الرئيسية / أخبار لبنان /إفتتاحيات الصحف في لبنان للعام 2020 /الجمهورية :‎ "‎كورونا" يهزم السلطة .. ولا مؤشرات الى تدفُّق المال ‏الخليجي.. والصندوق يحذّر

جريدة صيدونيانيوز.نت / الجمهورية :‎ "‎كورونا" يهزم السلطة .. ولا مؤشرات الى تدفُّق المال ‏الخليجي.. والصندوق يحذّر

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان /  الجمهورية :‎ "‎كورونا" يهزم السلطة .. ولا مؤشرات الى تدفُّق المال ‏الخليجي.. والصندوق يحذّر


 
الجمهورية

‎يقترب لبنان من لحظة السقوط في كارثة وبائية، فالأرقام التي وُصفت بالصادمة، لعدد ‏الحالات التي يحصدها الوباء الخبيث يومياً (85 حالة جديدة امس)، تحضّر لبنان لأن يتحوّل ‏الى بلد موبوء بالكامل‎.‎
يبدو جلياً مع التصاعد الخطير في ارقام الاصابات، انّ الوباء الخبيث هزم السلطة، بضعف ‏إجراءاتها الاحتوائية. وما من شك انّ المسؤولية الكاملة تقع عليها لعدم مبادرتها الى وضع ‏التحصينات الاستباقية لكسر موجة الوباء التي تضرب البلد، بصورة اعنف مما كانت عليه ‏مع بدء ظهور الفيروس، ولكن جانباً كبيراً من هذه المسؤولية يقع على المواطن نفسه، ‏الذي قدّم نماذج فاقعة من التراخي، وعدم الادراك لحجم الخطر، لا بل المصيبة التي تتهدّده، ‏ومن الإصرار على العبث بحياته وحياة اهله وعائلته ومحيطه. وهذا ليس مبرّرا على ‏الإطلاق، خصوصاً وانّه يوفّر الارضية الخصبة لانتشار الوباء وبالتالي الانتحار الجماعي‎.‎
‎ ‎
سياسياً، يُفترض ان يشكّل الأسبوع الجاري، منطلقاً في اتجاهين؛ الأول، نحو بدء تلمّس ‏ايجابيات تحمل معها تباشير توجّه البلد نحو حلحلة في الازمة الاقتصادية والمالية الخانقة. ‏والثاني، نحو الثبات في متاهة الأزمة، وما يحمل معه من نُذر سلبية تزيد من تعقيدات هذه ‏الازمة وتعدم كل المخارج المفترضة والمؤدية الى انفراجات‎.‎
واذا كانت السلطة قد اصيبت بشيء من الحيوية، جراء ما سُمّيت "ليونة" حيالها، في ‏الموقف الخارجي، والاميركي على وجه التحديد، فإنّ رهانها الأول، هو على بدء سريان ‏مفعول "السلّة المدعومة"، وتأثيراتها المباشرة على الاسعار والدولار، حيث تفترض ‏السلطة انّها ستهوي بهما نحو الانخفاض الحتمي. والثاني، على نتائج "الاستعانة بالشقيق"، ‏وما اذا كان طرق ابواب الاشقاء سينجح في فتح بيوت المال لإعانة لبنان، ورسم طريقه نحو ‏الانفراج والانتعاش‎.‎
‎ ‎
ابواب الخليج
ما هو مضمون بالنسبة الى السلطة، ما تصفها السرايا الحكومية بـ"الرغبة العراقية ‏الصادقة، في تسريع خطوات الدعم للبنان في المدى القصير جداً"، بالتوازي مع تأكيد شبه ‏يقيني في اوساط السرايا عن مبادرة قطرية وشيكة تجاه لبنان، وهو امر لم تؤكّده قطر لا ‏صراحة ولا بالإيحاء، لكن التعويل الاساس بالنسبة للسلطة، يبقى على دول الخليج، التي ‏توجّهت اليها الحكومة، دخولاً من الباب الكويتي، وليس ما يؤشّر حتى الآن، الى انّ الباب ‏الخليجي سيتمّ فتحه في المدى المنظور‎.‎
‎ ‎
عودة ابراهيم
وقد عاد المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الى بيروت مساء امس، آتياً من ‏الكويت، وتوجّه فور وصوله مباشرة الى القصر الجمهوري ووضع رئيس الجمهورية العماد ‏ميشال عون في اجواء زيارته التي كلّفه بها رسمياً موفداً منه‎.‎
ووصف اللواء ابراهيم اللقاءات التي اجراها بالايجابية جداً، وقال لـ"الجمهورية"، انّه سمع ‏الكلام الطيب من كبار المسؤولين في الكويت وكل الاستعداد لمساعدة لبنان ضمن ‏الإمكانات المتاحة‎.‎


وعلمت "الجمهورية"، انّ البحث تركّز على زيادة تزويد لبنان بالمشتقات النفطية، كذلك ‏رفع الدعم في الهبات والاستثمارات ومساعدات الصندوق الكويتي للتنمية العربية. وكشف ‏اللواء ابراهيم، انّ جزءاً من لقاءاته خُصّص للتنسيق الامني بين لبنان والكويت، خصوصاً ‏بعدما تعهّد امير الكويت بالإيعاز الى السياح الكويتيين التوجّه الى بيروت للسياحة ‏والاصطياف، فكان البحث بسبل حفظ امنهم والاهتمام بهم‎.‎


وكان اللواء ابراهيم قد التقى في الكويت امس، رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح خالد ‏الحمد الصباح. واكتفت المعلومات الرسمية التي اعلنتها وكالة الانباء الكويتية (كونا) ‏بالإشارة الى "انّ صاحب السمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح خالد الحمد الصباح في ‏قصر السيف استقبل، وبحضور معالي وزير الخارجية الشيخ الدكتور احمد ناصر المحمد ‏الصباح امس الاثنين، مبعوث فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية الشقيقة مدير عام المديرية ‏العامة للأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم والوفد المرافق له، وذلك لمناسبة زياراته ‏البلاد. حضر المقابلة وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام سالم التهام، ومساعد وزير الخارجية ‏لشؤون الوطن العربي السفير فهد احمد العوضي‎"‎


الى ذلك، ابلغت مصادر موثوقة الى "الجمهورية"، انّ "محادثات اللواء ابراهيم في ‏الكويت كانت ناجحة، وانّه لمس تجاوباً صادقاً لمدّ يد العون للبنان وتمكينه من تجاوز ‏محنته‎".‎


هذه الأجواء تمّ استخلاصها من سلسلة اتصالات جرت في الساعات الماضية على خط ‏بيروت الكويت، بين اللواء ابراهيم وكبار المسؤولين في لبنان‎.‎


واوضحت المصادر، انّ زيارة ابراهيم الى الكويت، انطلقت في الاساس على اجواء مشجعة ‏ابداها الجانب الكويتي، وعبّر عنها السفير الكويتي في لبنان عبد العال القناعي امام رئيس ‏المجلس النيابي نبيه بري‎.‎


ونقلت صحيفة "الرأي" الكويتية عن مصادر ديبلوماسية كويتية واكبت لقاءات المبعوث ‏الرئاسي اللواء عباس ابراهيم في الكويت قولها: "إنّ المحادثات التي أجراها مع كبار ‏المسؤولين الكويتيين كانت إيجابية، وتخلّلها تفهم لوجهات النظر وتقدير كبير للوضع ‏اللبناني والتحدّيات التي يمرّ بها لبنان على مختلف الصعد‎".‎


وكشفت المصادر، "أنّ الجانب الكويتي وعد بمتابعة المواضيع والملفات التي طُرحت من ‏خلال مجلس الوزراء والمؤسسات ذات الصلة، نافية ان تكون الاجتماعات أفضت الى ‏قرارات فورية، ومؤكّدة ان رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد أكّد للواء إبراهيم أنّ الهمّ ‏اللبناني هو همّ كويتي وعربي بطبيعة الحال، متمنياً عودة الاستقرار الاقتصادي ‏والاجتماعي عبر خطوات إصلاحية جدّية‎".‎
‎ ‎
بعبدا
وفي المعلومات التي توفّرت ليلاً، وبعد زيارته الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ‏عُلم انّ زيارة الموفد الرئاسي الى العاصمة الكويتية اللواء عباس ابراهيم كانت ناجحة ‏وايجابية بكل المقاييس التي رافقت اللقاءات التي شملت الأمير ورئيس الحكومة ورئيس ‏مجلس الامة ووزير الخارجية. وتبلّغ اللواء ابراهيم بوضوح انّ الكويت لن تتخلى عن لبنان ‏ولن تتركه في هذه الأزمة، فالكويتيون لم ينسوا الموقف اللبناني المتضامن مع الإمارة ‏أثناء الاجتياح العراقي لها في نهاية القرن الماضي. وانّ لبنان دولة شقيقة، وأهل الكويت ‏حاضرون للمساعدة‎.‎


وقبل ان يلتقي اللواء ابراهيم المسؤولين الكويتيين بعد لقاء الامير، كانت تعليماته قد ‏سبقت اللقاءات، فنقلوا إليه مضمون التعليمات الأميرية ودعوة للدخول في التفاصيل ‏التي يحملها الضيف لِفهم حاجات لبنان الملحّة كما يراها رئيس الجمهورية العماد عون ‏ووفق الاولويات التي يحددها‎.‎


وعلمت "الجمهورية" انّ الافكار المتداولة تناولت ابواباً مختلفة، منها إمكان ان تساهم ‏الكويت بوديعة مالية في مصرف لبنان لتعزيز مخزونه من العملات الصعبة، او اللجوء الى ‏الاستثمار في مؤسسات كبيرة وبحجم يُنعش الوضع الاقتصادي والنقدي، كما بالنسبة الى ‏إمكان تقسيط الدفعات المالية المستحقة لقاء تزويد لبنان بالمشتقات النفطية بموجب ‏الاتفاقية السابقة من دولة لدولة ولآجال طويلة الامد وعلى دفعات متباعدة، والى حين ‏تجاوز الازمة النقدية التي تمر بها البلاد‎.‎


وفي المعلومات انّ رئيس الحكومة الكويتية ووزير الخارجية ورئيس مجلس الأمة وعدوا ‏اللواء ابراهيم بالتداول سريعاً في ما حمله من مقترحات، ليكون الجواب لدى الجانب ‏اللبناني في وقت قريب‎.‎


وسمع اللواء ابراهيم في لقائه مع رئيس الحكومة كلاماً واضحاً مفاده بأنه لا يمكن لموفد ‏رئيس الجمهورية اللبنانية ان يعود الى بيروت من الكويت بغير ما يريده بالحد الاقصى، وان ‏يكون مرتاحاً للزيارة، وأن يكون متيقّناً من الدعم الكويتي، فللبنان معزّة خاصة في قلوب ‏الكويتيين‎.‎


وفي المعلومات انّ الموفد الرئاسي تبلّغ من وزير الخارجية وجود توجيهات أميرية بتوفير ‏الدعم الدبلوماسي للبنان، وعُلم أن وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان أضاف ‏الكويت ضمن جولته إلى العراق ولبنان، وسيكون ملف لبنان حاضراً في صلب المباحثات ‏فلا يمكن للكويت أن تدّخِر جهداً يوفر الإسراع لمساندة لبنان للخروج من الازمة التي يعيشها ‏في اسرع وقت ممكن، ولا سيما على مستوى الدعم الفرنسي المتمثّل بالسعي القائم ‏لتوفير الظروف المؤاتية لتنفيذ مقررات "سيدر واحد‎".‎
‎ ‎
باريس
وتزامناً مع الموقف الكويتي، تتوالى الإشارات الفرنسية تجاه لبنان، وحث الحكومة على ‏إصلاحات سريعة‎.‎
وقالت مصادر ديبلوماسية فرنسية لـ"الجمهورية": "انّ باريس الى جانب لبنان، وهي ‏معنية بأن تراه وقد غادر ازمته، وهي ماضية في استعدادها لمساعدته في تجاوز ازمته ‏القاسية. وضمن هذا التوجّه تأتي زيارة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان الى ‏بيروت قبل نهاية الاسبوع الجاري‎".‎
ورداً على سؤال حول "سيدر"، نفت المصادر ما قيل عن انّه قد تعطّل او تجمّد وقالت: "انّ ‏باريس ما زالت تأمل في أن ترى خطوات انقاذية من قِبل الحكومة اللبنانية وإجراء ‏الاصلاحات اللازمة والضرورية، والّا فإنّ الوضع في لبنان قد يخرج عن السيطرة‎".‎
‎ ‎
فوشيه
من جهّة ثانية، أكد السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه أنّ فرنسا تهتم للبنان وهي قَلقة، ‏وتشعر بخيبة الأمل لأنّ سياسة الحكومة منذ سنوات فشلت في تحقيق النتائج التي كانت ‏متوقعة‎.‎
وقال فوشيه في برنامج تلفزيوني إنّ "الميزانية العامة سيئة جداً ويجب تحديدها، لهذا ‏السبب طلبنا من لبنان وشجّعناه للتعاون مع صندوق النقد الدولي، والمفاوضات لا تحرز ‏تقدماً بسبب أمور أولوية كتوضيح حالة الحسابات والخسائر المالية‎".‎
وشرح أنّ صندوق النقد الدولي صبور، ووضعَ عدداً من الشروط على طاولة المفاوضات ‏وينتظر موقفاً لبنانياً موحداً، وما سيقدمه للبنان لن يحل الأزمة المالية برمّتها ولكنه عودة ‏إلى المسار الصحيح‎".‎
وفي ملف أزمة الكهرباء، رأى فوشيه أنّ "قطاع الكهرباء مسؤول عن 40 % من العجز ‏المالي والدين العام اللبناني"، لافتاً الى أنّ "تعيين أعضاء مجلس إدارة جدداً ليس الإصلاح ‏المطلوب، بل ببساطة الصيانة وآلية العمل‎".‎
وبالنسبة للاصلاحات، لفت الى أنّه "يجب بذل مجهود أكبر في إصلاحات السياسة المالية ‏وسياسة الموازنة، فالنفقات باهظة للغاية وهناك تدابير يمكن اتخاذها على صعيد الأسواق ‏العامة والإصلاح القضائي والإصلاح على صعيد السرية المصرفية‎".‎
وردّاً على سؤال إذا كانت فرنسا والإتحاد الأوروبي سيمرران مساعدات إنسانية طارئة ‏للبنان، أجاب: "نعم نبحث في الأمر، أمّا الجيش فقد جدّدت فرنسا التزامها بدعمها له‎".‎
‎ ‎
الهجرة
الى ذلك، كشفت مصادر ديبلوماسية غربية لـ"الجمهورية"، انّ الوضع في لبنان كان محور ‏نقاش على اكثر من مستوى دولي في الآونة الاخيرة، وخلص الى رسم علامات تشاؤمية ‏حياله. والتقى على التخوّف من تفاقم الامور اكثر في هذا البلد، ما لم تبادر السلطات فيه ‏الى اجراءات احترازية واصلاحات جذرية تمنع عنه الانهيار‎.‎
وبحسب المصادر، فإنّ تقارير ديبلوماسية غربية من بيروت، جرى عرضها في هذا النقاش، ‏وزرع مضمونها التخوّف من ازدياد الهجرة من لبنان. واشارت تلك التقارير الى معلومات ‏من مصادر رسمية لبنانية ومراجع روحية ، تفيد عن حجوزات بالآلاف لمغادرة لبنان، وجلّهم ‏من الشباب وعائلات بكاملها، هرباً من الأزمة، والمقصد الاساس هو اوروبا وفرنسا على ‏وجه الخصوص، وغالبية هؤلاء من المسيحيين‎".‎
‎ ‎
الموقف الاميركي
على صعيد آخر، علمت "الجمهورية"، انّ مسؤولاً كبيراً استمزج رأي بعض الديبلوماسيين ‏الاجانب حيال الموقف الاميركي، وما اذا كانت واشنطن قد قرّرت ابداء ليونة حيال الوضع ‏في لبنان‎.‎
وبحسب المعلومات، فإنّ الاجابات التي وقف عليها المسؤول المذكور، افادت بالآتي‎:‎
اولاً، من السابق لأوانه الحديث عن ليونة اميركية تجاه الحكومة اللبنانية‎.‎
ثانياً، انّ الثقة الاميركية بالحكومة مشروطة بمجموعة خطوات اصلاحية لم تبادر اليها، وهذه ‏الاصلاحات يعبّر عنها المجتمع الدولي وتشدّد عليها المؤسسات المالية الدولية التي ترى انّ ‏لبنان لا يستطيع ان يصمد اكثر من دونها، وانّ صندوق النقد الدولي اكّد على هذا الامر ‏مرات عديدة في جلسات التفاوض مع لبنان للتفاهم حول برنامج لمساعدته، والمؤسف انّ ‏لبنان هو الذي يؤخّر الوصول الى هذا البرنامج‎.‎
ثالثاً، على الجانب اللبناني ان يدرك بأنّ واشنطن لا تعطي مجاناً، وعلى لبنان ان يتعمق بهذا ‏الامر ملياً‎.‎
الى ذلك، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية لقناة "العربية: "إن على الزعماء ‏اللبنانيين أن يلتزموا بالإصلاحات الضرورية وأن يطبّقوها تلبيةً لمطالب الشعب اللبناني ‏بالقضاء على الفساد المستشري وبحكم أفضل وفرص اقتصادية‎".‎
وأضاف، إنّ "صندوق النقد الدولي لديه الخبراء التقنيين لمساعدة الدول في مواجهة ‏التحدّيات، لكن لبنان مسؤول عن وضع برنامج ذي صدقية، وأن يطبّقه‎".‎
وشدّد المتحدث باسم الخارجية الأميركية بالقول، إنّ "التطبيق يتطلب التزاماً من الأطراف ‏السياسية"، وانّ الولايات المتحدة مستعدة "للعمل مع الأسرة الدولية في تطبيق هذه ‏الإصلاحات‎".‎
‎ ‎
سترخي الحبل
الّا انّ خبيراً في السياسة الاميركية ابلغ الى "الجمهورية" قوله انّ السياسة المتشددة التي ‏تنتهجها الادارة الاميركية تجاه لبنان، لا تعني انها ماضية فيها نحو خنقه، بل هي تترك منافذ ‏له لكي يتنفس. ذلك انّ لبنان بالنسبة الى واشنطن دولة في غاية الاهمية، ولذلك لن تتركه ‏يسقط‎.‎
وقال الخبير: انّ واشنطن هي اكثر من يدرك التركيبة اللبنانية، والعدد الغالب من ‏المسؤولين في الخارجية الاميركية خدموا في لبنان ويعرفون حساسية التركيبة اللبنانية ‏والتوازنات فيها، وموقع وحجم كل مكوّن من المكونات اللبنانية‎".‎
وجزم الخبير عينه بأنّ الحبل، وإن بَدا انّ واشنطن تشدّه الآن على رقبة لبنان، فإنها في ‏لحظات معينة قد تبادر الى ان ترخيه قليلاً، لأنّ لها، في نهاية الأمر، مصالحها وحلفاءها ‏وأصدقاءها في لبنان، ولا اعتقد انّ ابواب التمويل والمساعدات الخارجية ودخول الدولار ‏إليه ستبقى مقفلة، وبيد السلطة اللبنانية ان تعجّل في هذا الفتح لأنّ المفتاح في يدها، وان ‏تقدّم للعالم جرعة إصلاحات مقنعة‎.‎
ورداً على سؤال عن العقوبات الاميركية على لبنان، اكد الخبير انها محصورة فقط بـ"حزب ‏الله"، وبالتالي لا عقوبات اميركية شاملة على لبنان، فواشنطن تعرف انّ وضع لبنان ‏مختلف جذريّاً عن دول عدوة لأميركا، مثل ايران وفنزويلا، ففي هاتين الدولتين لا يوجد ‏اصدقاء للولايات المتحدة، بل هناك مجتمع مُعاد بغالبيته الساحقة لواشنطن، خلافاً للبنان، ‏حيث من تعتبرهم واشنطن اعداؤها يشكلون أقلية في لبنان، فيما الاكثرية هم اصدقاؤها ‏وحلفاؤها‎.‎
في هذا الاطار لاحظ مراقبون انّ الحكومة اللبنانية غارقة في التخبّط، حتى في تعاطيها مع ‏الولايات المتحدة الاميركية، "ففي وقت تُطالب بمساعدة لبنان وكذلك بمنحه استثناء من ‏قانون قيصر، نراها تُبادر الى خطوات استفزازية لواشنطن عبر السماح بإقامة تظاهرة ضد ‏السفارة الاميركية في عوكر، ترافقت مع خطوات مشبوهة واستفزاز لشريحة واسعة من ‏اللبنانيين عبر التطاول على الرئيس الشهيد بشير الجميّل، وكأنها تستدعي الحرب الاهلية ‏من جديد‎".‎
‎ ‎
عقلنة الخطاب
الى ذلك، وفي الوقت الذي تتوالى الاصوات الداخلية لعقلنة الخطاب السياسي في هذا ‏الظرف الذي يتطلب اعلى درجات الوعي، أكدت اوساط السرايا الحكومية لـ"الجمهورية" انّ ‏‏"الحكومة، وعلى الرغم من استهدافها المنظّم، ماضية على طريق الانجاز، وهذا ما ‏سيلمسه المواطن اللبناني في وقت قريب جداً‎".‎
وفي هذا السياق اكدت اوساط عين التينة لـ"الجمهورية" انّ على الحكومة ان تدخل عملياً ‏الى مدار الانتاجية الفعلية، علماً انّ السلة الغذائية والاستهلاكية التي وضعتها تستحق الثناء، ‏ويعوّل عليها في أن تزيل بعض العبء عن كاهل اللبنانيين، لكنّ الاهم هو الّا نكتفي بهذا ‏المقدار، إذ المطلوب وبإلحاح مواكبتها بخطوات اضافية وولوج باب الاصلاحات الحقيقية ‏والنوعية‎.‎
‎ ‎
تطويل عمرها
إلّا انّ الصورة تختلف لدى المعارضة التي تعتبر انها لا تأمل خيراً من حكومة فاشلة‎.‎
وقال مصدر قيادي في المعارضة لـ"الجمهورية": الأمل مقطوع من هذه التركيبة ‏الحكومية، والتعويل عليها هو خطأ جسيم، فمنذ تأليف حكومة الاكثرية الحالية، أثبتت هذه ‏الحكومة انها لا تجيد سوى أمر وحيد، وهو استهلاك الوقت وعدم الوصول الى إنجازات، ‏وهي بدل ان تعمل من أجل لبنان، تعمل فقط من اجل تطويل عمرها، وهي بالتالي ليست ‏فقط عبئاً على البلد وعلى المعارضة، بل أصبحت عبئاً حتى على من يدعمها‎".‎
‎ ‎
الصندوق يحذّر
في سياق متصل، تتوالى تحذيرات صندوق النقد الدولي للحكومة، وجديدها ما ذكرته وكالة ‏‏"رويترز" من انّ صندوق النقد يُناشد السلطات اللبنانية التوافق حول خطة الإنقاذ المالي ‏الحكومية، ويقول إنه "جاهز للعمل على تحسينها إذا قضَت الحاجة‎".‎
ونقلت "رويترز" عن الصندوق قوله: "نحن قلقون حيال محاولات لبنان تقديم خسائر أقلّ ‏لأزمته المالية، ونحذّر من أنّ هذا لن يؤدّي إلّا إلى زيادة تكلفة الأزمة بتأجيل التعافي‎".‎
وتعقيباً على هذا الموقف، قال مصدر متابع انّ طبيعة عمل صندوق النقد تقضي ‏بالتشكيك في أية أرقام تقدّمها جهات رسمية تفاوضه للحصول على مساعدات، ذلك انّ ‏الدول تميل بطبيعة الحال الى محاولات إخفاء بعض الخسائر لتسهيل الحصول على الاموال ‏من دون ان تضطر الى إجراء اصلاحات قاسية. وقد زاد توجّس خبراء صندوق النقد في هذا ‏الاتجاه، منذ ان تمّ الكشف عمّا جرى مع اليونان إبّان انضمامها الى العملة الاوروبية الموحدة ‏‏(يورو)، ونجاحها في تجميل أرقام اقتصادها، وإخفاء الارقام الحقيقية‎.‎
‎ ‎
الدولار
بعد انخفاض مريب للدولار في عطلة نهاية الاسبوع، عادت السوق السوداء لتتحكّم بالدولار ‏وترفع سعره مجدداً لنحو ألفي ليرة، بحيث تجاوز الـ8 آلاف ليرة للدولار الواحد، بعدما كان قد ‏انخفض السبت والاحد الى ما دون الـ6 آلاف ليرة‎.‎
وقالت مصادر مصرفية رسمية لـ"الجمهورية" انّ سعر الدولار، الذي يجري التلاعب فيه في ‏السوق السوداء، ليس هو السعر الاقتصادي للدولار‎.‎
ولفتت المصادر الى أمر مريب يجري كل نهاية اسبوع، اذ انّ الدولار، وقبل نهاية كل اسبوع، ‏يتعرّض لشيء من الاهتزاز، فجأة تصدر "تعليمة" على "الواتساب" ومواقع التواصل ‏الاجتماعي، سرعان ما تَتعمّم بلمح البصر، وتصبح متداولة في بيروت والضاحية والبقاع ‏والشمال والجنوب والجبل، ليهبط الدولار بمعدّل ألف او ألفي ليرة في يوم واحد، كما حصل ‏في اليومين الماضيين حيث تراجع الدولار من 8200 ليرة يوم الجمعة الى 7000 ليرة يوم ‏السبت لينخفض الى ما دون 6000 ليرة يوم الاحد نهاراً، ليعود مساء الاحد للارتفاع الى 7500 ‏ليرة، وأكمل يوم امس الاثنين ارتفاعه الى ما فوق الـ8000 ليرة‎.‎
واشارت المصادر الى انّ هناك مافيا تلعب بالدولار، تشارك فيها جهات مختلفة، لافتة الى ‏انّ إمكانية ردع هذه المافيا ليست مستحيلة، لأنّ في مقدور الدولة ان تُسخّر اجهزتها الامنية ‏وتردع كل المتلاعبين‎.‎
‎ ‎
السرايا
في هذا السياق، اكدت مصادر السرايا الحكومية لـ"الجمهورية" انّ لعبة الدولار سياسية، ‏الهدف منها إرباك الحكومة واسقاطها، وهذا لن توفّره الحكومة لمَن يسعى الى النيل منها‎.‎
اضافت: انّ الهدف الحكومي هو فك الارتباط بين الدولار والاسعار، فإذا ما تأمّنت ‏الاساسيات للمواطن بالسعر المدعوم، فبالتأكيد لن يتأثر بالدولار مهما ارتفع، وهذا السعر ‏المتداول في السوق السوداء هو سعر سياسي، ولا بد ان ينتهي في اي لحظة، ونحن ‏متيقّنون من انّ هذا الوضع سينتهي، وانّ الدولار سينخفض الى ما دون 5 آلاف ليرة، ‏وصولاً الى 4 آلاف ليرة، فدعونا ننتظر بعض الوقت، وبالتأكيد ليس لوقت طويل‎.‎
‎ ‎
الكابيتال كونترول
وكانت لجنة المال والموازنة النيابية قد عقدت جلسة في المجلس أمس، خَصّصتها للبحث ‏في اقتراح "الكابيتال كونترول"، وقال رئيس اللجنة النائب ابراهيم كنعان: "مقاربتنا ‏للكابيتال كونترول تنطلق من الحفاظ على حقوق المودعين، ولسنا على استعداد لزيادة ‏القيود على المودعين من دون خطوات واضحة من المصارف والدولة لإعطاء المودع ‏حقوقه‎".‎
وكشف كنعان أنّ تقرير ديوان المحاسبة عن الحسابات المالية سيصدر في وقت قريب، ‏وأنه سيؤكد ما قالته اللجنة على مدى سنوات: "ما في رقم صحيح". وقال: مَن يدّعي انّ ‏ارقام الحكومة صحيحة هو فعلياً "حزب المصارف"، ومن يدافع عن اموال الدولة غير ‏الصحيحة هو من صاغَها على مدى سنوات وفيها الكثير من الفجوات‎.‎
وقال: الحكومة مدعوة لتحمّل مسؤولياتها تجاه الناس والمودعين، "فمن غير المسموح ‏رَمي العجز وعدم القرار على المجلس النيابي على غرار الكابيتال كونترول‎".‎
‎ ‎
الاموال المهرّبة
على الصعيد نفسه، وجّه المحامي العام التمييزي القاضي صبوح سليمان كتاباً الى هيئة ‏التحقيق الخاصة في مصرف لبنان، طلب بموجبه التوسّع بالتحقيق حول التحويلات ‏المصرفية الى الخارج التي جرت بين 17 تشرين الاول من العام 2019 و31 كانون الاول من ‏العام نفسه، والتي بلغ مجموعها 160 مليوناً و441 ألف دولار‎.‎
وطلب سليمان من الهيئة التأكيد على المصارف التحقيق حول هذه الحسابات، ولا سيما كل ‏حساب يعادل او يزيد عن المليون دولار اميركي، وذلك عملاً بالمادة 4 من قانون مكافحة ‏تبييض الاموال رقم 44/2015. وكذلك، الطلب من المصارف إبلاغ رئيس هيئة التحقيق ‏الخاصة عن كل حساب مصرفي مَشبوه من الحسابات المحولة الى الخارج، عملاً بالمادة 7 ‏من القانون المذكور‎".‎
‎ ‎
‎"‎الجبهة المدنية‎"‎
الى ذلك، وفي موازاة الانحدار الحاصل، سيتم يوم الاربعاء إطلاق "الجبهة المدنية ‏الوطنية‎".‎
وأكدت مصادر الجبهة لـ"الجمهورية" أنها "تشكّل هوية جامعة في إطار تنسيقي، يحترم ‏خصوصيات كل مجموعة وبرامجها السياسية، مع جعل المطالب الوطنية الكبرى قاسماً ‏مشتركاً في ما بينهم‎".‎
ولفتت المصادر الى أنّ "واقع الدولة المشلول، ومؤشرات الانهيار وفشل الحكومة ‏وتداعيات الإفلاس، كلها عوامل ساهمت في تكثيف الجهود لإيجاد صيغة تعاون وتنسيق ‏لمراكمة مكاسب الثورة، والانتقال بها إلى مرحلة جديدة من التنسيق والعمل الجماعي وفق ‏خطة وطنية وبرنامج محدد يضمن الانتقال بالبلاد إلى مرحلة التغيير‎".‎
واوضحت المصادر "أنّ من أهم ثوابت "الجبهة الوطنية" هي التأكيد على استمرار ثورة 17 ‏تشرين وأولوياتها‎:‎
‎- ‎إجراء انتخابات نيابية مبكرة حرّة ونزيهة وفق قانون يحقق عدالة التمثيل‎.‎
‎- ‎تشكيل حكومة مستقلة بصلاحيات استثنائية‎.‎
‎- ‎بناء قضاء مستقلّ‎.‎
‎- ‎إنجاز خطة اقتصادية إنقاذية حقيقية تراعي ما وصلت إليه حال مؤسسات الدولة والمالية ‏العامة للدولة‎.‎
‎- ‎الدفع في اتجاه تنفيذ إصلاحات بنيوية وقطاعية وتعزيز الحوكمة السليمة، والدفع نحو ‏الاصلاحات الهيكلية المطلوبة في أي برنامج إنقاذ إقتصادي كالتهريب والتهرّب الضريبي ‏وتطوير القطاع المصرفي وحلّ أزمات الكهرباء والنفايات‎.‎
‎- ‎التمسّك بالسيادة الوطنية واحترام الشرعية الدولية وحصر قرار السلم والحرب بيد ‏السلطات اللبنانية‎".‎
وأكدت مصادر الجبهة انها "ستكون بمثابة إطار مشترك يظلل مكوّنات الثورة على قاعدة ‏إعلاء المصلحة العامة فوق الاعتبارات الخاصة، فالثورة تستحق التضحيات ورفع مستوى ‏التعاون والتنسيق بين الحريصين على التغيير، مع محافظة كل مجموعة أو مكوّن على ‏استقلالية عمله ونشاطه السياسي‎".‎

2020-07-14

دلالات:



الوادي الأخضر