الرئيسية / المرأة والمجتمع /تغذية صحية /حمية جديدة تضمن لك قلباً سليماً

هذا النوع من الحمية تدخل فيه المكسرات كعنصر هام يساعد في تغذية الدماغ ويدعم تغذية القلب. دهون المكسرات غير ضارة

جريدة صيدونيانيوز.نت / حمية جديدة تضمن لك قلباً سليماً

صيدونيانيوز.نت / تغذية صحية /حمية جديدة تضمن لك قلباً سليماً

الغذاء المفيد هو الغذاء الصحي، من هنا أطلق مختصون حمية جديدة تساعد في خفض ضغط الدم المرتفع. هذه الحمية التي تلعب المكسرات دورا فيها تضمن لك قلبا سليما، لكن كيف ذلك؟

السر يكمن في الحمية التي تعرف اختصاراً "DASH" والتي أطلقها خبراء تغذية أمريكيون قبل نحو ثلاثة عقود، ثم أثبتت الإحصائيات والدراسات الموثقة فاعليتها في تأمين صحة القلب. هذه الحمية هي نظام غذائي يرتكز على تناول الخضروات والفواكه والحبوب والألبان قليلة أو معدومة الدسم والسمك والدواجن والمكسرات والزيوت النباتية.

على المرء أن يتناول قليلاً من كل نوع على مدى اليوم، كما عليه أن يراعي مقادير الملح والسكر التي يستهلكها ويقللها بشكل ملحوظ ما سيقود إلى انخفاض الوزن فيقلل من الجهد المسلط على القلب.

ميزة هذه الحمية أنّها لا تجبر الإنسان على اعتماد الغذاء النباتي فحسب بل تتيح له تناول شيء من كل شيء، ويظهر التأثير بيّناً بعد 8 أسابيع. علماء التغذية يعجزون التأثير المفيد إلى أن أغذية هذه الحمية غنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم والأنسجة ما يؤدي إلى خفض ضغط الدم وتنظيم الدورة الدموية.

ويؤكد الباحثون أنّ هذه المواد ينبغي أن تدخل الجسم من خلال الأطعمة الطبيعية (غير المطبوخة)، لذا فإن المدمنين على تناول أقراص الكالسيوم والمغنسيوم الفوارة لن يحصلوا على نفس الأثر المتحقق من الحمية، حسب موقع "بونته" الألماني الذي نشر بحثاً حول هذه الحمية.

العنصر الهام الآخر هنا هو أن اتّباع هذه الحمية لا يؤثر على الجسم بشدة كما يحدث حين يعدل المرء إلى الغذاء النباتي كلياً ويترك اللحوم وكل ما يتعلق بها. أما حين يبدأ الانسان في تقليل استهلاكه من الملح والسكر والدهون الحيوانية، فإنّه يقترب من معايير حمية "DASH" وسيلحظ الأثر سريعاً على صحته.

 

2020-05-31

دلالات:



الوادي الأخضر