الآن في مستشفى الجنوب (شعيبب ) بصيدا فحوصات PCR وإنفلونزاا
الآن في مستشفى الجنوب (شعيب) بصيدا...الدكتور محمد علي رضا الأخصائي في أمراض الروماتيزم والمفاصل يعاين المرضى كل يوم اربعاء
الرئيسية / العالم العربي /أخبار عربية /تحرّشَ برجال ونساء... قضية تثير الجدل
في مصر

تعبيرية.

جريدة صيدونيانيوز.نت / تحرّشَ برجال ونساء... قضية تثير الجدل

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم العربي / تحرّشَ برجال ونساء... قضية الطبيب تثير الجدل في مصر

 

 

محمد أبوزهرة المصدر: "النهار  

يُعد الطب إحدى المهن الإنسانية التي تهدف إلى تخفيف آلام المرضى وأوجاعهم في المقام الأول، إلا أن الساعات الماضية شهدت هجوماً عنيفاً على بعض الأطباء في مصر بعد القبض عليهم بتهمة التحرش بالمرضى واستغلال مهنتهم الإنسانية لإشباع غرائزهم الجنسية، غير مبالين بأخلاقيات المهنة، ولا بقسمهم عند عملهم في المهنة.

فقد قبض على طبيب نفسي متهم بالتحرش اللفظي والجسدي لعدد من السيدات أثناء علاجهن داخل عيادته الخاصة.

وألقت قوات الأمن بمحافظة الغربية القبض علي أحمد أحمد الجوهري الطبيب النفسي بتهمة التحرش بعدد من السيدات، بعد تلقي شكاوي بإحدى صفحات فايسبوك تتضمن رسائل مرسلة من العديد من السيدات مفادها أنه أثناء علاجهن لدى أحد الأطباء النفسيين بمدينة طنطا تحرش بهن لفظياً وطلب إرسال صور خاصة لهن ومحاولة إقناعهن بممارسة بعض الأعمال المنافية للآداب وإيهامهن بأن ذلك من أنواع العلاج النفسي.

وقبل أيام قليلة تقدم الفنان عباس أبو الحسن والفنان تميم يونس وآخر، ببلاغ رسمي للنائب العام ضد طبيب أسنان شهير بتهمة التحرّش بالرجال، حيث اتهموه بسابق التحرش بهم وتحريضهم على ممارسة الفجور معه، ليقرر النائب العام اتخاذ إجراءات التحقيق في الواقعة.

وقال أبو الحسن: "تقدمت ببلاغ رسمي إلى النيابة العامة وسيادة معالي المستشار النائب العام عن طريق المحامي الأستاذ حسن أبوالعينين وكيلاً عن عباس أبوالحسن عباس محمد وتميم حافظ أحمد يونس وآخرين ضد المتحرش طبيب أسنان، وذلك عن وقائع التحرش الجنسي وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية".

وقال تميم يونس، في فيديو له عبر حسابه الشخصي على موقع "إنستغرام"، إن الواقعة حدثت حين كان عمره 22 سنة، أثناء فترة الخطوبة، حيث ذهب لأحد أطباء الأسنان لخلع ضرس، لكنه أصيب بنزيف وأخذ يبحث عن طبيب آخر ليجري له عملية، حيث ذهب بعدها إلى طبيب معروف لدى أسرة خطيبته وقرّر فتح عيادته خصيصاً لإجراء الجراحة له، لافتاً إلى أنه طبيب خاص لبعض الفنانين والمشاهير.

فيما هددت نقابة الأطباء أي طبيب يثبت إدانته بالتحرش بالمرضى بسحب رخصة مزاولة المهنة منه، مؤكدين أنّ جريمة التحرش تخالف آداب المهنة ولا يمكن قبولها أو التهاون معها.

تعددت الوقائع المؤسفة في مصر في هذا الصدد على مدى سنوات، من بينها قيام طبيب مصري بمحافظة الدقهلية بتصوير مريضاته بكاميرا ثبّتها على سرير الكشف دون علمهن، إلا ان إحداهن أخبرت زوجها بما قام به الطبيب من تحرّش بها خلال الكشف عليها، فحرر محضراً بالواقعة.

وتبيّن أن الطبيب، ويدعى "محمد.ا.م.ح." (46 عاما)، مدرس في كلية الطب بجامعة المنصورة. وبتفتيش عيادته عثر على كاميرا، كما عثر في جهاز الكمبيوتر الخاص به على أكثر من 27 مقطع فيديو لبعض السيدات خلال الكشف الطبي من أجل ابتزازهن، إلى جانب ممارسته الرذيلة مع بعضهنّ داخل حجرة الكشف بموافقتهن.

وفي العام 2017، أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار علي محمد عرايس، حكماً بحبس طبيب 3 سنوات، بعد قيامه باغتصاب الممرضة التي تعمل في عيادته وتدعى "م.م".

وفي أوائل عام 2010، وبمنطقة المطرية بالقاهرة، تمكنت الأجهزة الأمنية من الإمساك بطبيب أسنان أربعيني يدعى عبدالرحمن.ع ، بسبب ممارسته الجنس والتحرش بمريضاته من السيدات اللاتي يترددن على عيادته الخاصة وتصويرهنّ دون علمهنّ. وبعد تفتيش عيادته، عثر على قرصين مدمجين (CD) فيهما مقاطع فيديو لممارسته الرذيلة مع مريضاته، حيث اعترفت عليه الممرضة الخاصة به والتي تدعى "س. م"، بعد أن اغتصبها وأفقدها عذريتها.

وفي العام 2014، وفي منطقة روض الفرج، استغل طبيب نساء مهنته في مغازلة مريضاته لإثارتهن جنسياً من أجل ممارسة الرذيلة معهن، حيث ورد بلاغ إلى قسم شرطة روض الفرج يفيد باغتصابه إحدى مريضاته بعد تخديرها.

وفي العام 2016، أقدم طبيب في مستشفى الأمراض النفسية والعصبية بالشرقية على اغتصاب مريضة نفسية بكماء تدعى صابرين لكنها لم تستكمل علاجها وخرجت من المستشفى لتكتشف والدتها أنها حامل في الشهر الثالث وهي لم تتزوج بعد.

وفي محافظة السويس تمكنت المباحث من القبض على طبيب يدعى "أيمن. ع" اعتاد التحرش بمريضاته، وأصيبت إحداهنّ بصدمة، فجاء زوجها إلى عيادة الطبيب لمواجهته، إلا أن الشرطة حضرت وحررت محضراً بالواقعة، لكن الزوج تنازل عن المحضر خوفاً على سمعته، لكن مديرية الصحة بالمحافظة علمت بالخبر وحققت مع الطبيب المتهم.

 

2020-09-05

دلالات:
الوادي الأخضر