الرئيسية / أخبار صيدا /أخبار صيداوية /المفتي الشيخ محمد عسيران: للإسراع بتشكيل حكومة على مستوى الأزمة ومحاسبة جميع المسؤولين عن انفجار بيروت

جريدة صيدونيانيوز.نت / المفتي الشيخ محمد عسيران: للإسراع بتشكيل حكومة على مستوى الأزمة ومحاسبة جميع المسؤولين عن انفجار بيروت

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار مدينة صيدا / المفتي الشيخ محمد عسيران: للإسراع بتشكيل حكومة على مستوى الأزمة ومحاسبة جميع المسؤولين عن انفجار بيروت

 

 

دعا مفتي صيدا والزهراني الجعفري الشيخ محمد عسيران الى الإسراع في تشكيل حكومة على مستوى الأزمة تنهض بلبنان لتعيده الى الطريق القويم وتحظى بثقة الشعب اللبناني ، وبوزراء مخلصين من أهل الإختصاص ، يعمل كل منهم باختصاصه لا بمحسوبيته السياسية . ورأى ان الشعب اصبح بوعي كامل يستطيع ان يحاسب المسؤولين ، وان لم يحاسب اليوم سيحاسب غداً .

وقال المفتي عسيران في تصريح له " لبنان هذا البلد الحضاري،  بلد الحرف ، بلد العزة والكرامة والثقافة على مدى اجيال متعاقبة ، عصفت به رياح الفتنة والفساد وأصبح لبنان على مفترق ، وتفرق أهله تفرق سبأ ، فأصبح الفساد وعدم الإستقامة ، واصبح لبنان فيه عناوين غير العناوين التي كانت تنير لبنان . فالظلمة اليوم حالكة . الشعب في حالة مأساوية اقتصادياً واجتماعياً ، نتيجة الفساد السياسي والاقتصادي اصبح الشعب اللبناني فقيرا ممزقاً . وزاد البلاء والتمزق ما حدث في الرابع من آب في بيروت العزيزة ، من تفجير اودى بلبنان كل لبنان ، لأن بيروت تعني كل اللبنانيين وما حصل تفجيراً او تداعيات يعني كل اللبنانيين وكل لبنان اصبح مفجراً . وكنا نأمل ان يصلح اهل السياسة البلد وما فيه وان يعيدوا ما أخرج من لبنان ليعود لبنان بلد الاستقرار ومنارة للشرق والغرب ومضيافاً لكل العالم ، لكن زاد الطين بلة والبلاء بلاءً ، بالانفجار الذي نتج عن اهمال وسرقات ، واهل السياسة هم المسؤولون عن هذا الانفجار وعن تداعياته سواء تداعيات محلية او اقليمية او لبنانية ".

وأضاف" بينما كان لبنان سيداً حراً مستقلاً ، سيد نفسه ، الآن نحن في توجهات لأن يكون لبنان تحت وصايات وتحت حمايات .. لماذا أوصل اهل السياسة لبنان الى هذه الحالة الكئيبة ؟.  نعود لنقول للشعب اللبناني وللبنانيين تكاتفوا تضامنوا كي يبقى لبنان للبنانيين ، ونعيد بناءه مدماكاً مدماكاً ويعود لبنان الخير ويعود لبنان منارة لكل العالم . كما واننا ندعو لمحاسبة الفاسدين والمقصرين . مضى ايام عديدة على هذا الانفجار ولم نسمع الا كلاماً من هنا وهناك ، واوقف اشخاص قليلون لا نعتقد انهم بمفردهم مسؤولين عن هذه القضية ، هم مسؤولون ومعهم مسؤولون آخرون ، على القضاء ان يوسع ويتوسع في تحقيقاته لتشمل كل من له علاقة في هذا الموضوع ، ليثبت القضاء نزاهته واستقامته في اعتقال جميع الفاسدين ليرى الشعب اللبناني اننا لا زلنا بخير ضمن قضاء عادل وراشد" .

وتابع المفتي عسيران " لقد استقالت الحكومة فنأمل من المسؤولين حسن تدبر الأمور واعادة النظر في السياسات االمتبعة التي اوصلت الى خراب ودمار البلد ، والإسراع في تشكيل حكومة على مستوى الأزمة تنهض بلبنان لتعيده الى الطريق القويم من اجل اعادة بناء لبنان، فتكون الأزمة في حال تراجع ولو بطيئاً لكن توضع الأزمة على طريق الحل ويكون للشعب ثقة بهذه الحكومة ".

وخلص المفتي عسيران للقول " نأمل ايجاد حكومة قوية بوزراء مخلصين أهل اختصاص ، كل باختصاصه لا بمحسوبيته السياسية . لقد بشمنا من أهل السياسة ومن المحسوبيات السياسية ، فاختاروا وزراء على مستوى المرحلة ، يستطيعون الخروج بلبنان من هذه الأزمة والتخاطب مع المجتمع ومع العالم، لأن الشعب اصبح بوعي كامل يستطيع ان يحاسب المسؤولين ، وان لم يحاسب اليوم سيحاسب غداً . فعليكم اختيار الأنسب لإخراج هذا الشعب من هذه الأزمة وعودة لبنان منارة للشرق والغرب" .

 

2020-08-11

دلالات:



الوادي الأخضر