الرئيسية / أخبار صيدا /أخبار صيداوية /المكتب التربوي للتنظيم الشعبي الناصري: العام الدراسي مهدد إذا لم تبادر وزارة التربية إلى توفير مستلزمات النجاح

جريدة صيدونيانيوز.نت / المكتب التربوي للتنظيم الشعبي الناصري: العام الدراسي مهدد إذا لم تبادر وزارة التربية إلى توفير مستلزمات النجاح

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار مدينة صيدا / المكتب التربوي للتنظيم الشعبي الناصري:  العام الدراسي مهدد إذا لم تبادر وزارة التربية إلى توفير مستلزمات  النجاح

 

 

المكتب المكتب التربوي في التنظيم الشعبي الناصري

أصدر المكتب التربوي في التنظيم الشعبي الناصري بياناً جاء فيه:  بعدما حددت وزارة التربية والتعليم العالي  بدء العام الدراسي الجديد في 28 أيلول الجاري على قاعدة التعليم المدمج الذي يجمع بين التدريس في الصفوف والتدريس عن بعد، فإن البدء الفعلي لن يكون متيسراً إذا لم تبادر الوزارة إلى توفير مستلزمات النجاح.

فانطلاقة العام الدراسي تواجهها عدة معضلات من بينها؛ التصاعد المتسارع لانتشار جائحة كورونا، والانهيار الاقتصادي، والارتفاع الجنوني لسعر الدولار، وانهيار العملة الوطنية، وتدني القدرة الشرائية للمواطنين والذي أدى بدوره إلى عدم قدرتهم على تأمين مستلزمات الدراسة لأولادهم.  الأمر الذي من شأنه تهديد مستقبل الطلاب في ظل الارتفاع الكبير في أقساط المدارس الخاصة، وعجز المدارس الرسمية عن استيعاب كل الطلاب القادمين إليها.

كما أن التعليم عن بعد مع عدم توافر التجهيزات اللازمة لدى الطلاب من أبناء الفئات الاجتماعية ذات  الدخل المحدود لن يمكن له أن ينطلق بنجاح.

كما يجب العمل على تعزيز المدارس الرسمية وزيادة قدرتها على الاستيعاب، ودفع المستحقات للأساتذة المتعاقدين والمستعان بهم وغيرهم.

ومن هنا دعوتنا لوزارة التربية إلى تدارك الأزمة منعاً لتكرار التجربة السيئة للعام الدراسي الماضي، فضلاً عن تحملها مسؤولياتها تجاه الطلاب في المدارس والجامعات، ووضع حد للمحاصصة الطائفية والفساد في هذا القطاع.

كما ندعو إلى مراعاة أوضاع الطلبة الفلسطينيين.

وختم المكتب التربوي بيانه بالدعوة للمشاركة في الاعتصام  الذي سيقام يوم الثلاثاء القادم في 8 أيلول 2020، بدعوة من لجنة حراك الأساتذة  المتعاقدين للمطالبة بحقوقهم.

2020-09-05

دلالات:



الوادي الأخضر