الرئيسية / أخبار صيدا /أخبار صيداوية /بالصور: يحتاج 40 مليون دولار إعتمادات لإستكماله ...جولة الوزيرين حب الله ونجار في مرفأ صيدا برفقة السعودي والقيسي ووقائع الزيارة للنائب بهية الحريري في مجدليون

جولة الوزيرين عماد حب الله وميشال نجال في مرفأ صيدا وزيارتهما للنائب بهية الحريري في مجدليون(جريدة صيدونيانيوز.نت )

جريدة صيدونيانيوز.نت / بالصور: يحتاج 40 مليون دولار إعتمادات لإستكماله ...جولة الوزيرين حب الله ونجار في مرفأ صيدا برفقة السعودي والقيسي ووقائع الزيارة للنائب بهية الحريري في مجدليون

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار مدينة صيدا / بالصور: يحتاج  40 مليون دولار إعتمادات لإستكماله ...جولة  الوزيرين حب الله ونجار في مرفأ صيدا برفقة السعودي والقيسي  ووقائع الزيارة للنائب بهية الحريري في مجدليون

 

 

غسان الزعتري ورئيفة الملاح

وصل وزير الصناعة عماد حب الله ووزير الأشغال نجار  إلى مرفأ صيدا  للإطلاع على جهوزية مرفأ صيدا وإمكانية إستعماله بعد الكارثة والدمار في مرفأ بيروت جراء الإنفجار الكارثي.

وقد جالا برفقة في المرفأ  رئيس البلدية المهندس محمد السعودي ومدير عام النقل البري والبحري عبدالحفيظ القيسي ورئيسة مرفأ صيدا مريام سليمان وقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية والجمارك في منطقة صيدا .

----------


التفاصيل

في اول زيارة لهما  جال وزيري الصناعه عماد حب الله ووزير الاشعال والنقل ميشال نجار يرافقهما مدير عام النقل البري والبحري عبد الحفيظ. القيسي بحضور رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي 
على مرفئي صيدا القديم والجديد والتي تأتي في اعقاب الانفجار الكارثة الذي وقع في مرفأ بيروت 
وبعد الاطلاع على الخرائط والاستماع الى شرح واف من القيسي عن المرفأ الجديد والمراحل التي وصل اليها والتي لا تتجاوز العشرين بالمئة أدلى كل من الوزير نجار والوزير حب الله والمهندس السعودي بتصريحات كالتالي:

نجار

واثر انتهاء الجولة صرح الوزير نجار بالقول: "سعيد لوجودي في منطقة الجنوب وصيدا بالذات مع الوزير حب الله ورئيس البلدية وفاعليات المنطقة، هذه المنطقة تعني لنا كثيرا انا ابن الشمال والجنوب يعني لنا لانه من فجر التاريخ نحن نعرف كم هذه المنطقة صامدة ولها تاريخ مهم حديث وقديم".

وأضاف: "نحن جئنا اليوم لنتفقد الموانىء في منطقة الجنوب لاننا نؤمن ان هناك أهمية استراتيجية ويكون هناك تكامل بين كل الموانىء اللبنانية وكل ميناء له ميزته التفاضلية التي يجب ان نركز عليها والمفروض ان لا يكون هناك تنافس بين الموانىء وانما تكامل فيما بينها، ونحن هنا لنرى ماذا ينقص وما هي الامور التي يجب ان يكون متخصص فيها ونسعى ونبذل جهدنا كدولة او حتى بالتعاون مع القطاع الخاص ان نؤمن حاجيات المرافق واعتقد أن كل ذلك يصب في مصلحة الوطن".
 "وبهذه المناسبة كما تعلمون الكارثة الكبرى التي حصلت في مرفأ بيروت أولا نحن نعزي كل أهالي الشهداء ونتمنى الشفاء العاجل لكل الجرحى ونتمنى أن نجد المفقودين ويكونوا أحياء ونتمنى ان نتعلم من هذه الكارثة أمرا خطرا أن الانسان لا يتعلم من أخطاء الماضي وأن نتعاطى بمسؤولية بكل الامور وأن لا يكون هناك استخفاف بأي تفاصيل وهذه الكارثة لا تتكرر في لبنان".
 "أنا سعيد جدا إنني موجود هنا وأشكر معالي الوزير حب الله وزميلي وصديقي الذي اعتبر نفسي بضيافته بالدرجة الاولى وأيضا كان الاستاذ عبد الحفيظ القيسي مدير النقل البري والبحري يشرح لنا عن المرفأ القديم والجديد ونحن الآن في المرفأ الجديد وهو بحاجة لاعتمادات لاستكمال العمل فيه وقد يحتاج الى نحو أربعين مليون دولار وهو مبلغ كبير ولكن لمرفأ من هذا النوع وبأهميته الاستراتيجية هو ليس بمبلغ كبير ابدا ونتأمل بما أن هناك اهتماما دوليا بلبنان وأيضا الان قادمة باخرة انجليزية بدعم من الحكومة البريطانية لتقوم بمسح شامل لكل الموانىء اللبنانية حتى الدولة البريطانية أبدت استعدادها المساعدة بتأهيل وتجهيز المرافىء في لبنان. ونحن أتينا حتى نقوم بنوع من الدراسة الاولية لهذا الموضوع وإن شاء الله نستطيع ان نكمل هذا المرفأ لانه جدا مهم وحيوي للمنطقة ولبنان وكان الاستاذ عبد الحفيظ يعرض لنا تفاصيل هذا المرفأ، مساحات بحاجة لردم وأرصفة يجب أن تكون وايضا تجهيزات مطلوبة وبالوقت الحاضر لا يوجد هنغارات لتخزين البضائع، وهذا كله تفاصيل وهناك مرحلة سريعة علينا ان نهتم بها ونعد دراسة لها لنفعل عمل هذا المرفأ ولكن أعيننا على تجهيزه على المدى الطويل بشكل نهائي ومتكامل".

حب الله

من جهته قال حب الله: "أرحب بزميلي الوزير نجار الذي هو موجود بمدينته عاصمة الجنوب وصيدا تعني لنا الكثير وهي مدخل الجنوب ولها أهمية كبيرة وجولتنا اليوم لنتأكد أن الدولة اللبنانية تقوم بما يلزم لتحقيق التكامل وتأمين كل ما يلزم للبنان في الوقت الحالي والمستقبل إن كان لناحية الاستيراد والتصدير وتعازينا للبنانيين، تعازينا للبنان كله ونعد اللبنانيين جميعا أننا سنقوم كدولة بتحقيق شفاف وسريع وتقني لنحاسب كل المسؤولين عن الجريمة الكبرى التي حصلت في بيروت وتحية لبيروت من صيدا وتحية لبيروت من الجنوب ولكل اللبنانيين واللبنانيات".

ثم توجه الى الوزير نجار بالقول: "زيارتك عزيزة وهذه الجولة ليست فقط مهمة بالنسبة للبنان وانما كجنوب وكصيدا ويهمني من ناحية الصناعة ايضا احتياجاتنا لجهة الاستيراد والتصدير وأيضا بالنسبة للمزارعين ما هي احتياجاتنا وتوزيع كل ما يلزم من ناحية البواخر على المرافىء اللبنانية جميعها وأن يكون هناك إنماء متوازنا في كل المناطق ونجدد تعازينا لكل لبنان".


وردا على سؤال حول عدم تفقد المسؤولين لأهالي بيروت بخلاف ما قام به الرئيس الفرنسي قال حب الله: "أتمنى في هذه المرحلة ان يكون التركيز على شد العصب اللبناني وعلى التعاضد والتكامل واللبنانيين بمسؤوليهم وبما يسمى بالمعارضة والموالاة بكل افرقائهم زعماء وقياديين وأحزابا وتيارات وحركات وسياسيين ووزراء ونواب ومواطنين يشددون على أمر واحد وهو الايجابية بالتعامل مع هذا الحدث الجلل الذي وقع ونشدد على أن نتعاون مع بعضنا البعض والمسؤولين اللبنانيين متواجدين على كل الاراضي كانوا وليس بالضرورة أن يعلنوا في كل مرة يتواجدون فيها ونتمنى على الجميع ان يشددوا على الايجابيات لاننا الآن بأمس الحاجة الى أن نكون مع بعضنا البعض ولا نلتفت للسلبيات التي تحصل".

وردا على  سؤال حول الدعوات لتحقيق دولي وحول إمكانية ان تنجز الحكومة تحقيقاتها في المهلة التي وعدت بها قال حب الله: التحقيق حاصل وسينجز في الوقت المحدد، نحن وضعنا الإمرة لقيادة الجيش بحالة الطوارىء والحكومة تقدم الدعم والتوجيه لكل ما يحصل، وكما رأيتم بالامس بدأت التوقيفات والامور التي لم تكن الناس تتوقعها ونحن لن نتوانى عن ان نقوم بكل ما يلزم بحيث يكون التحقيق شفافا وسريعا وعلنيا لكي يرى الناس كل شيء".

السعودي

السعودي: نضع كل إمكانيات صيدا بالتصرف  لمساعدة أهلنا في بيروت المنكوبة

وأدلى المهندس السعودي بتصريح خلال زيارة الوزيرين نجار وحب الله في المرفأ التجاري الجديد وقال :

 اريد ان أعزي كل اهالي الشهداء الذين  سقطوا بالانفجار في مرفأ بيروت وأسأل الله عز وجل الشفاء العاجل للجرحى والمصابين وأن يكتب النجاة لكل المفقودين .

وأضاف : صيدا حاضرة لتساعد جراء الكارثة  في ميناء بيروت ، وبنفس الوقت في صيدا يوجد ميناءين القديم والجديد، وهما بحالة جهوزية للمساعدة والمساهمة في حركة النقل البحرية .  وختم : أود أن أؤكد أن كل امكانيات صيدا نضعها بتصرفهما وبتصرف أهلنا في بيروت المنكوبة .

-------------

وتوجه الوزيران حب الله ونجار بعد ذلك للقاء النائب بهية الحريري في مجدليون فيما إعتذر النائب الدكتور اسامة سعد عن اللقاء الذي كان مقررا معه .

تفاصيل زيارة الوزيرين للنائب بهية الحريري في مجدليون

استقبلت النائب بهية الحريري في مجدليون وزيري الأشغال العامة والنقل ميشال نجار والصناعة عماد حب الله في اطار الجولة التي قاما بها في مدينة صيدا لتفقد جهوزية مرفأيها القديم والجديد للإستعانة بهما في عملية إستقبال وتفريغ وشحن السفن التجارية بسبب الانفجار الذي ادى الى تدمير مرفأ بيروت .

وحضر اللقاء  رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ومدير عام النقل البحري عبد الحفيظ القيسي ، وكبار موظفي الوزارتين في الجنوب والوفد المرافق  وفريق عمل مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة ، حيث جرى البحث في واقع مرفأي صيدا الجديد والقديم وامكانيات الاستعانة بهما لإستقبال بعض السفن التجارية التي كانت تأتي الى مرفأ بيروت ،  وايضا سبل استكمال وتعزيز جهوزية مرفأ صيدا الجديد في مرحلة لاحقة .

الوزير نجار

وتحدث الوزير نجار اثر اللقاء فقال" أولاً ، اريد ان اغتنم الفرصة بان أبدأ بتعزية كل اللبنانيين بالضحايا الذين استشهدوا في انفجار مرفأ بيروت واتمنى الشفاء العاجل لكل الجرحى واقول بالنتيجة هذه كارثة وطنية حلت بكل المناطق في بيروت والشمال والجنوب وبكل لبنان . والهدف الأساسي من هذه الجولة  اننا اولا كوزارة اشغال عامة ونقل واجباتنا ان نزور جميع المرافق . وثانياً نحن نؤمن بأنه يجب ان تكون هناك استراتيجية تكامل بين جميع المرافق . وقمنا اليوم بزيارة لهذا البيت الكريم والتقينا مع سعادة النائب بهية الحريري وكنا نحكي بموضوع المرفأ القديم والمرفأ الجديد في صيدا وذكرت السيدة الحريري ان الرئيس الشهيد رفيق الحريري كان يشدد على التخصصية في موضوع المرافىء وخاصة بالنسبة لمرفأ صيدا ، ونحن نؤمن ان كل مرفأ في لبنان يجب ان يكون لديه ميزته التفاضلية والمرافىء لا يجب ان تكون في حالة تنافس وانما تكامل ، وهذا كله يصب في خانة الوطن والمصلحة الوطنية ، فرسالتنا ان نقول اننا سويا في هذا الموقف الذي وضعنا فيه نتيجة هذه الكارثة الكبرى ، نضم ايدينا لبعضنا البعض ونتعالى عن كل الفروقات الشخصية والسياسية ، وكلنا بالنتيجة مصيرنا واحد وكلنا في مركب واحد اسمه لبنان والله يعطينا القوة جميعا لنستطيع ان نخرج من هذا الكارثة .

وردا على سؤال حول مدى جهوزية مرفأ صيدا للإستعانة به في هذه الفترة قال الوزير نجار " نحن نريد ان نستعين بهذه المرافىء دائماً ، وسنسعى لأواً لأن نستكمل مرفأ صيدا وكما تعرفون هو مرفاً مهم جداً فيه عمق 10 امتار وقادر على ان يستقبل حتى 50 الف طن من المراكب الحديثة ، لكن لا يزال يحتاج مبلغ حوالي 40 مليون دولار ليستكمل ، وايضا هناك قدرة  في المستقبل لتعميقه الى 15 متراً وهذا يعطينا قدرة لأن نستقبل ايضا بواخر كبيرة . نحن نؤمن انه مركز استراتيجي لمنطقة الجنوب ولبنان وليبس فقط في هذا الوقت اذلي نحن  بحاجة كلنا سويا نكون نهتم بكل المرافىء من اجل الأمن الغذائي ولكن حتى المدى الطويبل نؤمن بأنه يجب ان يكون هناك تكامل بين كل المرافىء" .

وعلى هامش الجولة قال القيسي : ان مرفأ بيروت هو مرفأ محوري واساسي وليس هناك اي مرفأ بديل عن مرفأ بيروت  ولكن اليوم بهذه الكارثة التي حلت بمرفأ بيروت بالتأكيد وضمن سياسة التكامل التجاري في لبنان سيكون مرفأ صيدا مساعدا لمرفأ بيروت باستقبال البواخر 

 

الحريري

من جهتها اكدت الحريري على اهمية العمل في الوقت الراهن على كل ما من شأنه اغاثة ومساندة العاصمة ودعم صمود وتضامن اللبنانيين في مواجهة تداعيات هذه الكارثة على كل الصعد ، وصيدا حاضرة كما اثبتت في كل المحطات الصعبة لتقوم بواجبها الوطني في هذه الظروف وتضع مرفئيها وكل امكاناتها في تصرف العاصمة حتى تعود للنهوض من جديد لأن لا شيء يعوض دور ووظيفة بيروت ومرفئها .

 


 

2020-08-07




الوادي الأخضر