الرئيسية / أخبار صيدا /بهية الحريري /بالصور: النائب بهية الحريري رعت حفل تخريج طلاب ثانوية رفيق الحريري في صيدا : حق طلاب لبنان بعام دراسي كامل ولأبناء هذا الوطن الحق بحياة كريمة في دولة قوية

جريدة صيدونيانيوز.نت / بالصور: النائب بهية الحريري رعت حفل تخريج طلاب ثانوية رفيق الحريري في صيدا : حق طلاب لبنان بعام دراسي كامل ولأبناء هذا الوطن الحق بحياة كريمة في دولة قوية

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار لبنان /بالصور: النائب بهية الحريري رعت حفل تخريج طلاب ثانوية رفيق الحريري في صيدا :  حق طلاب لبنان بعام دراسي كامل ولأبناء هذا الوطن الحق بحياة كريمة في دولة قوية

 


 أطلقت ثانوية رفيق الحريري في صيدا الدفعة الحادية والثلاثين من خريجيها في الصفوف النهائية، في حفل رعته وحضرته رئيسة مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة النائب بهية الحريري، في باحة الثانوية، واقتصر حضوره على أهالي الخريجين وإدارة المدرسة واعتمدت فيه قواعد التباعد الآمن وشروط السلامة العامة.

بعد النشيد الوطني وتقديم من المعلمة شفا وهبي وعزف مقطوعات موسيقية احتفالية من فرقة "Parade"، سلمت الحريري بمشاركة مديرة الثانوية هبة أبو علفا وهبي الشهادات الى الخريجين.

الحريري

وفي كلمة مسجلة وجهتها الى الطلاب، أكدت الحريري على "حق طلاب لبنان في عام دراسي مكتمل، وفي العلم والمعرفة والصحة والسلامة"، وقالت: "أنا هنا اليوم لأجدد عهدي لكم بأنكم سوف تعوضون كل ما فاتكم في العام الدراسي الماضي من علم ومعرفة وتفاعل وتنافس ونجاح، لأن مدرسة رفيق الحريري في صيدا وفي كل لبنان تأسست من أجل حق أبناء هذا الوطن بالعدالة التربوية وحقهم بالحياة الكريمة في دولة قوية، وحقهم أيضا في أن يعيشوا بعزة وكرامة في بلد مستقر وزاهر. وإن هذا الإجتماع اليوم هو عودة إلى التواصل بعد أشهر من التباعد الإجتماعي، وهو لقاء من أجل الإلتزام بكل معايير التعليم الحديثة الضرورية لانتظامكم التربوي ونجاحكم وتفوقكم. وهذا الأمر هو من مسؤوليتنا في ثانوية رفيق الحريري وفي كل المدارس الرسمية والخاصة في صيدا وفي كل لبنان".

أبو علفا

كما وجهت مديرة الثانوية رسالة الى الخريجين قالت فيها: "كنت أتمنى ان تكون المحطات في نهاية هذه المسيرة كما كنتم تحلمون. إنما الظروف كانت أقوى منا ومنكم. لكن هذا لا يعني ان نحبط وان نستسلم لليأس، بالعكس، هذه الأزمات التي واجهتموها هذه السنة من الحراك الى وباء كورونا، كانت فرصة فريدة من نوعها اختبرتم فيها قدرتكم على التحمل والمواجهة ومعرفة الذات والتحليل والتخطيط وإدارة الوقت والتمييز بين المهم والأهم وكثير من الأمور. وإنني أفتخر بأنكم كنتم على قدر التحدي وأظهرتم نضجا ومرونة ولباقة بالتعامل مع الحالات التي كانت تستجد. فكونوا دائما منفتحين حاضرين إيجابيين شغوفين، واختاروا أين يناسب ان تضعوا طاقاتكم وتتركوا بصماتكم، لتساهموا ببناء مستقبل يليق بكم. وتذكروا أنكم ستظلون النبض لقلب ثانوية رفيق الحريري مع اعتزازي وحبي لكم".

2020-07-05

دلالات:



الوادي الأخضر