوميًا، بمعدل كوب كل 15 دقيقة تقريبًا، من شأنه أن يقلل من فرص الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لأن الماء يساعد على تنظيف المريء، عن طريق جرفها إلى الجهاز الهضمي، فيقوم حمض المعدة بالقضاء عليها، فما صحة ذلك؟

أشارت كالبانا ساباباثي، عالمة الوبائيات بمدرسة لندن لحفظ الصحة وطب المناطق الحارة، إلى عدم وجود أي دراسة تؤكد أن شرب الماء يقي من الإصابة بفيروس كوفيد-19، موضحةً أن العدوى عادة ما تحدث بعد التعرض لآلاف أو ملايين الجزيئات الفيروسية، وبالتالي لا يمكن للمياه أن تدفع هذه الكمية الكبيرة من الفيروسات من المريء حتى تصل إلى الأمعاء، ليقوم حمض المعدة بالقضاء عليها، وفقًا لموقع BBC.

وأكدت ساباباثي أنه على الرغم من فعالية حمض المعدة -الذي يتراوح الأس الهيدروجيني الخاص به ما بين 1 و3- على تفتيت الفولاذ، ولكنه غير قادر على قتل الفيروسات، خاصةً فيروس كورونا المستجد، الذي يهدد الجهاز الهضمي، ويصيبه بالإسهال، حيث يبقى لفترة أطول في المعدة، حتى وإن تمكن الأطباء من تخليص الرئتين منه.

الطريقة الأفضل لمنع الإصابة بالفيروس التاجي، تستدعي الالتزام ببعض الإرشادات الهامة، ومنها:

- غسل اليدين بالماء الجاري والصابون جيدًا.

- في حالة عدم توافر المياه، يمكن الاعتماد على معقم الأيدي، للتخلص من الفيروسات العالقة باليدين.

- تغطية الفم أثناء السعال أو العطس.

- الابتعاد قدر الإمكان عن لمس الأنف والفم والعين، خاصةً عند التواج خارج المنزل.

- عدم مخالطة الأشخاص الذين يعانون من بعض الأعراض المرضية، مثل السعال، والرشح، والعطس، والحمى، وضيق التنفس.

ولا ننسى أهمية شرب الماء لصحة الجسم  بشكل عام ...

2020-03-23

دلالات:



الوادي الأخضر