الرئيسية / المرأة والمجتمع /متفرقات /دراسة تؤكد: «كرسي المرحاض».. أحد وسائل انتقال «كورونا»

جريدة صيدونيانيوز.نت / دراسة تؤكد: «كرسي المرحاض».. أحد وسائل انتقال «كورونا»

صيدونيايوز.نت/ صحة /

دراسة تؤكد: «كرسي المرحاض».. أحد وسائل انتقال «كورونا»

أكدت دراسة نشرت مؤخراً على ضرورة إغلاق «كرسي المرحاض» للحد من انتشار فايروس كورونا.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد خلصت دراسة جديدة إلى أن إغلاق غطاء المرحاض بعد قضاء الحاجة، وقبل استخدام جهاز الشطف، يحد من انتشار فيروس كورونا المستجد،

ووفقا لدراسة جامعة يانجو الصينية، فإن فايروس كورونا لديه قدرة على التحمل، وقد يبقى حيا عبر رحلته في الجهاز الهضمي للإنسان، وفي حالات كثيرة يمكن العثور عليه في فضلات المصاب بالفايروس، بعد أسابيع من زوال الأعراض.

وأشارت الصحيفة البريطانية أن صب الماء للتخلص من الفضلات في المرحاض قد ينجم عنه رذاذ يرتفع نحو متر عن مستوى الماء، وقد يحمل هذا الرذاذ فايروس كورونا، وقد يصيب هذا الرذاذ من يستخدم المرحاض لاحقا بالفيروس أو قد يستقر على مقابض الأبواب أو صنبور المياه أو غيرها من الأسطح، حيث أوصى الباحثون بضرورة إحكام إغلاق الغطاء قبل صب الماء للتخلص من الفضلات.

وكانت دراسات عدة أشارت إلى أن فيروس كورونا المستجد يمكنه الانتقال عبر البراز، بالإضافة إلى طريقة الانتشار الأساسية عن طريق السعال أو العطس

واستنادا إلى ما هو معروف عن فيروسات كورونا المشابهة، يقول خبراء في الأمراض إن فيروس كورونا المستجد ينتشر بالأساس بين البشر عن طريق السعال أو العطس.

2020-06-19

دلالات:



الوادي الأخضر