الرئيسية / أخبار صيدا /أخبار صيداوية /بالصور : الرعاية - صيدا تتحدى الازمة الاقتصادية وتسجل أرقاماً قياسية في مشروع أضاحي العيد 2020

جريدة صيدونيانيوز.نت / بالصور : الرعاية - صيدا تتحدى الازمة الاقتصادية وتسجل أرقاماً قياسية في مشروع أضاحي العيد 2020

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار مدينة صيدا / الرعاية  - صيدا تتحدى الازمة الاقتصادية وتسجل أرقاماً قياسية في مشروع أضاحي العيد 2020

 

 

اعلام الرعاية - صيدا 

رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعصف بلبنان منذ أشهر، وفي ظل الانتشار المتسارع لفيروس كورونا في معظم المناطق اللبنانية، إلا أن الرعاية نفذت مشروع أضاحي العيد 2020 وحققت أرقاماً قياسية عبر توزيعها لحوم الأضاحي على 15,620 عائلة متعففة في مختلف الأراضي اللبنانية، وقطع العدد التراكمي للمشروع منذ انطلاقته في العام 1987 عتبة الـ 300 ألف عائلة مستفيدة.

فللعام الثالث والثلاثين، وبمشاركة أهل الخير في لبنان والإغتراب، وجرى تنفيذ المشروع في مسلخ صيدا البلدي وفقاً للمعايير الشرعية والصحية وبحضور المضحين من أهل الخير الذين شهدوا أضحياتهم وأخذوا حصصهم ليتم تحصيصها وتوضيبها فيما بعد لإيصالها إلى مستحقيها من أسر الأيتام والمحتاجين والمتعففين بواسطة جهاز الرعاية التطوعي، مع اتخاذ كافة التدابير الوقائية والصحية.

والرعاية أطلقت مشروع أضاحي العيد هذا العام تحت شعار "منضحي لبعض"، بهدف توزيع لحوم الأضاحي على أسر الأيتام والعائلات المتعففة والفقيرة والمتضررة من الأزمة الإقتصادية ومن انتشار جائحة فيروس كورونا في عدد من المناطق اللبنانية.

وبلغت تقديمات مشروع أضاحي العيد هذا العام 1,520 أضحية من الأغنام والأبقار، إستفاد منها 15,620عائلة متعففة. وبذلك ارتفع الإحصاء التراكمي منذ انطلاق المشروع من العام 1987 من 25,398 إلى 26,918  أضحية وإجمالي العوائل المستفيدة من 286,532  إلى 302,152 عائلة متعففة.

كما شاركت الرعاية للعام الخامس بحملة "أضحيتك حياة" لأهل فلسطين في الداخل والشتات بالتعاون مع صندوق الخير – دار الفتوى اللبنانية، بهدف التضامن مع أهلنا في فلسطين المحتلة والمخيمات الفلسطينية في لبنان.

الرعاية تتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم ودعم المشروع لا سيما أهل البلد واللبنانيين المنتشرين في الخارج خاصة في الولايات المتحدة الأميركية وفي الخليج العربي، كما تخص بالشكر شركة القطب للصيرفة التي ساهمت بدعم جزء من المشروع على سعر المنصة الإلكترونية. كما تشيد الرعاية بالتعاون الدائم مع جمعية نساند التي تعاونت مع الرعاية لتقديم لحوم الأضاحي في الجنوب اللبناني وإقليم الخروب. كما دعم المشروع هذا العام عدداً من المؤسسات الدولية وأبرزها: قطر الخيرية – الإغاثة الإسلامية عبر العالم – Muslim Hands-UK – Muslim Hands-France – Muslim Hands-South Africa – Human Aid – Human Relief Foundation – ISRA-UK.

وكل عام وأنتم بخير.

                

 

2020-08-04

دلالات:



الوادي الأخضر